كيف تكون نظرات الإعجاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
كيف تكون نظرات الإعجاب

النظرة

النظرة هي من أجمل، وأرق، وأصدق المشاعر التي تختصر الكثير من الكلام والعبارات، فهي تعطي شعوراً رائعاً، وجميلاً، ومميزاً، فنظرات العيون لا تعرف الكذب، وهي من أهم عناصر لغة الجسد التي يمكن استعمالها للتعبير عما يشعر به الشخص، ومن خلالها يمكن اكتشاف ما يخفيه القلب من أحاسيس ومشاعر؛ فالنظرة هي التصرف الأول التي تجعل المرأة بشكل خاص تكتشف أن الشخص مهتم بها، حيث يلجأ أغلب الرجال إلى إيصال إعجابهم من خلال هذه النظرات، ولكن هناك العديد من النظرات المختلفة التي تحمل معانٍ عديدة، وليس شرطاً أن تكون كل نظرة وسيلة تواصل رومانسية؛ وسوف نقدم في هذا المقال كيف تكون نظرات الإعجاب.


كيف تكون نظرات الإعجاب

  • تكون نظرة الإعجاب مستمرة، وليست آنية أو متقطعة.
  • النظر بتركيز في عيون الآخر لفهم شعور الآخر نحوه.
  • تكون نظرة ناعسة، وهادئة تظهر بها الرقة، والرومنسية، والحب، والحنان.
  • تطول النظرة وذلك لفهم الرسالة المراد توصيلها.
  • يميل الشخص إلى رفع الحاجبين أو إحداهما أثناء النظر فذلك يدل على الاهتمام والانجذاب.
  • تظهر على الوجه ابتسامة خفيفة مع النظرة الهادئة اللطيفة.
  • تحمرّ الخدود، وخاصة عند الخجولين مع النظرة الصادقة.
  • العبث بالشعر مع نظرة ثاقبة للفت الانتباه.
  • تظهر بعض علامات الارتباك والتوتر وتشبيك اليدين أثناء النظر.
  • التقاء نظرات العيون لثوانٍ معدودة، ثم صرفها بسرعة كبيرة الى مكان آخر؛ وذلك بسبب الخجل، وهذا التصرف يحدث بشكل عفوي تماماً، ويدل على الإعجاب الشديد.


التواصل مع الآخرين بنظرات العيون

لا نستخدم العيون فقط للنظر ولرؤية الأشياء من حولنا، وإنما هي وسيلة للتفاهم مع الآخرين، والتواصل معهم، فلكل نظرة معنى خاص فهناك حركات متعارف عليها عند أغلب الشعوب، مثل: ضرورة النظر في عيون المستمع لنا أثناء التحدث في أحد المواضيع، حيث تكسب هذه النظرة الثقة بالنفس والاحترام، مع ضرورة تركيز انتباه المستمع، وعدم تشتت نظره في المكان ليعطي الاحترام والاهتمام للمتحدث.


تفسير النظرات وأنواعها

تُفسر النظرات أحياناً بطريقة خاطئة، وقد يظنها الشخص نظرات إعجاب وحب، لكنه يكتشف فيما بعد أنها كانت تحمل معانٍ أخرى مختلفة، لذلك من الضروري معرفة وفهم أنه ليس شرطاً أن تكون كل النظرات المتبادلة نظرات محبة وود لنية التقرب، وإنما لكل نظرة تحليل ومعنى وتفسير مختلف قد يصعب فهمها أحياناً، فمثلاً هناك نظرات تدل على الشماتة، ونظرات أخرى تدل على الغضب، ومنها على الحزن، واليأس، والندم، والاستياء، والانزعاج، والخوف، والقلق.