كيف تهتمين بنفسك بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تهتمين بنفسك بعد الولادة

الراحة

يُعدّ من المهم الحصول على قسط كاف من النوم بعد الولادة، وذلك للتعامل مع التعب والإرهاق، حيث سيستيقظ الطفل كلّ ساعتين إلى ثلاث ساعات للتغذية، ولهذا يجب التأكد من الحصول على قسط كافٍ من الراحة من خلال النوم عندما ينام الطفل.[١]


التغذية الصحية

يحتاج الجسم لوقت حتّى يتعافى وخاصةً لأنّه قد خضع للعديد من التغيرات أثناء الحمل والولادة، ولذلك فإنّه يجب تناول نظام غذائي صحي للمساعدة على زيادة نشاط الجسم وقدرته على رعاية الطفل، كما يجب تخطيط وجبات الطعام لتكون بسيطةً وصحيةً وتتضمن جميع الأطعمة الصحية التي تحتوي على كمية مناسبة من السعرات الحرارية والدهون، لذلك فقد أعدّت وزارة الزراعة الأمريكية ووزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية دليلاً إرشادياً للمساعدة على اتباع نظام غذائي صحي، وهو كالآتي:[٢]

  • الحبوب: تشمل القمح الكامل، والأرز البني، ودقيق الشوفان، والذرة، والحبوب الأخرى.
  • الخضراوات: تشمل هذه المجموعة الخضار الداكنة والبرتقالية، والبقوليات كالبازلاء والفاصولياء، والخضراوات النشوية.
  • الفواكه: تشمل هذه المجموعة الفواكه الطازجة، أو المعلبة، أو المجمدة، أو المجففة، وقد تكون كاملةً، أو مقطعةً، أو مهروسة.
  • الألبان: تشمل الألبان جميع منتجات الحليب والأطعمة المصنوعة من الحليب، كما يجب التركيز على المنتجات قليلة الدهون أو الخالية منها.
  • البروتين: يشتمل البروتين على اللحوم قليلة الدهون، أو الدواجن، كما يُمكن تناول الأسماك، والمكسرات، والبذور.


ممارسة التمارين البسيطة

يتمّ إخبار الأم بالوقت المناسب للقيام بالتمارين الرياضية بعد الولادة من قبل الطبيب، كما ينبغي أن تكون هذه التمارين خفيفةً وليست شاقة، ولهذا يُمكن القيام بنزهة بالقرب من المنزل كبداية، حيث ستساعد هذه الطريقة في إنعاش الجسم وزيادة طاقة الأم.[١]


نصائح أخرى للاهتمام بالنفس بعد الولادة

يُمكن اتباع العديد من النصائح الأخرى للاعتناء بالنفس بعد الولادة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تطوير نظام دعم نفسي، وذلك من خلال إجراء الأحاديث والمناقشات مع آخرين ممّن لديهم مولود جديد مرّةً واحدةً أسبوعياً على الأقل.
  • التركيز على المشاعر الإيجابية من خلال الإعراب عن المشاعر السلبية، وتوفير فترات راحة مع الشريك أو مع أيّ شخص آخر.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة وخاصةً في حال الخضوع لجراحة قيصرية.[٤]
  • تناول كمية كبيرة من السوائل إذ يجب شرب ما يُقارب ثمانية أكواب كبيرة من السوائل، مثل: الماء، والعصير، والحليب يومياً.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Valencia Higuera (20-12-2016), "Recovery and Care After Delivery"، www.healthline.com, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  2. "The New Mother: Taking Care of Yourself After Birth", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  3. Diane Sanford, "Taking care of yourself during your baby's first months"، www.babycenter.com, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Caring for Your Health After Delivery", www.my.clevelandclinic.org,26-4-2017، Retrieved 30-11-2018. Edited.