كيف تكتب برقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ١٢ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تكتب برقية

البرقية

هي نوع من الرسائل، تُرسل من شخص إلى شخص آخر، أو إلى مجموعة من الأشخاص، وتختص في أمور معينة، ولا يتشابه مضمونها مع مضمون الرسالة العادية؛ لأنها تتسم بالرسمية، وتستخدم عادةً في الأمور التي توجه من الإدارة إلى الموظفين، أو في التراسل بين الدول المختلفة، أو في مناسبات معينة.


يعتبر استخدام البرقيات من وسائل التراسل القديمة، وتتكون البرقية من نموذج نصي ثابت مرتبط بالجهة التي أرسلت من خلالها، وتحتوي على معلومات تتضمّن اسم المرسل، وعنوانه بالتفصيل، وتاريخ الإرسال، واسم مستلم البرقية، وعنوانه، ويعمل على إرسال البرقيات شخص متخصص في ذلك، يوجد في مكان يُسمّى (مكتب البريد والبرق )، والذي يهتم في إرسال الرسائل البريدية، والبرقيات المختلفة.


يُستخدم في إرسال وإستقبال معظم البرقيات جهاز يعرف بإسم ( التلغراف )، والذي يعمل من خلال موجات كهربائية مخصصة لذلك، ويساعد التلغراف على زيادة سرعة إرسال واستقبال البرقيات دون الحاجة إلى الانتظار لأيّام لوصولها إلى مستقبلها، والانتظار مجدداً للحصول على رد منه.


ومع التطور الزمني، قلّ استخدام البرقيات، واستعيض عنها بالخدمات الهاتفية، وبالتراسل عبر جهاز الفاكس والذي وفر سرعةً أكبر مقارنةً بجهاز التلغراف في إرسال الوثائق واستقبالها، ولاحقاً ساهم ظهور البريد الإلكتروني في تطور التراسل الفوري بين الأشخاص، ولكن حافظت البرقيات على مكانتها في إرسال المعاملات الخاصة بين أقسام المؤسسات المختلفة، وبين فروعها، لما لها من دور رسمي في نقل المعلومات السريعة، والموجزة بين المكوّنات الإدارية للمؤسسات والشركات، وما زال يستخدمها بعض الناس في المشاركة بالمناسبات المختلفة.


كيفيّة كتابة برقية

لإتقان كتابة برقية، يجب أن يلتزم كاتبها بالأمور التالية:


  • الفصاحة اللغوية

يجب أن تكتب البرقية بلغة فصيحة، ملتزمة بالقواعد اللغوية للكتابة، حتى يكون نص البرقية واضحاً، وصحيحاً، وسهلاً في القراءة من قبل مستلمها، ويجب وضع علامات الترقيم في أماكنها المناسبة، وتحريك الكلمات التي تحتاج إلى حركة إعرابية، لتقرأ بطريقة مناسبة، وهذه الخطوة يجب أن يدركها كاتب البرقية، ويحرص عليها بشكل جيد.


  • مقدمة البرقية

تحتوي مقدمة البرقية على معلومات عن مكان إرسالها، وتاريخها، بعكس الرسائل العادية، والتي توجد هذه المعلومات في نهايتها، وسبب وجودها في مقدمة الرسالة هو رسميتها، واعتمادها على الأمور الرسمية، وتحتوي المقدمة في العادة على السبب الرئيسي لإرسال البرقية، وبعض الشرح المرتبط بسبب إرسالها، ويجب أن لا تتجاوز المقدّمة الأربعة أو الخمسة أسطر.


  • نص البرقية

يتكون نص البرقية، من المعلومات التي يريد مرسلها تزويد مستقبلها بها، ويشرح الموضوع المتعلق بإرسال البرقية، ويعتمد حجم نص البرقية، على السبب الرئيسي لإرسالها والذي يذكر في مقدمتها، وعلى الجهة الموجهة إليها، ففي حال كان إرسالها مرتبطاً بأمور وظيفية أو إدارية، يتكون نصها من معلومات مخصصة بالفئة المستهدفة منها، بعكس البرقيات التي تختص في المناسبات كبرقيات التهنئة، والتعزية والتي لا يتجاوز نصها عادة عدة سطور.


  • خاتمة البرقية

تنتهي البرقية عادةً مع انتهاء نصها، ولكن لخاتمتها دور مهم؛ ففي البرقيات التي تختص بالأمور الرسمية، يُطلب في خاتمتها تزويد نسخ للأشخاص المرتبطة بهم، مع كتابة أسمائهم، ومسمياتهم الوظيفية، أما البرقيات المختصة في المناسبات، فتنتهي عادةً باسم مرسلها كما بدأت به.

482 مشاهدة