كيف تصبح قيادياً ناجحاً

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ١٩ يوليو ٢٠١٨
كيف تصبح قيادياً ناجحاً

القيادة

تعدّ القيادة أو كما يُطلق عليها (Leadership)، من أهمّ المتطلبات الرئيسيّة للنجاح في ميادين الأعمال المختلفة، سواء الاقتصاديّة، أو الاجتماعيّة، أو الأكاديميّة، أو حتّى الثقافيّة، وغيرها من المجالات الحياتيّة، وتُعرف على أنّها نوعٌ من المهارات التي تتيح للشخص التأثير في الأشخاص وتوجيههم نحو تحقيق الأهداف المطلوبة، علماً أنّ القائد الناجح يتصف بجُملةٍ من الصفات والمهارات، وفيما يلي أبرز السبل والمهارات، والأسس الكفيلة بجعل الشخص قيادياً ناجحاً بامتياز.[١]


كيف تصبح قيادياً ناجحاً

لكي تصبح قيادياً ناجحاً اتبع الخطوات التالية:[٢]

  • التمتع بثقةٍ عالية في النفس.
  • تبنّي وجهات نظرٍ خاصّةٍ مبنيةٍ على أساسٍ علميٍّ، وثقافيٍّ متينٍ.
  • تقبل الرأي، والرأي الآخر، واحترام الثقافات المختلفة.
  • الموضوعيّة، والابتعاد عن التحيّز.
  • توضيح المهام، والأهداف لكافّة الأشخاص ذوي العلاقة في العمل.
  • خبرةٌ واسعةٌ للتعامل مع المواقف المختلفة.
  • القدرة على التخطيط، والتنظيم، والاستغلال الأمثل للوقت.
  • تسهيل العمل، من خلال بناء وتعزيز العمل بروح الفريق.
  • العمل بنزاهةٍ، وبطريقةٍ بناءةٍ.
  • إمكانيّة التوزيع السليم للأدوار والمهام، بحيث يمنح كلّ شخصٍ المهام المناسبة لمؤهلاته وقدراته.
  • القدرة على التحكم ومتابعة كافّة مفردات وتفاصيل العمل.
  • مهاراتٌ عاليةٌ في الاتصال، والتواصل.
  • تحمّل ضغط العمل.
  • ضمان استمرار سير العمل، وذلك بالاعتماد على جداول زمنيةٍ ومواعيد محدّدةٍ، والتأكد من الالتزام بتلك الجداول الزمنيّة، والمواعيد من خلال التذكير والمتابعة، والحرص على تنفيذ ما تمّ التخطيط له.
  • تقدير، واحترام الأداء المتميّز، والإنجاز الجيد، من خلال الحوافز والتشجيع الإيجابيّ.
  • تزويد الفريق بالتدريب المطلوب للقيام بالأعمال.
  • التحدّث مع الفريق بلغة نحن، وليس أنا.
  • الاستماع جيداً للفريق.
  • تجنب الشكّ، والتردّد، واتخاذ القرارات الحاسمة، والحزم في التعامل.
  • عدم الثقة في الآخرين.
  • التفكير العميق قبل اتخاذ القرارات.
  • الالتزام في ساعات العمل، وبمدونة الأخلاق الخاصّة فيه، حيث إنّ القائد الناجح يجب أنّ يكون قدوةً حسنةً لغيره.
  • الصبر، وعدم استعجال النتائج.
  • تحديد نقاط الضعف، والعمل على معالجتها.
  • التعامل مع المشكلات بمرونةٍ.
  • تقبل النقد البناء، والعمل بروحٍ رياضيّةٍ.
  • تحديد احتمالياّت الفشل، والنجاح.
  • التأثير في الناس بصورةٍ إيجابيةٍ، وتوجيههم نحو الأفضل.


القيادة في المؤسسات

لتحسين القيادة في المؤسسات ورفع فاعليتها فإنّ القائد الناجح هو من يستطيع فعل الآتي:[٣]

  • تحديد ما يجب فعله.
  • تحديد الطريقة الصحيحة لتنفيذ القرارات.
  • تحمُل المسؤولية عن القرارات التي يتمّ اتخاذها.
  • عقد اجتماعاتٍ مثمرةٍ لوضع آلياتٍ لتنفيذ الأعمال المطلوبة.
  • ترتيب الجلوس في الاجتماعات بطريقة تزيل الحواجز بين الموظفين، بعيداً عن مسمياتهم الوظيفية، بحيث تساعد على التواصل مع الحضور وليس على أساس المراتب الوظيفية.


المراجع

  1. Nicole LaMarco (2018-4-13), "The Importance of Leadership in Business"، smallbusiness.chron.com, Retrieved 2018-6-27. Edited.
  2. "How to Be a Good Leader", wikihow, Retrieved 2018-6-27. Edited.
  3. "5 Reasons Why Great Leadership Matters", switchandshift.com,2014-6-6، Retrieved 2018-6-27. Edited.