كيف تجعل غرفتك باردة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٨
كيف تجعل غرفتك باردة

تغطية النّوافذ في النهار

لتبريد الغرفة ولمنع انتقال الحرارة الخارجيّة إلى الدّاخل وخاصّة في أوقات الظهيرة، يُنصح بالاكتفاء بنوافذ صغيرة الحجم، وأما إذا كانت النوافذ كبيرة فيمكن استخدام الستائر وتثبيتها على النوافذ.[١]


تجنّب استخدام الأجهزة الحراريّة

بعض الأجهزة تعمل على توليد الحرارة مثل مجفف الملابس وما شابهها، وللعمل على تقليل الحرارة التي سيتم توليدها في الغرفة كنتيجة لهذا الاستخدام فيُنصح بالبحث عن بدائل لمثل هذه الأجهزة، كاستخدام رف التجفيف الداخلي بدلاً من المُجفّف، وغيرها.[١]


تدوير هواء الغرفة

عند تدوير هواء الغرفة فإن ذلك يساعد على تبريدها، ويُمكن تطبيق ذلك من خلال اتباع الخطوات الآتية:[٢]

  • تركيب مروحة على السقف فهذا يبرد الغرفة بفعالية كنتيجة لسحب الهواء السّاخن نحو الأعلى، ومن الواجب الانتباه لاتّجاه شفرات المروحة عند دورانها، وضبطها لتدور بعكس اتجاه عقارب الساعة، كما يُساعد تشغيل المراوح على تبريد الغرفة من خلال تحريك الهواء الساخن الراكد.
  • يُفيد وضع صينية أو وعاء مسطح يحتوي على الثلج أمام المروحة في الحصول على الهواء البارد بسرعة.
  • وضع مروحة صغيرة موجهة للخارج، على أكثر نافذة تحتوي على الظّل في الغرفة، مع إغلاق كافّة النوافذ الأخرى فذلك يساعد على تبريد الغرفة من خلال سحب المروحة لكل الهواء الساخن من الدّاخل وتوجيهه نحو الخارج.


استخدام مكيّفات الهواء

تُعد مكيّفات الهواء بمثابة أغلى وسيلة من وسائل وأنظمة التبريد من حيث تكاليف الشّراء والتشغيل، ولكن من جهة أخرى فإنها تُفيد في تبريد هواء الغرفة بفعاليّة، وإيصال درجة حرارته لدرجة معيّنة ومحدّدة وفقاً لمنظّم الحرارة الموجود فيها، وذلك بغض النظر عن المناخ الّذي يتم تشغيلها فيه، فهي تعمل على امتصاص حرارة الهواء داخل الغرفة ونقلها لخارج المنزل، وإعادة تدوير هواء الغرفة، بالإضافة لعملها على التخلّص من الرطوبة، ولكن يُشترط أن يتم اختيار الحجم الصحيح والمناسب منها لتحقيق الفائدة المرجوّة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب LEE WALLENDER (1-8-2018), "10 Ways to Cool Down a Room Fast"، www.thespruce.com, Retrieved 14-8-2018. Edited.
  2. "How to Cool Down a Room", www.wikihow.com, Retrieved 14-8-2018. Edited.
  3. "Air conditioners", www.sustainability.vic.gov.au, Retrieved 14-8-2018. Edited.