كيف تصلى صلاة تحية المسجد

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٩ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٦
كيف تصلى صلاة تحية المسجد

صلاة تحيّة المسجد

صلاة تحيّة المسجد هي نوع من أنواع صلاة النافلة المستحب أن يقوم بأدائها الإنسان المسلم، وهي عبارة عن ركعتين يتم تأديتهما فور الدخول إلى المسجد لاعتباره بيتاً من بيوت الله، كنوع من أنواع إظهار الحب والخشوع والخضوع للخالق جلّ وعلا.


قال الإمام النووي رحمه الله عن هذه الصلاة:"وعبر بعضهم بتحية رب المسجد، لأن المقصود منها القربة إلى الله، لا إلى المسجد، لأن داخل بيت الملك، يحيّي الملك لا البيت".


ليس ضروريّاً على الخطيب أو الإمام أو القائمين على خدمة المسجد أداء هاتين الركعتين كل مرّة يدخلون فيها إلى المسجد، لأنّه بطبيعة الحال هؤلاء الفئة من الناس يدخلون بيت الله مراراً وتكراراً، ولأنّ دين الإسلام هو دين رحمة ويسر فهو يبعد كل ما من شأنه جلب المشقة على الآخرين، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفيّة تأدية صلاة تحيّة المسجد.


أداء صلاة تحيّة المسجد

سنذكر هنا كيفيّة أداء صلاة تحيّة المسجد وهي كما يأتي:

  • الوضوء وطهارة الملبس والتأكد من طهارة المكان الذي يصلي فيه الإنسان.
  • التكبير وقراءة سورة الفاتحة وما تيسّر له من سور القرآن الكريم.
  • الركوع لله سبحانه وتعالى بأن يحني الإنسان ظهره، ويقول: سبحان ربي العظيم ثلاثاً.
  • القيام وحمد الله، ثم الاستعداد للسجود.
  • السجود وتكون هذه الخطوة عن طريق وضع الإنسان جبهته وأنفه وباطن كفيه وقدميه على الأرض، حيث يقول المسلم: سبحان ربي الأعلى ثلاثاً.
  • أخذ استراحة قصيرة بين السجدتين.
  • السجود الثاني، ثم الاستعداد للركعة الثانية التي يقوم فيها بنفس خطوات الركعة الأولى حتى الوصول إلى مرحلة التشهد والصلاة الإبراهيميّة كما علمنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهذه التحيّة هي صلاة سريّة، حيث لا يجهر المسلم فيها بقراءة القرآن، وعند الانتهاء منها يجلس المسلم في الصلاة لقراءة القرآن أو الانتظار ليحل موعد الصلاة.


يشار إلى أنّه في حال دخل المسلم إلى المسجد ووجد الإمام قد بدأ صلاة الفرض، فعليه أن يصلي مع الإمام، فمثلاً لو دخل المسجد أثناء أداء صلاة العصر فعليه أن ينوي الصلاة مع الجماعة ويكبر ويصلي مع الإمام؛ لأنّ صلاة الفرض في هذه الحالة هي التي لها حق الأولوية لدى المسلم، وفي هذه الحالة يجب عليه ألا يؤدي صلاة تحيّة المسجد وألا يقضيها، أمّا في حالة دخول المسلم أثناء صلاة الجمعة والإمام يخطب في الناس، فهنا يمكن له أن يؤدّي صلاة تحيّة المسجد ثم الجلوس والاستماع إلى خطبة الجمعة.