كيف تتم معالجة مياه الصرف الصحي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ١٦ أغسطس ٢٠١٦
كيف تتم معالجة مياه الصرف الصحي

معالجة مياه الصرف الصحيّ

معالجة مياه الصرف الصحيّ هي عبارة عن عمليّة تقومُ بتنقية وتنظيف مياه الصرف من الملوّثات والشوائب، من خلال مجموعةٍ من العمليّات البيولوجيّة، والفيزيائية، والكيميائية؛ لتصبحَ صالحة لاستخداماتٍ مختلفة دون الاستخدام البشريّ، وتعتبر هذه العمليّة غايةً في الأهمية؛ نظراً لما تحمله هذه المياه من ميكروبات تسبّبُ الأمراضَ المختلفة، إضافة إلى قضائها على الحياة المائيّة إذا وصلت إلى مجرى البحر أو النهر، علاوة على رائحتها الكريهة وتعفّنها، لذلك وجب على كل دولة أن توفّرَ نظامض صرف صحيّ لمواطنيها. وفي مقالِنا هذا سوف نتناولُ المراحلَ التي تتمُّ بها عمليّة معالجة مياه الصرف الصحيّ.


مراحل معالجة مياه الصرف الصحي

في محطات المعالجة

مرحلة المعالجة الفيزيائية أو الميكانيكية:

  • التصفية: تعتمدُ التصفية على غرابيل حديديّة لثلاثِ مراحل تمرّ من خلالها مياه الصرف الصحيّ؛ بهدف التخلّصِ من كلّ الأجسام الكبيرة العالقة، مثل: الأكياس، والحجارة، وبعض الكائنات الحيّة، مثل: الفئران، وكل هذه المخلفات سببُها سلوكيّاتُ الإنسان الخاطئة.
  • الترسيب: الهدف من هذه الخطوة هو التخلص من كلّ ما هو عضويّ وعالقٌ، حيث يتمّ إخراج الملوثات الصلبة من المياه لِتُعالَجَ فيما بعد لاهوائياً؛ لإنتاج الغاز الحيوي والسماد الطبيعيّ.
  • القشط: وهي الخطوة التي يتم فيها التخلّص من كلّ الزيوت العائمة على سطح المياه.


مرحلة المعالجة البيولوجية أو الحيوية:

  • التهوية: تهدفُ عملية التهوية إلى التخلّص من المواد العضويّة المتبقية في المياه، من خلال تحليلها بواسطة البكتيريا الهوائية التي يتم تكثيرها في أحواض التهويّة بيضاويّة الشكل، ولكن هذه العملية تستهلكُ طاقةً كبيرةً لعملِ المضخات المنتجة لتيارات الهواء.
  • الترسيب: هذه الخطوة تعمل بعكسِ الخطوة السابقة؛ حيث يتمّ التخلص من البكتيريا الهوائية خلالها، ومن المواد العضويّة التي حللتها البكتيريا، وهناك نوعان من أحواض الترسيب، منها ما هو دائريّ، ومنها ما هو مستطيل؛ حيث يعتمدُ نوع الحوض المستخدم على المساحة وعلى كميّة المياه.


مرحلة المعالجة الكيميائية: في هذه المرحلة تُعقّمُ المياه المعالجة بواسطة الكلور والأشعة فوق البنفسجيّة؛ وذلك لمنع نمو وتكاثر البكتيريا، حيثُ تُضافُ وحدات معالجة كيميائيّة للتخلص من العناصر الخطرة مثل البورون، مع إضافة وحدة خاصّة تقلل من نسبة الأملاح الموجودة في المياه؛ حيث تعمل هذه الوحدة على نظام التناضخ العكسيّ المستخدم في عمليّات تحلية مياه البحر.


في المحطات المنزليّة

برك الترسيب: عبارة عن أكثر من شكل لأحواض الترسيب، هدفُها ترسيب كلّ المواد العالقة في المياه في قعر الأحواض، ثم سحب كل المواد والملوثات إلى محطات معالجة لاهوائيّة لإنتاج الغاز والسماد، ويُستخدم هذا النظام لتقليل تلوث مياه الصرف، والمياه العادمة كمقدمة لإعادة استخدامها في الزراعة. المسطحات الرطبة: تعتمد المسطّحاتُ الرطبة على شبكةٍ من الأنابيب التي تصبّ المياه في طبقة حصى موجودة على عمق 1-3 أمتار، ثمّ الاستفادة منها من خلال الزراعة فوقها بمحاصيل طاقة أو محاصيل زينة فقط، والمياه الزائدة تذهب لشبكاتِ الصرف الصحي، ويمكن حقنها في آبارٍ خاصّةٍ تعيدها لأحواض المياه الجوفيّة، كما يمكنُ استخدامها في بعض الصناعات، وهذه المياه المعالجة هي مصدر مياهٍ مهمّ جداً في كثيرٍ من الدول.