كيف تحسب السعرات الحرارية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
كيف تحسب السعرات الحرارية

السعرات الحرارية

تعتمد زيادة الوزن أو خسارته على عدد السعرات الحراريّة التي يتناولها الإنسان، ولهذا فمن المهمّ جدّاً معرفة طريقة حساب السعرات الحراريّة التي يجب تناولها، وتلك التي يجب حرقها يوميّاً؛ للحفاظ على وزن صحي، وسنتعرّف من خلال هذه المقال على كيفيّة حساب السعرات الحراريّة.


كيفية حساب السعرات الحرارية

حساب معدل الأيض الأساسي

يعرف معدّل الأيض بأنّه عدد السعرات الحراريّة التي يقوم الجسم بحرقها يوميّاً، سواء أثناء الحركة، أو حتّى خلال النوم، ويتغيّر معدّل الأيض الأساسي بالاعتماد على سن الفرد وجنسه، بالإضافة إلى حجمه وجيناته، ومن أجل حساب معدّل الأيض الأساسي، يتمّ استعمال المعادلات الآتية: الذكور: (13.75 × الوزن) + (5 × الطول) - (6.76 × السن) + 66 الإناث: (9.56 × الوزن) + (1.85 × الطول) - (4.68 × السن) + 655


تعديل معدل الأيض الأساسي ليحتوي على تمارين بدنية

من أجل الحصول على حساب صحيح لمعدّل الاستهلاك اليومي للسعرات الحراريّة، يجب إضافة السعرات الحراريّة المحروقة عن طريق الحركة أو التمارين البدنيّة، والتي تختلف وفقاً لنشاط الأفراد اليومي، فالأفراد الذين لا يمارسون أي نشاط رياضي، ويتّبعون روتيناً معيّناً في حياتهم، يجب ضرب معدّل الأيض الأساسي لهم في 1.2، أمّا إذا كان الفرد يؤدّي نوعاً من أنواع الرياضات بمعدّلات معتدلة بحوالي ثلاثة أيّام في الأسبوع، فيجب ضرب معدّل الأيض الأساسي له في 1.375، وفي حالة كان الفرد يمارس الرياضة بشكل جيّد جدّاً، يتراوح ما بين ثلاثة إلى خمسة أيام في الأسبوع، فيجب ضرب معدّل الأيض الأساسي في 1.55، وضرب معدّل الأيض الأساسي في 1.725 إذا كان الفرد يمارس الرياضة معظم أيام الأسبوع، وضربه ب 1.9 إذا كان يمارس الرياضة طوال أيام الأسبوع، وخصوصاً إذا كان هذا الفرد يبذل نشاطاً بدنيّاً هائلاً في حياته اليوميّة.


استعمال الآلة الحاسبة الموجودة على الإنترنت لحساب معدل الأيض الأساسي

هناك كثير من المواقع الإلكترونيّة التي توفّر حاسبة إلكترونيّة لحساب السعرات الحراريّة، وهي من الطرق السهلة جدّاً والسريعة أيضاً، ويحصل المستخدم على النتيجة بعد توضيح معلوماته، مثل السن والجنس والطول والوزن.


شراء مراقب دائم لعدد دقات القلب

حيث يوجد في الأسواق جهاز لقياس عدد دقّات القلب، وبالتالي حساب السعرات الحراريّة المحروقة، ويجب أن يتمّ وضع هذا الجهاز بشكل مستمر، على مدى الأربع وعشرين ساعة، سواء تمّ القيام بالتمارين الرياضيّة أم لا، إلا أنّ هذه الأجهزة قد تعطي بعض القراءات الخاطئة؛ بسبب تأثّرها بالمشاعر التي ستزيد عدد دقّات القلب، وبالتالي سيظنّ مراقب السعرات الحراريّة أنّه قد تمّت ممارسة التمارين فيحسبها.