كيف تنتقل عدوى فيروس C

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠٢ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
كيف تنتقل عدوى فيروس C

فيروس C

فيروس الكبد الوبائي C المعروف ب HCV هو فيروس يضخم الكبد، ويدمره، ويعطل وظائفه، ويصيبه بمرض التهاب الكبد الوبائي C، وهو أحد فيروسات الكبد الوبائيّة السّتّة A ،B ،C ،D ،E ،G التي تسبّب التهاباً في الكبد، إلّا أنّ فيروس C يعدّ أخطرها. يعزل فيروس C الكبد عن الجهاز المناعي، ممّا يؤدّي إلى إصابة خلايا الكبد بالتّليّف بعد مدّة طويلة من إصابة الجسم بهذا الفيروس، وبالتّالي فشل الكبد في أداء وظائفه، ومع طول مدّة تليّف الخلايا قد تتحوّل هذه الخلايا عند بعض المصابين إلى خلايا سرطانيّة. تمّ التعرّف على الفيروسات المسبّبة لالتهاب الكبد A ،B منذ زمن بعيد، إلّا أنّ الفيروس C لم يتم التّعرّف عليه إلّا منذ زمن قريب وذلك في عام 1989 ميلادي، ويُكشف عن الإصابة به عن طريق عمل اختبار للكشف عن الأجسام المضادّة لهذا الفيروس في الدّم، ويُعرف هذا الفحص باسم ANTI-HCV.[١]


كيفيّة انتقال الفيروس C

إنّ الوسيلة الأساسيّة لانتقال هذا الفيروس للجسم تكون بانتقال الدّم الملوّث به إلى جسم الإنسان السّليم؛ ويتمّ ذلك بطرق عدّة منها:[٢]

  • نقل دم ملوّث بهذا الفيروس من شخص لآخر.
  • استخدام إبر ملوّثة بالدّم الملوّث به، وتنتشر هذه الإبر الملوّثة خاصّة بين متعاطي المخدّرات بالوريد، أوعند استخدام المعدّات الطبيّة غير المعقمّة في نقل الدّم.
  • زراعة الأعضاء من شخص مصاب.
  • القيام بعمليّة الغسيل الكلوي بأجهزة غير معقمة لمرضى الفشل الكلوي عند القيام بعمليّة الغسيل الكلوي.
  • استخدام أدوات ملوّثة في العمليّات الجراحيّة، أو في علاج الأسنان، أو المشاركة مع الشّخص المصاب في استخدام فرشاة الأسنان أو موس الحلاقة.
  • ينتقل الفيروس أحياناً عن طريق الاتّصال الجنسيّ بالشّخص المصاب بالفيروس، أو عن طريق الأم المصابة إلى جنينها، وتعدّ هذه الطّرق الأقلّ انتشاراً.
ملاحظة: إنّ هذا الفيروس لا ينتقل عن طريق النّفس، أو مشاركة الطّعام والشّراب، أو استخدام المرحاض نفسه مع الشّخص المصاب؛ لأنّ الطّعام، أو الماء، أو البراز لا تعتبر من وسائل انتقال الفيروس.


أعراض مرض الكبد الوبائي C

يُعرف فيروس C بالفيروس الصّامت؛ لأنّ الإنسان يجهل عادة أنّه مصاب به بسبب عدم ظهور أية أعراض تشير إلى وجود هذا المرض في المراحل الأوّلية، ويدرك المعظم إصابتهم به بعد مرور سنوات طويلة ووصول المرض إلى مراحل متقدمة وتلف الكبد بشكل كبير، وقد يكتشف الإنسان إصابته به عن طريق المصادفة عند إجراء تحليل للدّم لأسباب معيّنة، ولا يوجد في الوقت الحالي لقاح لالتهاب الكبد C. من الأعراض التي تظهر على الإنسان عند الإصابة بالمرض: التّعب، والحمّى، والصّداع، وآلام في الجزء العلوي من البطن، وآلام في المفاصل والعضلات، واصفرار لون الجلد ولون بياض العين، وفقدان الشّهيّة أو نقصانها.[٣]


المراجع

  1. "What Is Hepatitis C?", www.webmd.com, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  2. April Kahn (26-9-2017), "Everything You Want to Know About Hepatitis C"، www.healthline.com, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  3. Sandra Gonzalez Gompf, "Hepatitis C Infection (Hep C): Causes, How It's Spread, and Treatment Guidelines for the Cure"، www.medicinenet.com, Retrieved 6-11-2018. Edited.