كيف تكون قائداً عسكرياً ناجحاً

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٨
كيف تكون قائداً عسكرياً ناجحاً

القيادة

إنّ وجود صفات قيادية عسكرية في شخصية الفرد هو من الأمور المهمة في عصرنا الحالي، فهذه الصفات تساعد على الارتقاء في الأعمال العسكرية المختلفة، وإنجاز أشياء عظيمة ضمن الفريق الذي يقوده شخص ما، لأنّ الفريق الناجح هو الفريق الذي يقوده قائد جيد لديه القدرة على التعامل مع مختلف المواقف والظروف وتوجيهها لمصلحة فريقة وعمله وهدفه، والقائد الجيد هو الشخص الذي يعرف كيف يجعل أعضاء فريقه يعطون كلّ ما لديهم من أجل تحقيق الإنجازات والأهداف المرجوة من أعمالهم، فهو لديه المعرفة والطريقة التي تحفزهم، وترفع معنوياتهم وطموحاتهم، ويعلم أخطاء وهفوات أعضاء فريقه ويدرك نقاط ضعفهم وقوتهم.[١]


كيف تكون قائداً عسكرياً ناجحاً

من الممكن أن يصبح كلّ إنسان عضواً وقائداً إن حاول اكتساب المهارات والقدرات التي تميزه عن غيره من القادة التابعين، والتي تميز بين القائد العادي والمبدع، وبين الشخص الذي لديه التأثير بالآخرين، والشخص الذي يتلقى الأوامر ويطبقها فقط دون أن يحفز غيره على الإبداع وإنجاز المهمات، فإذا كنت ترغب أن تصبح قائداً عسكرياً ناجحاً عليك أن تتعلم كيف تكون القيادة، وأن تنمي قدراتك على اتخاذ القرارات وتجعل تفكيرك إيجابياً لا سلبياً؛ لأنّ القيادة سلوك قبل أي شيء.[٢]


صفات القائد العسكري الناجح

إلى جانب المعلومات العسكرية التي يجب توفرها عند كل قائد عسكري، يجب توفر المؤهلات الآتية فيه كي يكون قائداً عسكرياً ناجحاً:[٣]

  • القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة؛ لأنّ اتخاذ القرار هو أساس نجاح أو فشل العمل الذي نريد إنجازه وتحقيقه، فمن الممكن أن يكون القرار خاطئاً من ناحية التوقيت، فالقرارات المتأخرة أو المتقدمة عن وقتها الصحيح تعتبر قرارات خاطئة، لذلك فالقرار الصائب هو الذي يتخذه أي قائد في وقته المناسب تماماً، مع العلم أنّ هناك مواقف وظروف يجب اتخاذ القرار فيها بشكل سريع وذكي.
  • وجود شجاعة فطرية وقوة قلب في شخصية القائد العسكري؛ لأنّ الذي يخاف من كلّ شيء ويخشى اتخاذ القرارات والأوامر لا يُمكن أن ينظم ويدير جماعته.
  • الشعور بالمسؤولية الواقعة عليه ومدى ثقلها وأهميتها وعظمتها، فلو تخلى عنه أفراد فريقه سيبقى مستعداً لتحمل التبعات الثقيلة حتى نهاية عمله.
  • وجود إرادة لا تلين، فليس من الممكن أن يبدِّل القائد عقيدته وتفكيره وإيمانه، ولا يمكن أن يتنازل عن فكرة نجاحه ونجاح فريقه، فالأمل والتفاؤل صديقه الذي لا يفارقه، واليأس والتشاؤم عدوه الذي يبتعد عنه ولا يقربه، كما أنّ له قوة روحية ومعنوية لا تعرف الملل أو اليأس.
  • تميُّزه بالنظرة البعيدة والثاقبة، فيكتشف مسار الحوادث المستقبلية بحدسه وفكره وعقله الثاقب.
  • الثقة بأفراد فريقه وثقة أفراد فريقه به تامة.


مراجع

  1. meriam-webester dictionary, "command"، www.merriam-webster.com, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  2. Saugat Adhikari, "Top 12 greatest ancient military commander"، www.ancienthistorylists.com, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  3. Emanuel Leutze , "Lesson 1: What Are the Qualities of a Good Military Leader?"، edsitement.neh.gov, Retrieved 26-6-2018. Edited.