كيف تحافظين على جمال بشرتك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٨
كيف تحافظين على جمال بشرتك

أهمية العناية بالبشرة

تهتم معظم النساء بالعناية بجمال المظهر الخارجي للجسم بما في ذلك العناية بالبشرة، والحفاظ عليها مُشرقةً نضرةً دون شحوب وشوائب، وتدل نضارتها على صحة الجسم، علماً بأنّ الحفاظ على جمال البشرة يحتاج إلى روتين يومي. وتعود أهمية الاعتناء بالبشرة إلى أن الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان، حيث تنعكس صحة البشرة على صحة الجسم كاملاً، وتعد البشرة درعاً واقياً لجسم الإنسان بتعرضها لمختلف العوامل الخارجية، وتتأثر بها مثل: التقدم في السن، والتعرض لأشعة الشمس، والمواد الكيميائية، وعدم الحصول على الراحة الكافية، والتغذية، والترطيب.[١]


كيفية المحافظة على جمال البشرة

هناك العديد من الخطوات التي يمكن اتباعها للحفاظ على جمال البشرة، ومنها:[٢]

معرفة نوع البشرة

سواء كانت البشرة جافة، أو دهنية، أو حساسة يمكن التعامل معها بطريقةٍ صحيحةٍ عند معرفة نوعها، حيث يمكن شراء المستحضرات المناسبة لنوع البشرة، وتكمن خطورة استخدام مواد أو مستحضرات غير مخصصة لنوع البشرة في ظهور العديد من المشاكل فيها، ومنها زيادة حب الشباب، والجفاف، وغيرها.[٢]


الروتين اليومي للعناية بالبشرة

بغض النظر عن نوع البشرة، فإن الحفاظ على روتين يومي للعناية بالبشرة يساهم في المحافظة على البشرة صحية، ويعالج بعض مشاكلها مثل حب الشباب، والبقع الداكنة، والندوب. ويحوي روتين العناية بالبشرة اليومي على أربع خطوات تتكرر في الصباح، وقبل النوم، وهي:[٢]

  • تنظيف البشرة: إذ يُفضل اختيار غسول للبشرة بحيث لا يتركها مشدودةً، أو جافةً بعد الاستخدام، فإذا كانت البشرة جافة لا يُنصح بغسل البشرة بغسول أكثر من مرتين يومياً، ولا ينصح بوضع مستحضرات التجميل، وقد لا يكون شعور النظافة العميق جيداً للبشرة فهو يدل على فقدان الزيوت الطبيعية منها.
  • السيريوم (بالإنجليزية: Serums): ويفضل في الصباح استخدام سيريوم يحتوي فيتامين C، أو البيبتيدات، أو عوامل النمو، وفي المساء الريتينول، أو الرتينوئيدات.
  • الترطيب: حيث إن كل أنواع البشرة تحتاج ترطيباً، حتى البشرة الدهنية، حيث يفضل استخدام مُرطب خفيف، ويُفضل أن يكون على شكل جل، ولا يغلق مسام البشرة، أما البشرة الجافة فتحتاج مرطباً يحتوي كريماً غنياً.
  • الحماية من الشمس: إذ ينصح باستخدام واقي الشمس الذي يحتوي على معامل حماية لا يقل عن 30 قبل الخروج بربع ساعة، ويحتاج أصحاب البشرةِ الغامقةِ مزيداً من الحماية من أشعة الشمس؛ لصعوبة علاج فرط التصبغ في البشرة.
ملاحظة: يُنصح بقراءة جميع المعلومات على منتجات البشرة قبل استخدامها؛ للتأكد من موافقتها لنوع البشرة، وهناك بعض المنتجات مثل: الريتينول، أو الرتينوئيدات توضع فقط في الليل. ويُنصح عند البدء باتباع روتين يومي أن يكون بسيطاً، وعند الشعور بأنه الوقت المناسب يمكن إضافة منتجات أخرى مثل المقشرات، والأقنعة، ومنتجات معالجة البقع؛ لتعزيز صحة البشرة.


معالجة مشاكل البشرة

هناك العديد من الطرق لمعالجة مشاكل البشرة دون الإضرار بها، ولا ننسى القاعدة الأولى في العناية بالبشرة وهي عدم العبث بالبثور، والروؤس السوداء، ومحاولة إزالتها باليد، لما في ذلك من زيادة المشكلة، وترك جروح، أو بقع داكنة مكانها تُعرَف بفرط التصبغ، إذ تؤدي الجروح المفتوحة لحدوث التهاب، وظهور حب الشباب، والندوب. وهناك العديد من النصائح لمعالجة مشاكل البشرة، ومنها:[٢]

