كيف تتعامل مع زملاء العمل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تتعامل مع زملاء العمل

العمل

هو التزامٌ على الشخص، محددٌ بأوقاتٍ معينة، وعددٍ من الساعات والأيام، وفي نهاية كلّ فترةٍ زمنية ضمن أوقات العمل يتمّ الحصول على مقابل مالي يُسمى راتبٌ أو أجر. يجب أن يمتاز أسلوب العمل بالكفاءة والفاعليّة، والدّقة، وعلى الموظفين أن يعملوا معاً بإتقان؛ لأنّ الأقسام المكوّنة لبيئة العمل تتكامل جميعها للوصول إلى النهوض في الشركة، حتى تحقق النجاح، وتحجز مكاناً لها في سوق العمل.


كيفية التعامل مع زملاء العمل

توجد عدّة أساليب للتعامل مع زملاء العمل، ويجب على جميع الموظفين الالتزام بها، وتطبيقها بينهم، ومن هذه الأساليب:

  • التعاون بين الزملاء: يجب أن يتعاون الزملاء في العمل من أجل نجاحه، وعليهم أن يعملوا معاً حتّى يحققوا دورهم الوظيفي بشكلٍ مناسب، لذلك على كلّ موظف الابتعاد عن التفكير بشكلٍ فردي، وأن يكون التفكير بشكلٍ جماعي؛ أي يجب الاهتمام بمصلحة العمل، ومصلحة الزملاء، كالاهتمام بالمصلحة الشخصية، وهذا هو أساس التعاون في بيئة العمل بين الزملاء، والذي يساهم على تحقيق كل ما هو مطلوب ضمن الوقت الزمني المحدد له.
  • الاحترام المتبادل: عندما يسود الاحترام المتبادل بين الزملاء في العمل، يساهم ذلك في وجود جوٍ من الألفة بينهم، فيجب أن يراعي كل زميل احترام زميله، وأن يتعامل معه بأخلاقٍ حسنة، وأن يُقدّر له مجهوده الذي يبذله في العمل، فكما يريد الموظف أن يُحترَم من قبل زملائه، والأشخاص الذين يتعاملون معه، عليه أيضاً أن يَحترم جميع زملائه في العمل.
  • العمل ضمن الفريق:عندما يكون العمل مبنياً على وجود فريق، على كلّ موظفٍ أن يعمل باجتهاد مع أعضاء زملائه في الفريق، ويلتزم بالمطلوب منه حتى ينجز العمل بشكل أفضل؛ فأسلوب توزيع الأدوار يساعد على ضمان تكثيف الجهود لتحقيق المطلوب من كلّ فريق، وعلى جميع الزملاء أن يدركوا أهميّة الفريق، وبأنّهم يعملون معاً لتحقيق نتيجةٍ واحدة، فيجب أن يكونوا مثابرين ومحافظين على روح الفريق.
  • تقبّل الرأي الآخر: يجب أن يتقبّل الزملاء آراء بعضهم، وأن يناقشوها لاتّخاذ الرأي العام الذي سيعتمدونه بعد التشاور بينهم، ومن ثم الوصول إلى القرار المناسب من أجل نجاح العمل، فيجب على الموظّف أن لا ينفرد برأيه، ويحاول تطبيقه وحده، دون الرجوع إلى طرحه أمام زملائه؛ لأنّ القرارات الفردية لا تؤدي بالضرورة إلى نجاح العمل، فقد لا تتناسب مع المتطلّبات الخاصة فيه، وتؤدي إلى إثارة المشكلات مع الزملاء، لذلك تقبل رأي الزميل واحترمه حتى لو كان مخالفاً لرأيك الشخصي.
  • عدم الإساءة للزملاء:الموظف الذي يحترم زملاءه هو الّذي لا يسيء إليهم، فلا يشتمهم، أو يصفهم بصفاتٍ غير جيدة، أو يتجادل معهم بصوتٍ مرتفع، لذلك على كلّ موظفٍ عند تعامله مع زملائه في العمل الالتزام بعدم توجيه أيّ إساءة لهم، ويجب أن يكون الحديث بين الزملاء مبنياً على الاحترام المتبادل، والتقدير، والمودة، والمرونة، حتى يتّصف مكان العمل بالتميّز والنجاح.