طرق انتقال فيروس الكبد الوبائي

د. زياد عبدالله

تدقيق المحتوى د. زياد عبدالله، - كتابة
آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ٢٨ مايو ٢٠٢٠

طرق انتقال فيروس الكبد الوبائي

نظرة عامة

التهاب الكبد الوبائي، أو مرض الوباء الكبدي، أو مرض الكبد الوبائي، أو التهاب الكبد الفيروسي (بالإنجليزية: Viral hepatitis) مصطلحات تدلُّ على الإصابة بفيروس التهاب الكبد، وهو عبارة عن فيروس يصيب خلايا الكبد ويسبِّب حدوث ردَّة فعل مناعيَّة، فبعد استيطان الفيروس لخلايا الكبد يستشعر الجهاز المناعي وجوده، وبالتالي يرسل خلايا الدم البيضاء للقضاء عليه، إلا أنَّ هذه العمليَّة تؤثِّر سلباً في خلايا الكبد وتؤدِّي إلى تضرُّرها، مما يؤدِّي إلى حدوث انتفاخ واحمرار، أو المعاناة من الألم في بعض الحالات، وقد يتطوَّر الضرر الحاصل على الكبد إلى تشكُّل النسيج الندبي الذي يطلق عليه اسم تشمُّع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis) في بعض الحالات الشديدة، ومن الجدير بالذكر أنَّه تم اكتشاف خمسة أنواع مختلفة من الفيروس الذي يسبِّب التهاب الكبد متمثِّلة بفيروس التهاب الكبد أ، ب، سي، د، إي.[١][٢]

ولمعرفة المزيد عن التهاب الكبد الوبائي يمكن قراءة المقال الآتي: (ما هو مرض الوباء الكبدي).


طرق انتقال فيروس الكبد الوبائي

طرق انتقال فيروس الكبد الوبائي أ

ينتقل فيروس الكبد الوبائي أ بشكل رئيسي عن طريق براز الشخص المصاب، ولا ينتقل من خلال السعال أو العطاس، ومن الجدير بالذكر أنَّ التعرُّض لكمِّية بسيطة جدّاً من البراز قد تؤدي إلى انتقال العدوى، وفي ما يأتي بيان لبعض طرق انتقال فيروس الكبد الوبائي أ بين الأفراد:[٣]

  • تناول الأطعمة التي تم تحضيرها من قِبَل أحد الأشخاص المصابين بالفيروس بعد استخدامه للمرحاض دون غسل يديه بشكلٍ جيِّد.
  • تناول المحار (بالإنجليزية: Shellfish) غير المطبوخ، والذي تم استخراجه من المياه الملوَّثة بمياه الصرف الصحِّي.
  • شرب الماء الملوَّث.
  • الاتصال المباشر مع الشخص المصاب حتى في الحالات التي لا تكون الأعراض ظاهرة عليه.


طرق انتقال فيروس الكبد الوبائي ب

لا ينتقل فيروس التهاب الكبد الوبائي ب من خلال الاتصال المباشر مع الشخص المصاب ومشاركته الطعام والعناق، أو من خلال مقابض الأبواب، أو مقاعد المرحاض، أو السعال والعطاس،[٤] بل توجد العديد من الطرق الأخرى المختلفة التي قد ينتقل خلالها فيروس التهاب الكبد الوبائي ب من شخص إلى آخر، ويمكن بيان بعض منها في ما يأتي:[٥]

  • مشاركة الحُقن الملوَّثة بدم الشخص المصاب.
  • التعرُّض لوخزة بأحد الحُقن الملوَّثة بدم شخص مصاب بالفيروس عن طريق الخطأ، ويرتفع خطر انتقال الفيروس بهذه الطريق لدى مقدِّمي الرعاية الصحِّية.
  • انتقال الفيروس من الأم المصابة إلى الجنين أثناء الولادة.
  • الاتصال المباشر بدم الشخص المصاب.[٤]
  • مشاركة المعدَّات الشخصيَّة الحادَّة مع الأشخاص الآخرين، مثل شفرات الحلاقة، ومقصَّات الأظافر، والأقراط أو حلقات الأذن، ومجوهرات الجسم، وفرشاة الأسنان.[٤]
  • استخدام معدَّات غير معقَّمة في صالونات العناية بالأظافر، وعيادات الطبِّ البديل التي تعتمد على العلاج بطريقة الوخز بالإبر (بالإنجليزية: Acupuncture).[٤]


طرق انتقال فيروس الكبد الوبائي سي

ينتقل فيروس التهاب الكبد الوبائي ج أو سي عن طريق دم الشخص المصاب فقط، ومن الطرق التي قد تؤدِّي إلى انتقال الفيروس ما يأتي:[٦]

