كيف تكون زراعة الاسنان

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ٢٥ يناير ٢٠١٥
كيف تكون زراعة الاسنان

الأسنان وسيلة الإنسان لقطع و سحق الطعام لتسهيل هضمه ، حتى ينمو الإنسان بشكل سليم ، و هي التي تكسب الإنسان القدرة على النطق بشكل صحيح ، خاصةً الأسنان الأمامية ، و فضلاً عن ذلك فهي سر الإبتسامة الجميلة التي تكسب وجه الإنسان مظهره الحسن ، فجمال الإبتسامة يكمن في جمال الأسنان . فما هي الأسنان ؟


الأسنان عبارة عن تراكيب صلبة ، تشبه العظام في تكوينها ، مغروسة داخل الفكين ، و يتكون السن من أجزاء ، و هي :

  • لب السن : هو ذلك التجويف داخل السن المحتوي على الأعصاب و الأوعية الدموية .
  • العاج : هو الجزء المحيط بلب السن .
  • المينا : هو الذي يغلف العاج ، في منطقة التاج ( و هي الجزء البارز من السن ).
  • الجذر : هو الجزء المغروس داخل اللثة في الفك ، و يحاط بما يسمى بالملاط السني .


قد تتعرض الأسنان لكثير من الأمراض و المشاكل ، مثل تسوس الأسنان ، و في بعض الأحيان قد تصل هذه المشاكل إلى خسارة بعض الأسنان أو خسارتها جميعها ، لذا يلجأ الكثير من الناس لوضع أطقم الأسنان المتحركة أو الثابتة ، و هنالك أيضاً من يلجأ إلى زراعة الأسنان .


ما هي عملية زراعة الأسنان

زراعة الأسنان من أكثر التطورات الهائلة التي حدثت في مجال طب الأسنان ، و هي وسيلة جيدة لتعويض فقدان الأسنان ، و تتم عن طريق وضع زرعات سنية مكان الأسنان المفقودة ، و تعتمد نسبة نجاح هذه العملية على البرد الجيد لعظم الفك ، و درجة تعقيم مكان السن ، و اتقان وضع الزرعة السنية في مكانها ، و معرفة محور تشابكها مع الأسنان الأخرى .


و لماذا تعتبر هذه الطريقة هي الأفضل ، على الرغم من امكانية وضع أطقم الأسنان ؟

تعتبر زراعة الأسنان هي الأفضل لأن :

  • أطقم الأسنان تكون معرضة للحركة أثناء مضغ الطعام أو الكلام ، لذا فهي تسبب ضمور في عظم الفك ، بينما الأسنان المزروعة تبقى ثابتة مثل الأسنان الطبيعية ، و بالتالي تحول دون ضمور عظم الفك .
  • الأسنان المزروعة تحافظ على الأسنان السليمة الموجودة حولها ، لأن زراعة الأسنان لا تحتاج إلى نحت الأسنان المحيطة بها .
  • الأسنان المزروعة تكون ثابتة كالأسنان الطبيعية تماماً ، فهي لا تتحرك أثناء تناول الطعام أو الكلام ، و بالتالي ستعيد للإنسان ثقته بنفسه ، و بابتسامته .
  • لكن كيف تتم عملية زراعة الأسنان ؟

تتم عملية زراعة الأسنان على ثلاث مراحل ، و هي :

  • المرحلة الأولى : يتم أولاً تحديد الأماكن المناسبة لزرع الأسنان في الفك وتجهيزها ثم يتم زراعتها ، وتتكون الأسنان المزروعة من معدن التيتانيوم.
  • المرحلة الثانية : حدوث التئام بين عظم الفك و الغرسة السنية ، و هذا ما يسمى الالتحام العظمي ، و تستغرق هذه المرحلة ثلاثة أشهر للفك السفلي و ستة أشهر للفك العلوي .
  • المرحلة الثالثة : يتم وضع اللمسات الخارجية على الأسنان المزروعة بحيث تظهر بشكل الأسنان الطبيعية.


أمّا بالنسبة لنجاح أو فشل هذه العمليّة ، نستطيع القول بأنّه مع التقدّم المستمر في مجال طب الأسنان فإنّ هذه العملية ناجحة في معظم الأحيان ، إذ وصلت نسبة نجاحها في الفك السفلي 95% و 90 في الفك العلوي .