كيف تكتب خطاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٥
كيف تكتب خطاب

الخطاب

وسائل التواصل والاتّصال بين الناس متعدّدة ومتنوّعة، ومن بين أكثر وسائل الاتّصال استخداماً هي الخطابة، والخطاب أو الخطابة وسيلة تواصل مع جمهور محدّد أو غير محدد بشكل مباشر أو غير مباشر مثل اللقاءات التلفزيونية ويكون الهدف من الخطاب هو إيصال الأفكار والآراء والمعلومات للجمهور والتأثير فيهم وكسب دعمهم وتأييدهم أو تغيير وجهات نظرهم تجاه قضيّة معينة.


كيف اكتب خطاب

أنواع الخطاب

هناك ثلاثة أنواع رئيسية للخطاب وهي:

  • الخطاب الآلهي في القرآن الكريم والحديث القدسي ولا يكون هناك مجال للنقاش والمعارضة أو تغيير الوارد فيه.
  • الخطاب الاتّصالي أو الإيصالي: الهدف منه بث المعلومات للجمهور أو تغيير قناعاتهم أو كسب دعمهم وتأييدهم لأفكار المرسل ومبادئه.
  • الخطاب الشعري (الإبداعي): وله نماذج متعددة ويقوم على المنتوجات الأدبية.


عناصر الخطاب

  • مرسل.
  • مرسل إليه.
  • رسالة.
  • وسط ناقل للرسالة.


مبادئ الكتابة

على الكاتب قبل الشروع في الكتابة أن يكون على يقين بأنه لا يكتب؛ لأنّه سيكتب فقط ولكن لكتابته هدف سامٍ وواضح قد قام بتحديده من قبل فعليه عند الكتابة مراعات ما يلي ليكون خطابه ناجح:

  • أن يحدّد بالتفصيل فكرة الخطاب التي سيكتبها.
  • جمع المعلومات عن الخطاب الذي سيكتبه والإلمام بالموضوع بشكل جيد.
  • الكتابة بلغة تتناسب مع موضوع الخطاب، فإذا كان موضوع الخطاب سياسي وجب أن تكون اللغة قوية وجزلة تتناسب مع الموضوع، أمّا اذا كان الموضوع اجتماعي فنحتاج لصوت معتدل وأسلوب سهل.
  • أن تكون اللغة مناسبة للفئة العمرية والثقافية للجمهور.
  • أن يستخدم الكاتب أدلة على قوله من القرآن أو أمثال.
  • أن يكون موضوع الخطاب معاصر وحديث.
  • أن يتميز الخطاب بالوحدة الموضوعية وترابط الأفكار.
  • أن يتمتع الخطاب بلايجاز الذي لا يخل بالمعنى، وليس طويل يملل المستمعين.


تقسيمات الخطاب

  • المقدمة: وهي غاية في الأهمية؛ لأنّها تكون للجمهور صورة عن الموضوع الذي سيتم مناقشته وللمقدمة سمات معينة تساهم في نجاح الخطبة وهي:
  • الاتّصال بموضوع الخطبة وتناسب طولها مع طول الخطبة وقصرها.
  • أن تكون المقدمة مشوقة لجذب انتباه الجمهور.

والمقدمات أنواع منها تبدأ بالحمد والثناء، ومنها ما تبدأ بقصة أو شعر أو حديث.. وأخرى تبدأ بأسلوب تشويقي لحماس الجمهور.

* العرض: ويكون فيه كل المعلومات والأفكار التي نود ايصالها للجمهور وتكون الأفكار متسلسلة وواضحة ومتدرجة، كما أنّ المتن أو العرض يحتوي على الأدلة والبراهين.
  • الخاتمة: وتكون خلاصة للموضوع، ويكون أسلوب سردها بشكل مختلف عن أسلوب العرض، كما أن عباراتها قوية وجزلة لتأثر بالجمهور ،الخاتمة تكون قصيرة بشكل عام.
أما عن طرق نشر الخطاب: فالخطابات إمّا أن تكون مكتوبة كرسائل إلى الفئات المستهدفة، أو شفوية عن طريق القائه صوتاً أمام الجمهور.