كيف تصنع مادة الشمع

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٠٧ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
كيف تصنع مادة الشمع

الشمع

تضفي الشموع رونقاً خاصاً على أي مكان توضع فيه، فهي من القطع البسيطة التي يمكن لربّة المنزل أن تستعين بها لإعطاء منزلها لمسة فنيّة ورومانسيّة مميّزة، كما تعطي البيت نوعاً من الدفء والشاعريّة، حيث تتوفر بالكثير من الألوان والأشكال والروائح التي تجعل منها تحفاً رائعة وجميلة، فيمكن شراؤها جاهزة من المحال التجاريّة، كما يمكن تصنيعها في المنزل بطريقة سهلة وبسيطة، وفي مقالنا هذا سوف نتناول طريقة إعداد الشمع في المنزل.


طريقة صناعة الشمع

المواد والأدوات

  • شمع خام.
  • مادّة لاصقة.
  • أصباغ ملونة بالألوان المحببة.
  • زيوت عطريّة، بالروائح المفضّلة.
  • قالب معدني.
  • خيط سميك.
  • عصا صغيرة.


خطوات العمل

  • تصنع فتحة صغيرة جداً في أسفل القالب المعدنيّ.
  • يدخل الخيط السميك في الفتحة، ويثبت باستخدام العصا الصغيرة.
  • تغلق الفتحة بالمادة اللاصقة، وذلك لضمان عدم تسرب الشمع.
  • يوضع الشمع الخام في حمام مائي ويترك حتى يذوب بشكل كامل.
  • تضاف الألوان، والزيوت العطرية إلى الشمع المنصهر.
  • تخلط المكونات باستخدام ملعقة خشبيّة، إلى أن تتجانس بشكلٍ كاملٍ.
  • يسكب الخليط المتجانس في القالب المعدني، ويترك القليل منه للاستعمال لاحقاً.
  • يترك الشمع حتى يبرد بعض الشيء، وتتكون طبقة صلبة على سطحه الأعلى.
  • يصنع بعض الثقوب في الشمع باستخدام الأعواد الخشبية؛ وذلك للتخلص من الهواء المتجمّع داخل الشمع.
  • يسخّن الشمع المتبقي مرة أخرى، ثمّ يصبّ في الثقوب بعد أن تتجمد حوافها.
  • تسحب الشمعة من القالب المعدني، وذلك بعد التأكّد من أنّها قد تجمّدت بشكلٍ كليٍ.


استخدامات الشمع

كان الشمع قديماً يستخدم كوسيلة للإضاءة، إلّا أنّ استخداماته تعدّدت في عصرنا هذا؛ نظراً للخصائص التي يتمتّع بها، ولا سيّما الأنواع المعطّرة، نذكر من هذه الاستخدمات:

  • بثّ حالة من الاسترخاء في المكان الموجودة فيه، ولتتخلّص من الشعور بالوحدة ينصح باستخدام الشمع برائحة الفوكه كالفراولة، والخوخ، والتفاح، أما لإبعاد الإحساس بالملل فيستخدم الشمع برائحة التوابل، نحو القرفة، والقرنفل، بينما يستخدم الشمع بروائح الفل، والياسمين في التغلب على مشاعر الحزن.
  • يعالج التهابات الجلد، وحالات تسمم الغذاء، حيث إن الأيونات الشمعية تتفاعل مع الأكسجين الجوي فتقتل الجراثيم السطحيّة العالقة في الجوّ.
  • يؤثّر على الصحة العامة للإنسان؛ وذلك بسبب ألوانه المتنوّعة، فالشمع الأحمر يجدد الطاقة، بينما الشمع الأصفر يحسّن الذاكرة، ويعزّز نشاط الجهاز العصبيّ، أمّا الشمع الأبيض فيزيد من هدوء النفس، ويحفّز الشعور بالأمان.
  • يساعد في التخلّص من مشاعر القلق والتوتر، كما أن للشمع تأثير مشابه لتأثير رياضة اليوغا.


نصائح عند استخدام الشمع

  • استخدام الزيوت التي تعطي رائحة زكية، مثل: زيت الليمون، وزيت الخزامى، وزيت النعنع.
  • استبدال الأصباغ الملونة بالألوان الشمعيّة التي يستخدمها الأطفال في الرسم.
  • الحذر من ترك الشمعة مشتعلة والابتعاد عنها، وعدم تركها بالقرب من الأطفال.
  • استعمال الشمعة على قدر الوقت المحدّد لها، وعدم إشعال القطعة النهائيّة منها.
  • الانتباه إلى أن تكون فتيلة الشمعة الظاهرة بطول نصف سنتيمتراً على الأقل.
  • استخدام بعض قطرات الماء لإطفاء الشمعة؛ وذلك لمنع تصاعد الدخان منها.
238 مشاهدة