كيف تمتص الغضب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
كيف تمتص الغضب

تغيير البيئة المحيطة

يمكن أن يكون ميحط الشخص هو السبب الذي يجعله يشعر بالغضب، فيمكن أن تُشكل المشاكل أو المسؤوليات عبئاً وضغطاً كبيراً على الشخص، مما يحفز شعوره بالتوتر، وبالتالي الغضب، لذا يُنصح بأخذ استراحة في الأوقات التي يعرف فيها الشخص أنه سيشعر بالتوتر والضغط.[١]


تحديد محفزات الغضب

ينبغي على الشحص تحديد الأمور التي تحفز شعوره بالغضب، فمثلاً أن يصرخ عليه مديره، أو زحمة السير، أو الفوضى، فيمكن أن يساعد القيام بذلك على محاولة تجنب مثل هذه المواقف المثيرة للغضب، أو في حال كان ذلك غير ممكناً، فإنها تساعده على معرفة الوقت المناسب لاتخاذ خطوات معينة لتهدئة مشاعر الغضب.[٢]


التحدث عن المشاعر

يمكن أن يقوم الشخص بالحديث عن ما يشعر به اتجاه مواقف معينة مع صديق له، فهذا قد يساعده على السيطرة على مشاعر الغضب مثلاً، كما يمكن لمناقشة هذه المشاعر أن يجعل الشخص ينظر إلى الأمور بشكل مختلف، مما يقلل من مشاعره، أو يغيرها.[٣]


ممارسة التمارين الرياضية

يمكن لممارسة التمارين الرياضية المختلفة أن يساعد الشخص على السيطرة على مستويات التوتر لديه، حيث تقول عالمة النفس السريري إيزابيل كلارك، وهي متخصصة في إدارة الغضب، بأن ممارسة التمارين الرياضية وجعلها جزءاً من الروتين اليومي، يعتبر طريقة جيدة للتخلص من الغضب والاهتياج، ومن الأمثلة على التمارين الرياضية التي تساعد في السيطرة على الغضب، وتقليل الإجهاد كل من الجري، والمشي، والسباحة، واليوغا، والتأمل.[٣]


استخدام تقنيات الاسترخاء

يوجد العديد من التقنيات التي يمكن استخدامها يومياً للمساعدة على الاسترخاء، وتهدئة مشاعر الغضب، كالتنفس العميق من الحجاب الحاجز، حيث إن التنفس من الصدر لن يساعد كثيراً في تهدئة الشخص، وتكرار كلمات، أو عبارات مُهدئة مثل "استرخي"، أو "خذ الأمر بسهولة"، وذلك إلى جانب التنفس بعمق، أو تصور تجربة مريحة، سواء من الذاكرة، أو من الخيال، أو ممارسة اليوغا التي تريح العضلات، وتساعد على الاسترخاء.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Controlling anger before it controls you", www.apa.org, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  2. "Anger Management Tips", www.rush.edu, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "How to control your anger", www.nhs.uk,2-3-2015، Retrieved 26-6-2018. Edited.