كيف تتنفس النحلة

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٦ ، ١٩ يوليو ٢٠٢٠
كيف تتنفس النحلة

آلية تنفس النّحلة

تشترك الكائنات الحية بمجموعة من الخصائص من أهمّها أنّها تتنفّس للحصول على الطّاقة، وهو ما يحدث من خلال عملية معقّدة يمكن تلخيصها بأنّ الأكسجين الذي يدخل عن طريق التنفّس يتّحد مع الغذاء في الجسم لإنتاج الطاقة، وينتج عن هذه العملية نواتج ثانوية كثاني أكسيد الكربون.[١]


تتنفّس النحلة كغيرها من الحشرات من خلال التقاط الأكسجين ونقله إلى الأنسجة مباشرة على شكل غاز، وبشكل مستقلّ عن نظام الدورة الدموية لديها، فعلى عكس الفقاريات لا يوجد للدم في أجساد الحشرات دور في نقل الأكسجين والتخلّص من ثاني أكسيد الكربون، ويبدأ تنفّس النحلة عند انبساط عضلات البطن وتوسّعه، ممّا يؤدّي إلى انخفاض ضغط الهواء في الحويصلات الهوائية، فيدخل الهواء (الأكسجين) إليها من خلال الفتحات التنفّسية، ومنها إلى القصبات الهوائية، ثمّ القصيبات الهوائية التي تنقله إلى جميع خلايا الجسم، ويحدث العكس عند انقباض عضلات البطن، إذ يزداد الضغط في الحويصلات الهوائية، ممّا يجبر الهواء (ثاني أكسيد الكربون) على الاندفاع للخارج عن طريق الفتحات التنفّسية.[٢][٣]


أجزاء الجهاز التنفّسي للنحلة

تتنفّس النحلة عن طريق جهاز تنفّسي متخصّص يُسمّى نظام القصبة الهوائية (بالإنجليزيّة: Tracheal System)، إذ يتكوّن هذا الجهاز من الفتحات التنفّسية (بالإنجليزيّة: Spiracles)، والأذين (بالإنجليزيّة: Atrium) الذي يعدّ حجرة ترتبط بالقصبة الهوائية، والقصبات الهوائية (بالإنجليزيّة: Tracheas)، والقصيبات الهوائيّة (بالإنجليزيّة: Tracheoles)، والأكياس أو الحويصلات الهوائية (بالإنجليزية: tracheal sacs).[٢][٣]


خصائص أجزاء الجهاز التنفّسي للنحلة

يبيّن ما يأتي أهمّ خصائص الجهاز التنفّسي للنحلة:[٣][٤][٥]

  • تنتشر الفتحات التنفّسية على كلّ من الصدر والبطن فقط، ولا توجد في الرأس، ويحتوي كلّ جانب من جانبي جسم النحلة على 10 فتحات تنفّسية، 3 منها في كلّ جانب من جانبي الصدر، و6 على كلّ جانب من جانبي البطن، بالإضافة إلى زوج مخفي في حجرة اللّسع.
  • تشكّل الحويصلات الهوائية أكياساً مليئة بالهواء ترتبط بالقصبات الهوائية، وتنتشر في كلّ من الرأس، والصدر، والبطن، ويمتدّ بعضها إلى الأطراف القريبة من أرجل النحلة.
  • تُشكّل القصبات الهوائية شبكة من الأنابيب رقيقة الجدران المترابطة في جميع أنحاء جسم النحلة، وتحتوي جدرانها على حلقات تعرف باسم التغلّظات الحلزونية (بالإنجليزيّة: Taenidiae)، مهمّتها توفير الدعم للقصبات نتيجة تعرّضها لتغيّرات في ضغط الأنسجة.
  • تتفرّع القصبة الهوائية إلى أنابيب أدقّ وأصغر تُسمّى القصيبات الهوائية، والتي تصل إلى جميع خلايا الجسم، وتكون نهايتها مغلقة، وغالباً ما تحتوي على كمية صغيرة من السائل.


للتعرف أكثر على مملكة النحل يمكتك قراءة المقال مملكة النحل

المراجع

  1. "Honey Bee Biology", www.sites.psu.edu,7-10-2017، Retrieved 29-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Oxygen & Carbon Dioxide: Gas Exchange and Transport in Animals", www.bio1520.biology.gatech.edu, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Respiratory System", www.understandingbeeanatomy.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  4. "Bee Anatomy", www.askabiologist.asu.edu, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  5. James V Lawry, Incredible Shrinking Bee,, London: Imperial College Press, Page 101. Edited.
1033 مشاهدة