كيف تغير نفسيتك

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ١٧ مايو ٢٠١٥
كيف تغير نفسيتك

في خضم مسؤوليّات الحياة وواجباتها الملقاة على عاتق الكثير من النّاس، وما تسبّبه تلك المسؤوليّات من تعبٍ وقلقٍ وتوتّر، تبرز الحاجة إلى تغيير النّفسيّة للخروج من ذلك كلّه، فالإنسان يحتاج إلى أن يبقى في نفسيّةٍ صحيحةٍ سليمة حتى يظلّ قادراً على العطاء والبذل كما أنّ من الثّابت أنّ النّفوس كما الأبدان تكلّ وتملّ وتصيبها الأمراض، وبالتّالي يكون تغيير النّفسيّة من الأمور المطلوبة حتّى لا يبقى الإنسان في حالةٍ واحدةٍ من الشّخصية أو روتين الحياة، وإنّ وسائل تغيير النّفسيّة كثيرةٌ متعدّدة نذكر منها :


البحث عن الأصدقاء، فالصّديق بلا شكّ كنزٌ يصعب الظّفر به في وقتنا الحاضر، وإنّ مخالطة النّاس من الأمور التي تعيين الإنسان على الفوز بالصّديق الذي يمتّع الإنسان ويضيف إلى حياته معانٍ جميلة، وإنّ الحياة هي بستان فيها من الألوان والأشكال ما يثريها وينوّعها، وبالتّالي فإنّ الإختلاط مع النّاس والتّعرف عليهم يضيف إلى ثقافة الإنسان كما يجعله يطّلع على تجاربهم وما مرّوا به، وبالتّالي تتغيّر نفسيّته باستمرار ويشعر بالمتعة والتّشويق، لذلك على الإنسان أن يحرص على أن لا يكون وحيداً منغلقاً على نفسه فإنّ ذلك يدمّر النّفسيّة ويجعلها متقوقعة في ركنٍ بعيدٍ عن كلّ ما هو جديد، كما أنّ على الإنسان أن يحرص على أن يظلّ قريباً من النّاس يخالطهم ويتعلّم منهم .


السّفر وتغيير الأمكنة، وإنّ من أهم الأمور التي تعيين على تغيير النّفسيّة تغيير الأمكنة التي يعيش فيها الإنسان، بمعنى أن يغتنم الإنسان دائماً الفرصة عندما يتوافر عنده وقت فراغ فيختار مكاناً جميلاً ليسافر إليه ويغير من نفسيّته، كما أنّ اختيار أماكن فيها خضرةٌ وماءٌ من الأمور المهمّة عند وضع أولويّات السّفر، فقد ثبت علميّاً دور الخضرة والأشجار في تغيير نفسيّة الإنسان وبثّ روح السّكينة والإطمئنان فيها .


قراءة الكتب المشوّقة، فعندما يختار الإنسان كتاباً ممتعاً يقرؤه يساهم ذلك في تغيير نفسيّته بشكلٍ عجيبٍ، ذلك بأنّ بعض الكتب تتضمّن أحداث تبعث في النّفس التّشويق والرّغبة في معرفة ما سوف يحدث، وقد يقرأ الإنسان الألغاز التي تستثيرالعقل للتّفكير في حلها وغير ذلك الكثير من الكتب التي تحتوي على المفيد الممتع .


وأخيراً من الأمور التي تغيّر من النّفسيّة ممارسة الرّياضة والمشي، وقد ثبت علميّاً بأنّ للرّياضة دورٌ في إفراز هرموناتٍ معيّنةٍ تبعث في النّفس الشّعور بالرّاحة والسّعادة، كما أنّ الضّحك هو من الأمور التي تغيّر النّفسيّة وتحدث فيها أثراً عجيباً.