  • مشاركة الحُقن والمعدَّات الطبِّية الأخرى مع الشخص المصاب.
  • الاتصال المباشر مع دم الشخص المصاب، أو تقرُّحات جسمه المفتوحة.
  • التعرُّض لوخزة إبرة عن طريق الخطأ من إحدى الحُقن المستخدمة في حقن أحد الأشخاص المصابين بالمرض، ويرتفع خطر انتقال المرض بهذه الطريقة في مراكز الرعاية الصحِّية.
  • انتقال الفيروس من الأم الحامل المصابة بالفيروس إلى الجنين.
  • مشاركة المعدَّات الشخصيَّة مع الشخص المصاب، مثل فرشاة الأسنان، وشفرات الحلاقة.


أما بالنسبة للطرق التي لا يمكن لفيروس التهاب الكبد الوبائي سي الانتقال من خلالها فهي كما يأتي:[٧]

  • تناول الطعام أو الشراب الملوَّث.
  • عناق الشخص المصاب.
  • عطاس أو سعال الشخص المصاب.
  • مصافحة الشخص المصاب.
  • مشاركة أدوات الطعام مثل الملاعق.
  • الجلوس بالقرب من الشخص المصاب.
  • الرضاعة الطبيعيَّة، أي من حليب الأم المرضع المصابة إلى الطفل الرضيع.


طرق انتقال فيروس الكبد الوبائي د

لا ينتقل فيروس التهاب الكبد الوبائي د عن طريق الماء أو الطعام الملوَّث، أو من خلال مشاركة أدوات الطعام المختلفة، أو التقبيل، والعناق، والمصافحة، أو السعال، والعطاس، أو عن طريق حليب الرضاعة، لكن يمكن أن ينتقل من الشخص المصاب إلى الأشخاص الآخرين من خلال التعرُّض لدم الشخص المصاب، أو أحد سوائل الجسم الأخرى مثل اللعاب، والسائل المنوي، كما يمكن للفيروس الانتقال من خلال ممارسة بعض الأنشطة التي تؤدِّي إلى ثقب الجلد، وفي ما يأتي توضيح لبعض الطرق الممكنة التي قد تؤدِّي إلى انتقال الفيروس:[٨]

  • مشاركة الأمتعة ومعدَّات العناية الشخصيَّة مع الشخص المصاب.
  • مشاركة الحُقن الملوَّثة أو أحد المعدَّات المستخدمة في تحضير المخدِّرات والأدوية غير الشرعيَّة قبل استخدامها.
  • الاتصال المباشر مع الجروح أو التقرُّحات المفتوحة، أو دم الشخص المصاب.
  • التعرُّض لوخزة إبرة بإحدى الحُقن المستخدمة، أو المعدَّات الحادَّة الملوَّثة بدم الشخص المصاب.
  • انتقال الفيروس من الأم الحامل إلى الجنين، لكنها تُعدُّ حالة نادرة.


طرق انتقال فيروس الكبد الوبائي هـ

ينتقل فيروس التهاب الكبد الوبائي هـ أو إي بشكلٍ رئيسي عن طريق براز الشخص المصاب، لذلك يرتفع خطر الإصابة بهذا النوع من التهاب الكبد في المناطق التي تفتقر لنظام صرف صحِّي جيِّد، والذي يؤدِّي إلى سهولة وصول الفيروس إلى مصادر مياه الشرب، كما توجد بعض الطرق الأخرى الأقل شيوعاً والتي قد تؤدِّي إلى انتقال الفيروس بين الأفراد، ومنها ما يأتي:[٩]

  • انتقال الفيروس من الأم الحامل إلى الجنين.
  • نقل الدم الملوَّث بالفيروس.
  • تناول اللحوم غير المطبوخة بشكلٍ جيِّد، أو أحد مشتقَّات اللحوم الأخرى المستخرجة من الحيوانات المصابة بالفيروس.


المراجع

  1. "Viral hepatitis", www.womenshealth.gov, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  2. "What Is Viral Hepatitis", www.niddk.nih.gov, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  3. "Hepatitis A", www.mayoclinic.org,6-3-2019، Retrieved 13-4-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Transmission of Hepatitis B", www.hepb.org, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  5. "Hepatitis B", www.webmd.com, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  6. "Hepatitis C", medlineplus.gov, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  7. "Hepatitis C", www.niddk.nih.gov, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  8. "Hepatitis D Questions and Answers for Health Professionals", www.cdc.gov, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  9. "Hepatitis E", www.who.int,8-7-2019، Retrieved 13-4-2020. Edited.