كيف تقوي شخصية طفلك

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ١ يوليو ٢٠١٨
كيف تقوي شخصية طفلك

التّشجيع والثّناء

تعتمد تقوية شخصيّة الطّفل بشكل أساسي على مستوى التّشجيع الذي يتلقاه من والديه، فأثناء تطوّره سيمر خلال الكثير من لحظات الفشل والإحباطات ويأتي دور الأهل هنا لدعمه وتشجيعه على استمرار المحاولة مرّة تلو الأخرى حتّى يُحقّق النّجاح فيما يقوم به مهما بلغت بساطة الأمر، ثُم يتعيّن على الأهل الثّناء على هذا النّجاح ومدح ما قام الطّفل ببذله من مجهود لإنجازه، ودعوة الطّفل لتجربة المزيد من الأمور في المرّات اللّاحقة.[١]


البحث في نقاط القوّة والضّعف

تتميّز شخصيّة الأطفال باشتمالها على العديد من نقاط القوّة والضّعف الخاصّة بهم، وتقوم مهمّة الآباء في هذه الحالة على التّركيز على إيجاد نقاط القوة والصّفات الإيجابيّة والمواهب الّتي يتمتع بها الطّفل بعيداً عن التّركيز على نقاط ضعفه أو أخطائه كوسيلة لتنمية قوّة الشّخصية لديه، كما يتطلّب ذلك أن يتم تشجيع الطّفل على تنمية مواهبه والخصال الّتي يتميّز بها، وعدم إيلاء الاهتمام لمناطق الضّعف لديه وصرف النّظر عنها.[٢]


عكس الصّورة الإيجابيّة للطّفل

يُعتبر الأهل بمثابة مرآة لعكس ردود الفعل تجاه سلوك الطّفل، ويُمكن العمل من خلال هذه الخاصيّة لتقوية شخصيّة الطّفل وبناء ثقته بنفسه، وذلك عبر الحرص والتّركيز على عكس الصّورة الإيجابيّة للطّفل؛ فهذا من شأنه جعل الطّفل يُركّز أكثر على التّفكير بنفسه والرّجوع للأهل لقراءة ردود الفعل حول سلوكه فيفهم من خلال ذلك ما هو بحاجة إلى تقويم، ويُعد ذلك كوسيلة لتنمية الوعي الذّاتي لدى الطّفل وتعزيزه بالمشاعر الإيجابيّة.[٣]


استراتيجيّات أخرى لتقوية شخصية الطفل

من المُمكن التطرّق لبعض الاستراتيجيّات الّتي تدعم الشّخصيّة القويّة للطّفل، ومن ذلك:[٢]

  • التّأكيد على وتعزيز المهارات اللّينة لدى الطّفل.
  • تنمية إدراك الطّفل حول حتميّة الفشل، وزيادة قدرته على قبول ذلك.
  • جعل الأطفال أكثر سعادة بالاعتماد على مفاهيم علم النّفس.
  • شرح معنى الذّكاء بشكل واسع ومن جميع مناظيره.


المراجع

  1. "Raising Confident Kids", www.kidshealth.org,1-7-2013، Retrieved 24-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Jamie Friedlander (31-10-2016), "How to Make Sure Your Children Become More Successful Than You"، www.success.com, Retrieved 24-6-2018. Edited.
  3. "12 Ways to Raise a Confident Child", www.askdrsears.com, Retrieved 24-6-2018. Edited.