كيف تفرق بين الحلم والرؤيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٠ ، ١ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تفرق بين الحلم والرؤيا

الحلم والرؤيا

الحلم والرؤية من الأمور التي يراها الإنسان في منامه، ويسعى دائماً إلى تفسيرها، إلا أنه يوجد خلط من قبل الكثيرين بين الرؤيا والحلم، ويجهلون كيفية التمييز بينهما، فتميز الدين الإسلامي بأنه لم يترك قضية أو مسألة في حياة الإنسان، إلا وأوجد لها حلول وأجوبة، ليسهل وييسر الحياة على الإنسان، فقد ساعدنا الدين الإسلامي على التميز بين الحلم والرؤيا من خلال الفرو قات بينها.


دلالات الرؤيا

هناك مجموعة من الدلالات التي من خلالها يستطيع الإنسان معرفة الرؤيا وهي:

  • أن يرى الإنسان بشارة خير أو تحذير من أمر ما قد يحصل معه، ويشترط في الرؤيا أن يستيقظ الإنسان من نومه وهو يشعر براحة وطمأنينة.
  • أن تكون الرؤيا واضحة بكل تفاصيلها، فيستطيع الإنسان معرفة كيف بدأت الرؤيا وكيف انتهت.
  • أن يتذكّر الشخص الرؤيا بكل تفاصيلها، دون أن ينسى أي جزء منها.
  • ألّا يكون الإنسان مريضاً أو مصاباً بحمّى؛ لأنّ ذلك يصيب الإنسان بالأوهام والتخيل.
  • أن تكون الرؤيا ضمن المنطق والمعقول، ولا تكون على شكل أفكار خيالية وغير منطقية واستحالة حدوثها.
  • أن يتحلّى الإنسان الذي رأى الرؤيا، بالصدق في الأقوال والأفعال ولا يوجد للكذب مكان في حياته.
  • رؤيا الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم في المنام، من أهمّ دلالات الرؤيا الصادقة.
  • ألّا تكون الرؤيا متعلّقة بالأحداث التي تتعلق بحياة الإنسان اليومية، والتي تسبّب له القلق والأرق.


التعامل مع الرؤيا

  • أن يقوم الإنسان بسؤال الله تعالى خير هذه الرؤيا؛ لأنّه على يقين أنّها من عند الله تعالى.
  • الصيام لأداء الصلاة بعد الرؤيا بشكل مباشر.
  • تجنّب الزيادة على أحداث الرؤيا، وروايتها على الآخرين بنفس الأحداث التي ظهرت لديه في المنام دون زيادة أو نقصان عليها.
  • يتجنّب إخبار الرؤيا لأي شخص، ويكتفي بالأشخاص المقربين والمحبين له.
  • سؤال أهل العلم والمعرفة عن تفسيرها ومعناها.


دلالات الحلم

بعد معرفة دلائل الرؤيا وشروطها، يصبح من السهل معرفة الحلم الفاسد من الحلم الذي يدل على الخير؛ لأنّه معاكس للرؤيا تماماً، فهو أضغاث أحلام من عمل الشيطان.


التعامل مع الحلم

  • أن يتعوذ الإنسان بالله تعالى من شرور الأحلام التي راءها.
  • تعوذ الإنسان من الشيطان الرجيم؛ لأنّه السبب في هذا الحلم.
  • ينفث الإنسان الذي رأى الحلم ثلاثة مرات على جهته اليسرى.
  • تغيير الجانب الذي ينام عليه الإنسان، وينقلب إلى الجانب الآخر.
  • عدم إخبار غيره بهذا الحلم، بل يجب أن يبقى محتفظ به في سره.
  • أن يقوم للصلاة.