كيف تحدث الزلازل والبراكين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ٩ أبريل ٢٠١٨
كيف تحدث الزلازل والبراكين

حدوث الزلازل

تتشكّل قشرة الأرض من الصفائح التكتونية (بالإنجليزية: tectonic plates) التي تتحرك باستمرار نتيجة التيارات الحاصلة تحت الوشاح الأرضي السفلي (بالإنجليزية: mantle)، بينما يكون مركز الأرض ذائباً نتيجة درجات الحرارة الناتجة عن الضغط العالي، حيث تصل الحرارة فيه إلى حوالي 6000 درجة مئوية، ويكون أكثر سيولة من الطبقات القريبة من السطح، ويؤدي الاختلاف الحراري إلى تكوُّن تيارات نقل حرارية متفاوتة ترتفع من اللب الداخلي حتى تصل إلى الوشاح الأكثر كثافة والموجود تحت الصفائح التكتونية مباشرة، ممّا يؤدي إلى تحريك الصفائح التكتونية، وبالتالي انهيار الصفائح وانفصالها عن بعضها، وتؤدّي هذه التصادمات والإزاحات إلى تكوين الصدوع المحيطية والجبلية، بالإضافة إلى تكوُّن جزر جديدة، وتشكُّل البراكين وغيرها، ومن الجدير بالذكر أنّ الزلازل تنتج عن هذا التحطيم.[١]


حدوث البراكين

يؤدي تراكم كميات الغاز الكبيرة والصهارة الكثيفة (بالإنجليزية: magma) تحت سطح الأرض إلى حدوث انفجار، وبالتالي قذف الصخور والحمم والرماد إلى الهواء، فكلما كانت الصهارة أكثر كثافة وكمية الغاز أقل فإنّ ثوران الانفجار يقلّ، ويُذكَر بأنّ المرتفعات التي نربطها بالبراكين هي عبارة عن كلّ ما تبقّى بعد قذف المواد أثناء الانفجار، حيث تتجمّع هذه البقايا وتتصلّب حول الفتحة، وتحدث هذه العملية في غضون عدّة أسابيع، أو حتى عدّة ملايين من السنين.[٢]


قد تصل درجة حرارة الحمم إلى 1250 درجة مئوية أو أكثر، وبالتالي فإنّها تحرق كلّ ما في طريقها، حيث تتساقط الصخور الحِمميّة المتصلِّبة على القرى، كما يذوب الثلج ويتدفق الطين الناتج عن ذوبانه إلى الوديان والجبال المكشوفة، فيغمر المدن، ويمكن أن تتسبّب الغازات السامة والرماد في عدّة مشاكل صحية، كالتلف الرئوي، وقد قدَّر العلماء أن عدد ضحايا الانفجارات البركانية وما تلاها يزيد عن 260,000 شخص خلال مدة 300 عام.[٢]


أنواع الزلازل

يوجد أربعة أنواع للزلازل، وهي:[٣]

  • الزلازل التكتونية: (بالإنجليزية: tectonic earthquake) حيث تحدث عندما تتكسر القشرة الأرضية نتيجة القوى الجيولوجية الواقعة على الصخور والصفائح المحاذية لها، ممّا يؤدي إلى حدوث تغيرات كيميائية وفيزيائية.
  • الزلازل الانهيارية: هي زلازل صغيرة تحدث في المناجم والمغارات الموجودة تحت الأرض، حيث إنّها تنتج عن التموُّجات الزلزالية (بالإنجليزية: seismic waves) المتولّدة عن انفجار الصخور السطحية.
  • الزلازل البركانية: تنشأ عن القوى التكتونية الحاصلة بالتزامن مع أيّ نشاط بركاني.
  • الزلازل الانفجارية: تنشأ عن انفجار جهاز نووي، أو كيميائي، أو كليهما.


فئات البراكين

صنِّفت البراكين إلى خمس فئات وفقًا للمسح الجيولوجي الأمريكي، وهي:[٤]

  • البراكين المخروطية ذات الحمم والمواد المنصهرة: (بالإنجليزية: Cinder Cones and Scoria Cones) وتعتبر أصغر أصناف البراكين، حيث لا يزيد ارتفاعها عن 304.8م، كما تشبه فوّهاتها شكل الطبق في قمته.
  • البراكين المركَّبة والطبقية: (بالإنجليزية: Composite Volcanoes and Stratovolcanoes) وهي براكين ضخمة ذات جوانب شديدة الانحدار، قد يصل ارتفاع بعضها إلى 8000 قدم (≈ 2.4 كم)، ويعتبر جبل فوجي الياباني أشهر الأمثلة على هذا الصنف.
  • البراكين المدرَّعة: (بالإنجليزية: Shield Volcanoes) حيث تُقذف حِممها في كلّ الاتجاهات، وقد يصل طول قطرها إلى 4 أميال (≈ 6.4 كم).
  • البراكين ذات قباب الحمم: (بالإنجليزية: Lava Domes) حيث تتكون القباب عندما لا تتمكن الحمم الكثيفة من التدفُّق بعيداً عن فوهة البركان، ويمكن لها أن تتناثر وتنصب على جوانب البركان لاحقاً.
  • البراكين المكوِّنة للحُفر: (بالإنجليزية: Calderas) حيث يمكن أن تتشكّل الحفر نتيجة الانفجار العنيف للبراكين بدلاً من الفوهات البركانية التي تشبه الجبال، فتكون كفتحات في الأرض قد يصل عمقها إلى بضعة كيلومترات، في حين قد يصل عرضها إلى 25 كم.


المراجع

  1. Brandon Henander (18-1-2018), "?What Causes Earthquakes"، www.worldatlas.com, Retrieved 1-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Volcanoes", www.nationalgeographic.com, Retrieved 1-4-2018. Edited.
  3. "Types of Earthquakes & Faults", www.people.uwec.edu, Retrieved 1-4-2018. Edited.
  4. "?What Causes Volcanoes To Erupt", www.worldatlas.com, Retrieved 1-4-2018. Edited.