كيف تؤثر حركة الأرض في الفصول

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
كيف تؤثر حركة الأرض في الفصول

محور الأرض وتغير الفصول

يفترض الكثير من الناس أنّ المسافة المُتغيّرة بين كوكب الأرض والشمس هي المُسبّب الرئيسي لتغيُّر الفصول، ولكن هذا غير صيحيح بالنسبة لكوكب الأرض، إذ يرجع السبب في تغيُّر المواسم بشكل رئيسي إلى محور الأرض، وهو محور خيالي يدور كوكب الأرض حوله، كما يميل هذا المحور بزاوية مقدارها 23.5 درجة عن مدار الأرض.[١]


ميل المحور ودرجات الحرارة

يحدث تباين موّسمي في كوكب الأرض، ففي حين يكون الشّتاء أكثر برودةً يكون الصّيف أكثر دفئًا في نصفي الكُرة الأرضيّة، وذلك حسب ازدياد الميل المحوري، حيث يتغيّر خلال دورة متوسّطها حوالي 40,000 سنة، كما يتراوح ميل المحور بين 22.1 و 24.5 درجة، وبسبب هذا التغيُّر فإنّ المواسم تُصبح أكثر شدةً في طبيعتها مع تزايد ميل المحور، أي سيُصبح الصيف أعلى حرارةً، والشتاء أكثر برودةً، وكلما قلَّ الميل كانت الفصول أكثر اعتدالاً. [٢]


الأرض والشمس

تحدث دورة الفصول الأربعة بسبب ميل محور كوكب الأرض نحو الشمس، ويدور كوكب حول محوره الوهمي، ولذلك يكون المحور الشمالي أو الجنوبي أقرب إلى الشمس في أوقات مُختلفة خلال العام، وفي هذه الأوقات يكون نصف الكرة الأرضيّة المتجه نحو النجوم في فصل الصيف، في حين أن نصف الكرة الأرضية الذي يميل بعيداً عن الشمس يصبح في فصل الشتاء، وفي مواقع أخرى خلال رحلة الأرض السنوية لا يميل المحور نحو الشمس أو بعيداً عنها، فينتج عن ذلك حدوث فصليّ الربيع والخريف.[٣]


الموقع وخصائص الفصول

تختلف خصائص الفصول ووقتها من منطقة إلى أُخرى، وذلك بالاعتماد على موقع هذه المناطق على كوكب الأرض، حيث تشهد المناطق القريبة من خط الاستواء درجات حرارة ثابتة إلى حد ما على مدار السنة، مع إمكانيّة وجود شتاء مُعتدل، وهذا يعود إلى تلقّي المنطقة على ضوء ثابت من أشعّة الشمس، وعلى خلاف ذلك تتغيّر المواسم بشكل أكبر في المناطق الشماليّة والجنوبيّة، فالمناطق التي تكون أقرب إلى القُطبيّن الشمالي والجنوبي تُعاني من فصل شتاء أكثر برودةً، في حين أنّ المناطق الأقرب إلى خط الاستواء تُعاني من صيف أكثر حرارةً.[٣]


فيديو البيسبول وشمس الليل

للفصول تأثير غريب على حياة الناس في كثير من المناطق حول العالم، شاهد الفيديو لتعرف ماذا نقصد بذلك:

المراجع

  1. Deanna Conners (20-9-2016), "Why Earth has 4 seasons"، www.earthsky.org, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  2. Milutin Milankovitch (24-3-2000), "Orbital Variations "، www.earthobservatory.nasa.gov, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Nola Taylor Redd (21-3-2016), "The Four Seasons: Change Marks the Passing of a Year"، www.livescience.com, Retrieved 30-9-2018.