كيف تعرفين أنك مصابة بسرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٢ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تعرفين أنك مصابة بسرطان الثدي

سرطان الثدي

سرطان الثدي هو من أكثر الأمراض المنتشرة بين النساء في الآونة الأخيرة، ويعدّ ثاني مرض مسبب لموت النساء بعض سرطان الرئة، ومعالجة سرطان الثدي واحتمالية الشفاء منه عالية، خاصة إذا تمّ الكشف عنه بشكل مبكر، وتزداد احتمالة الإصابة بالمرض مع تقدم المرأة بالسن، كما أنّ الأطعمة الغنيّة بمادة الفيتواستروجين، تزيد من نسبة الإصابة بهذا المرض، فما هو سرطان الثدي، وما هي أعراضه، وطرق علاجه؟


سرطان الثدي: هو تشكّل خلايا سرطانية في الخلايا المسؤولة عن إفراز الحليب في الثدي، والثدي بشكل عام يحتوي على غدد لإفراز الحليب وقنوات لنقل الحليب وغيرها من الأنسجة، فخلايا هذه الأنسجة عندما تتعرض لتبادل جوهري قد تتحول إلى خلايا سرطانية تتكاثر بشكل سريع ويصعب السيطرة عليه.


أعراضه

  • ظهور كتلة في الثدي أو تحت الإبط.
  • تغيّر في حجم الثدي، أو حتى يصبح الثدي دائري.
  • إفرزات من الثدي وغالباً ما تكون إفرازات دموية.
  • تغيّر في لون جلد الثدي، يصاحبه تغيّر في ملمس الثدي.
  • ألم مستمر في الحلمة مع تغيّر في لونها.
  • ظهور طفح حول الحلمة.


طرق الكشف عنه

الفحص ذاتي

  • النظر للثدي بتمعّن: بالوقوف أمام المرآة والنظر بتأمل للثدي لمحلاحظة وجود أي تغير في لون الثدي، أو تغير في شكله.
  • فحص الثدي: يكون بالاستلقاء على الظهر ورفع اليد اليسرى مع وضعها تحت الرأس، ثم فحص الثدي باليد اليمنى بحركة دائرية، وكذلك فحص الحلمة بكشل نصف قطرأو من أعلى إلى أسفل، لملاحظة عدم وجود أورام، وكذلك يجب فحص تحت الإبط الأيسر، وبهذه الخطوات يتم فحص الثدي الأيمن.


الفحوصات الطبية

  • فحص باستخدام الأشعة السينية، وهذا الفحص من أفضل الفحوص في الكشف عن الأورام.
  • أشعة السونار (الأشعة فوق الصوتية) وهذا الفحص مهمة وأكثر فائدة فهي تساعد في معرفة نوع السرطان إن وجد، ويكون الكشف دقيقاً مهما كانت كثافة أنسجة الثدي، وهذا النوع من الفحص يعتبر صحياً لأنّه لا يعرض جسم المرأة للإشعاعات.
  • في حال وجود إفرازات يستخدم فحص مجاري الحليب.
  • تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي، وهذا الفحص مكمل للفحص بموجات السونار، ومتمّم للفحص باستخدام الأشعة السينية.
  • فحص بواسطة نوعين من الأبر منهما الأثخن.
  • التصوير بالنظائر المشعة.


علاجه

علاج سرطان الثدي يعتمد على مرحلة المرض ونوعه، وطرق العلاج متعددة وهي:

  • العلاج بالجراحة.
  • العلاج بالكيماوي.
  • العلاج الهرموني.
  • العلاج البيولوجي.
  • العلاج بالموجات.
  • علاج بديل ومكمل، وبالإضافة للدعم النفسي والعاطفي، والعلاج يكون إمّا بشكل موضعي أو شكل عام.