كيف تصنع زيت الحلبة في البيت

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ١٤ فبراير ٢٠١٧
كيف تصنع زيت الحلبة في البيت

زيت الحلبة

زيت الحلبة هو أحد الزيوت المستخرجة من بذور الحلبة عن طريق التقطير، ويعتبر من أكثر الزيوت فائدة لجسم الإنسان، نظراً لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة، عدا عن الأحماض الدهنية المختلفة؛ مثل: حمض الصابونيك، وحمض الفاتيك، وحمض التراجولينين، ولعل أهم ما يُميزه هو رائحته النفاذة، ولونه الأصفر الداكن، وبإمكانية إدخاله إلى الكريمات والشامبوهات المختلفة، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفية تحضيره في المنزل دون الحاجة إلى شرائه جاهزاً من محلات العطارة.


كيفية صناعة زيت الحلبة في البيت

المكوّنات

  • كوب من زيت الزيتون.
  • كوب من حبوب الحلبة.
  • مقدار من الماء.


طريقة التحضير

  • وضع حبوب الحلبة، والماء في قدر على النار والتحريك، ثم تغطية الخليط وتركه على نار هادئة لمدة عشر دقائق أو حتى تتبخر نصف كمية الماء.
  • إضافة زيت الزيتون والتحريك، ثم تغطية الخليط وتركه لمدة عشر دقائق أو حتى تتبخر الكمية المتبقية من الماء، ويتبقى الزيت وحده.
  • رفع زيت الحلبة عن النار، وتركه حتى يبرد قليلاً، ثم سكبه في مرطبان زجاجي، وإغلاقه جيداً، ثم تركه جانباً لحين الاستخدام.


فوائد زيت الحلبة

  • يحافظ على جمال الشعر، إذ يرطبه وينعمه.
  • يعالج أمراض الجهاز التنفسي المختلفة، كما يُساهم في التخلص من البلغم المتراكم في الحلق، ويمكن استخدامه بتناول ملعقة صغيرة منه ثلاث مرات يومياً.
  • يحافظ على صحة اللوزتين، وبالتالي يقيهما من الالتهابات المختلفة.
  • يخفف آلام العضلات.
  • يعالج الأمراض الجلدية المختلفة؛ مثل: الإكزيما، وحب الشباب، والصدفية، ويمكن استخدامه بتطبيق كميةٍ قليلةٍ منه على الجلد، وتركه لمدة عشر دقائق على الأقل.
  • يُطيل الشعر، ويمكن استخدامه بخلط ملعقة كبيرة من كل من: زيت الخروع، وزيت الحلبة، ثم تطبيق الخليط على فروة الرأس، وتدليكها لمدة خمس دقائق، وبعدها شطف الشعر بالماء.
  • يساهم في التخلص من إفرازات الثدي المختلفة.
  • يُستخدم في التخلص من آلام الجيوب الأنفية، وذلك من خلال تطبيق كميةٍ قليلةٍ منه على الرأس، وتركه لمدة خمس دقائق.
  • يحافظ على صحة الجهاز الهضمي، وبالتالي يقلل من الأمراض المختلفة التي تصيبه؛ مثل: الإمساك، وعسر الهضم.
  • يُحافظ على صحة المعدة، إذ يحميها من القرحة.
  • يعالج البرود الجنسي للرجال والنساء على حدٍ سواء.
  • يُحافظ على صحة النساء اللواتي وصلن لسن اليأس.
  • يقلل احتمالية الإصابة بمرض السرطان، إذ إنّ له دوراً فعّالاً في القضاء على الخلايا السرطانية.
  • يحافظ على صحة العينين.
  • يعالج الحروق والندوب والقروح، وذلك من خلال تطبيق كميةٍ قليلةٍ منه على الجلد، وتركه لمدة خمس دقائق.
  • يُذيب الدهون الثلاثية المتراكمة في الجسم، وبالتالي يقي من احتمالية الإصابة بأمراض القلب المختلفة، ولعل أهمها تصلّب الشرايين.
  • يضبط نسبة السكر، وبالتالي يقلل احتمالية الإصابة بمرض السكري.
  • يفتح الشهية، وذلك من خلال تناول ملعقة صغيرة منه يومياً قبل البدء بتناول الأطعمة.
  • يُعالج تشققات القدمين، وخصوصاً في فصل الشتاء، وذلك من خلال تطبيق كميةٍ كافيةٍ منه على القدمين، وتدليكها لمدة عشر دقائق.
  • يُدر الحليب في ثدي المرضع، ويمكن استخدامه بتناول ملعقة كبيرة منه يومياً.
  • يُقلل من جفاف وتشققات البشرة، وبالتالي يُساعد على تنعيمها وترطيبها.