  • حب الشباب: يعتمد نوع العلاج على مدى انتشار الحبوب، وحالتها، وتعتبر العناية بحالة البشرة بشكل عام الخطوة الأهم في علاج حب الشباب، وفي حالة الحبوب المتوسطة يمكن استخدام مستحضرات تحوي مواد مثل: أحماض ألفا هيدروكسي، وزيت شجرة الشاي، وحمض السالساليك، بنزويل بيروكسايد، ويُنصح باستخدام كريم واقٍ من الشمس أثناء فترة العلاج، حيث تزيد هذه المنتجات من حساسية البشرة.
  • البقع والندوب وفرط التصبغ: تحتاج البقع الداكنة والندوب بضع أسابيع إلى ستة أشهر لشفائها أو زوالها، وتتضمن بعض العلاجات الفورية للندوب وفرط التصبغ استعمال أدوات التجميل، وكريمات الوقاية من الشمس لتجنب مزيد من الضرر والتصبغ، وهناك بعض المكونات التي تساعد على إخفاء الندوب، وهي:
    • السيليكون: فقد أثبتت دراسة أن السيليكون يحسن من سماكة الندبة ولونها وملمسها، ويمكن وضع جل السيليكون على الندبة مدة 8-12 ساعة يومياً، ويمكن البحث عن ثاني أكسيد السيليكون كمكون في منتجات العناية بالبشرة.
    • العسل: فالعسل قادر على علاج الجروح والندوب، فعند البحث عن وصفةٍ منزلية يمكن استخدام العسل.
    • فيتامينC: ويفضل شراء الكريمات والمرطبات التي تحتوي على فيتامين C ضمن مكوناتها، وتبدو النتائج أفضل عند مزجه مع مكونات التبييض الأخرى مثل، عرق السوس، والصويا.
    • حمض الريتينويك: ففي إحدى الدراسات التي نشرت للبحث عن علاج لآثار حب الشباب، وجد أن ندبات حب الشباب تحسنت بنسبة 91.4% عند الأشخاص الذين استخدموا حمض الريتينويك وحمض الجليكوليك معاً، وينصح باستخدام هذا النوع من المنتجات فقط في الليل.
مُلاحظة: يُمكن البحث عن منتجات تحوي المكونات السابقة، وإضافتها إلى روتين العناية بالبشرة اليومي، وينصح بوضع كريم واقٍ من أشعة الشمس؛ لتجنب الضرر والتصبغ الناتج عن أشعة الشمس.


نصائح للعناية بالبشرة

قد لا يملك الكثيرون الوقت الكافي للعناية بالبشرة وتدليلها، لكن يمكن على الأقل المحافظة على الأساسيات في ذلك، حيث يمكن للعناية الجيدة بالبشرة، واختيار نمط الحياة الصحية أن يساعد على تأخير ظهور علامات الشيخوخة، ومنع حدوث المشاكل الجلدية المختلفة، وهناك بعض النصائح للعناية بالبشرة، ومنها:[٣]

  • الحماية من أشعة الشمس: حيث يؤدي التعرض للشمس لظهور التجاعيد، والبقع الداكنة، ومشاكل الجلد الأخرى، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، فينصح باستخدام واقٍ للشمس مع معامل حماية لا يقل عن 15 على الأقل، وتجديده كل ساعتين.
  • الامتناع عن التدخين: إذ يجعل التدخين البشرة تبدو أكبر سناً، ويساهم في ظهور التجاعيد، حيث يقلل التدخين حجم الأوعية الدموية في الطبقة الخارجية من البشرة، مما يقلل من تدفق الدم، ويجعل البشرة شاحبة، ويقلل من الأكسجين، والمواد الغذائية الواصلة للخلايا، ويدمر الكولاجين، والإيلاستين في البشرة.
  • التعامل بلطفٍ مع البشرة: فقد تؤدي الحلاقة والتنظيف اليومي إلى الإضرار بالبشرة، لذا يُنصح بتقليل وقت الاستحمام؛ لأنه يزيل الزيت الطبيعي من سطح البشرة، وتجنب الصابون القوي؛ لأنه يزيل الزيت من البشرة، ويجففها.
  • اتباع حمية صحية: فتناول الخضار والفواكه، والحبوب الكاملة يُظهر البشرة بأفضل حالاتها، وتنصح بعض الأبحاث باتباع نظام غذائي غني بزيت السمك، وقليل الدهون غير الصحية والكربوهيدرات المكررة، حيث يبقي البشرة شابة. ويجدر الذكر أن شرب الكثير من الماء يساهم في المحافظة على رطوبة البشرة.
  • السيطرة على التوتر: فالإجهاد والتوتر يمكن أن يجعلا البشرة أكثر حساسية، وينشرا حب الشباب، وغيرها من مشاكل الجلد، وينصح بتقليل التوتر؛ لتعزيز صحة الجلد، والحفاظ على حالة ذهنية سليمة، وينصح بالحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، وتخصيص وقت كافٍ لأداء الأمور التي يُستمتَع بها.


المراجع

  1. Healthline Editorial Team (27/1/2017), "What do you want to know about beauty and skin care?"، www.healthline.com, Retrieved 7/7/2018.
  2. ^ أ ب ت ث Christal Yuen (22/12/2016), "A Guide to Taking Care of Your Skin"، www.healthline.com, Retrieved 7/7/2018.
  3. "Skin care: 5 tips for healthy skin", www.mayoclinic.org,12/1/2018، Retrieved 12/7/2018.