كيف تكون انسان محبوب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٨ يناير ٢٠١٨
كيف تكون انسان محبوب

لغة العيون

تعدّ لغة العيون مهمة في إعطاء انطباع عن طبيعة الناس، لذلك يفضّل النظر في أعين الناس أثناء الحديث معهم، وإعطاء إيحاءات بالإيجابية عند النظر إليهم، مع الأخذ بعين الاعتبار إلى تجنب التحديق بأعين الناس لفترات طويلة حتى لا يُعطي انطباعاً سيئاً.[١]


إلقاء التحية والابتسامة

يميل الناس بطبيعتهم للإنسان دائم الابتسامة وصاحب الوجه البشوش، لذلك يجب أن يبادر الشخص بالابتسامة للناس لكي يُصبح محبوباً، وأن يبادر في ردّ التحية والمصافحة، وترديد اسم الشخص بعد التعرّف عليه، كأن يقول: (سارة، لقد سررت بمعرفتك يا سارة)، إذ إنّ هذه التصرفات تعطي انطباعاً جيداً عن الشخص، وتُحبّب الناس فيه.[١]


الابتعاد عن التذمر

ينفر الناس بالعادة من الأشخاص كثيري التذمّر، ويمليون للأشخاص الإيجابيين والحيويين في حياتهم، لذلك يجب أن يركّز الشخص على الجوانب الإيجابية في حياته، وأن يتوقّف عن الشكوى المستمرة من أجل اكتساب محبة الناس واحترامهم.[٢]


الإصغاء والاستماع

يجب أن يحرص الشخص على الإصغاء والإنصات لمن حوله من الناس من منطلق تفهمهم ومشاركتهم الأفكار، وليس لمجرّد الرد وإعطاء الأجوبة، إذ إنّ هذا النوع من مهارات الاستماع يساعد على اكتساب محبة الناس واحترامهم.[٢]


اللطافة والمودة

ينجذب الناس للأشخاص الذين يتصفون باللطف والودّ، وعليه فمن الضروري أن يخالط الشخص كلاً من الأصدقاء والغرباء على حد سواء، وأن يتعامل معهم بلطف من منطلق الحصول على السعادة وليس المصلحة، وأن يحرص على التعبير لهم عن الحب من خلال العناق حيث سيشعرون بمزيد من الراحة والسعادة والحب.[٢]


إظهار الإثارة والحماسة

إنّ إظهار الحماسة والإثارة عند سماع فكرة أو طرح معين من قبل شخص ما، يبعث لدى ذلك الشخص شعوراً بالراحة، ممّا يجعله يُقدّر ويحبّ الشخص الذي أظهر الحماسة، فيبادر في إظهار نفس الحماسة فيما بعد لذلك الشخص.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Shana Lebowitz (19-11-2015), "How to make people like you in 4 seconds or less"، www.businessinsider.com, Retrieved 5-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت Amy Peterson, "7 things you can do to be more lovable"، www.familyshare.com, Retrieved 8-1-2018.
  3. "12 Mind Tricks That Will Make People Like You and Help You Get Ahead ", www.entrepreneur.com, Retrieved 5-12-2017. Edited.