كيف تجري مقابلة صحفية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٥
كيف تجري مقابلة صحفية

المقابلة الصحفيّة

تعدّ المقابلة الصحفية أحد الفنون الحواريّة التي تعتمد عليها الصحافة، وتقوم على الحديث بين صحفي أو أكثر وبين شخصيّة أو أكثر، كما في المؤتمرات الصحفيّة أو اللقاءات التي تُعقد مع الشخصيّات الهامّة، ويمكن أن يتم تضمين المقابلة في تحقيق شامل، أو نشرها بصورة مستقلّة.


أنواعها

  • الخبريّة: ويقوم بها الصحفيّ مع طرف أو عدّة أطراف لحادث معيّن، ويكون هدفها جمع الحقائق الأساسيّة، والتفاصيل المتعلّقة بذلك الحادث أو القضيّة.
  • البروفايل: تتركّز تلك المقابلة على تقديم الشخصيّة للقرّاء، وفي حالة كانت الشخصيّة عامّة أو معروفة يجب أن تُقدّم معلومات جديدة، سواء عن ذكريات تلك الشخصيّة، وربطها بأحداث معيّنة، أو عن الخطط المستقبليّة التي لم تفصح عنها بعد.
  • التحقيق: يرتكّز على محاولة التعمّق في قضايا معيّنة وتحليلها، خاصّة القضايا السياسيّة والاجتماعيّة الساخنة.


كيفيّة إجرائها

جمع المعلومات

  • يتعلّق جمع المعلومات بنوع المقابلة الصحفيّة التي سيجريها الصحفي، بعد تحديد نوعيّة تلك المقابلة حسب القضيّة المطروحة يبدأ بجمع المعلومات الخاصّة بالشخصيّة التي سيُجري معها الحوار، والموضوع الأساسيّ الذي سيتم تناوله وكذلك الموضوعات الهامشيّة، أو الفرعيّة لضمان إحاطته بكافّة التفاصيل الممكنة، وكلّما حصل الصحفيّ على معلومات أكثر زادت قدرته على إدارة دفّة الحديث، واستطاع الحصول على إجابات شيّقة وهامّة للقراء.
  • يمكن الحصول على المعلومات المطلوبة من الأرشيفات الصحفيّة المختلفة، التي أضحى أغلبها متوفراً على شبكة الإنترنت، والتي تعدّ المصدر الأساسيّ للصحفيين، كذلك الكتب، والأبحاث، والمجلّات المتخصّصة التي تمدّ الصحفيّ بالمعلومات الدقيقة التي قد يحتاجها، كما يمكن أيضاً الاستعانة بالمصادر الحيّة من أصدقاء، أو زملاء عمل، أو معارف لتلك الشخصيّة.


إعداد الأسئلة

  • عدم الإعداد الجيد للأسئلة يمكن أن يؤدّي إلى ضياع الموضوع الرئيسيّ وسط الحديث الذي قد ينحرف عن مساره بسهولة، يجب أن تكون الأسئلة محدّدة ودقيقة، ويُفضّل أن تبدأ الأسئلة بصيغ كيف، أو لماذا الاستفهاميّة؛ لكي تتيح للمتحدّث أن يظهر المزيد من آرائه وشخصيّته من خلال الحديث، كما يجب تجنّب الأسئلة المركّبة حيث يمكن التغاضي عن الإجابة عن أحد شقَّيها بسهولة.


إدارة الحوار

  • إجراء المقابلة عند تلك المرحلة تكون بسيطة للغاية بعد مرحلة الإعداد الجيّد، ولا يكون على الصحفيّ إلا استئذان الضيف في تسجيل الحديث، وهو أمر ضروريّ خاصّة في المسائل الشائكة، التي يمكن أن يتراجع الضيف فيها عن بعض ما قاله، ويمكن استخدام الهواتف الذكيّة في تسجيل الفيديو الذي يُستفاد منه في التوثيق أيضاً، كما يجب إعلام الضيف بأنّه يمكن التوقّف عن التسجيل وقتما شاء، والتعهّد بعدم نشر الحديث الدائر في تلك الأثناء، ولا يتبقّى بعد إجراء المقابلة إلا تفريغ المحتوى كتابة وإرساله للنشر.