كيف تلد الأفاعي

كيف تلد الأفاعي

كيف تلد الأفاعي

تُظهر إناث الأفاعي مرونة وقدرة عالية على التحكم في الأنماط الجينية والظاهرية لنسلها، وذلك من خلال اتخاذ عدة قرارات من بينها اختيار الشريك، والقدرة على اختيار الحيوانات المنوية المستخدمة لتخصيب البويضات، وتتجلى هذه المرونة في تنوع أنماط تكاثرها.[١]


الثعابين البياضة

تُعرف الثعابين التي تعتمد في تكاثرها على وضع البيض بالثعابين البياضة (بالإنجليزية: oviparous snakes)، فعند حدوث الإخصاب تُفرز الغدد الموجودة في رحم الأنثى أليافًا تُساعد على تكوين قشرة حول البويضة المخصّبة.[٢]


وبعد فترة تتراوح بين أسبوعين إلى شهر من التزاوج والإخصاب، تُصبح أنثى الثعبان مستعدة لوضع البيض الذي يفقس بعد أن يكتمل نمو الجنين.[٢]


وفيما يأتي بعض المعلومات عن الثعابين البياضة:[٢]

  • تتكاثر معظم الثعابين المعروفة بوضع البيض بما في ذلك معظم أفراد فصيلتي الأحناش والعرابيد، وجنس البيثون.
  • تضع الثعابين بيضها عادةً في الجحور وتحت جذوع الأشجار ولا تدفنه لإخفائه كما تفعل معظم الزواحف، ويُستثنى من ذلك بعض الأنواع مثل؛ ثعبان الصنوبر الذي تحفر أنثاه نفقًا في الرمال لإخفاء البيض فيه.
  • يعتمد عدد البيض الذي تضعه الأنثى على النوع الذي تنتمي إليه، فقد تضع بعض الثعابين بيضة أو بيضتين في كل حضنة، في حين قد يصل عدد البيض الذي تضعه بعض الأنواع إلى 100 بيضة في كل حضنة.
  • تترك معظم الإناث البيض بعد وضعه مباشرةً، في حين تبقى بعض الأنواع بالقرب من المنطقة لحماية البيض إلى أن يفقس.
  • يستخدم صغير الثعبان أسنانًا حادة لكسر البيضة من الداخل ليتمكّن من الخروج منها.[٣]


الثعابين الولادة

تُعرف الثعابين التي لا تكوّن بيضًا في جسمها بل تتطور أجنتها داخل الرحم إلى أن تولد حية بالثعابين الولادة (بالإنجليزية: Viviparous snakes)، وتتغذى الأجنة في أثناء تطورها من المشيمة وكيس المُح، كما تفعل الثدييات المشيمية.[٤]


ومن الأمثلة على هذا النوع من الأفاعي الأصلة العاصرة، والأناكوندا الخضراء، علمًا أنّ نمطيّ تكاثر كل من الثعابين الولادة والثعابين البياضة الولادة يكثران في البيئات الباردة.[٤]


الثعابين البياضة الولادة

تُعرف الثعابين التي تُكوّن بيضًا وتحتفظ فيه داخل رحمها ليفقس قبل أن تلده الأم حيًا بالثعابين البياضة الولادة (بالإنجليزية: Ovoviviparous snakes)، ومن الأمثلة عليها الأفعى الجرسية أو المجلجلة.[٢]


وتحصل الأجنة في هذا النوع من التكاثر على الغذاء من مُح البيضة، ولا يوجد اتصال بين الجنين والأم كما في حالة الثعابين الولادة.[٤]


ومن الجدير بالذكر أنّ البيض الذي تنتجه الثعابين البياضة الولادة يتميز بامتلاكه لغلاف جلدي مرن يسمح بنفاذ السوائل والغازات، كما أنّ له القدرة على حفظ الكثير من محتواه السائل، وأيضًا يتميز بأنّه لا يحتوي على غلاف جيري أو كلسي.[٥]


موسم تزاوج الأفاعي

يعتمد موسم تزاوج الأفاعي على درجات الحرارة ووفرة الغذاء في المكان الذي تعيش فيه، حيث تتزاوج الأفاعي التي تعيش في المناطق الباردة في أواخر الربيع أو بداية الصيف.[٣]


ومن الأمثلة على ذلك أفعى الرباط التي تبدأ بإفراز الفرمونات التي تُعلن من خلالها عن استعدادها للتزاوج فور خروجها من البيات الشتوي،[٦] أما الأفاعي التي تعيش في المناطق الاستوائية فتتزاوج طوال العام.[٣]

المراجع

  1. Richard Shine (22/5/2003), "Reproductive strategies in snakes.", National Center for Biotechnology Information, Retrieved 19/10/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Johnathan David (8/10/2020), "Do Snakes Lay Eggs? Three Ways Snakes Give Birth", everything reptiles, Retrieved 19/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "SNAKE REPRODUCTION", snaketype, Retrieved 19/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Snake", new world encyclopedia, Retrieved 19/10/2021. Edited.
  5. James A. Peters (10/9/2021), "snake Egg formation and laying", britannica, Retrieved 19/10/2021. Edited.
  6. Joseph Castro (27/10/2014), "Animal Sex: How Snakes Do It", live science, Retrieved 19/10/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

353 مشاهدة
Top Down