كيف نتجنب الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ١٩ مارس ٢٠١٨
كيف نتجنب الحمل

تجنب الحمل

أثبتت الدراسات أنّ ما نسبته 85٪ من النساء المتزوجات واللواتي لا يستخدمن وسائل منع الحمل قد يحملن خلال عام، وتجدر الإشارة إلى أنّ المرأة قد تصبح حاملاً في فترة الرضاعة الطبيعية، وبالتالي فإنّ أحد الحلول لتجنّب حدوث الحمل هو اللجوء إلى استخدام وسائل منع الحمل، وقد تم ابتكار العديد من الوسائل المختلفة لمنع الحمل وذلك بما يتفق مع الحاجات والرغبات المختلفة للنساء.[١]


طرق تجنب الحمل

هناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء عدم رغبة المرأة بالحمل، ويمكن تجنّب الحمل بطرقٍ مختلفةٍ، وفيما يلي بيان ذلك.[٢]


اختيار وسيلة منع الحمل

هناك العديد من الخيارات الهرمونية وغير الهرمونية التي يمكن اللجوء إليها بقصد تنظيم النسل، ومن أبرز هذه الخيارات ما يلي:[٢]

  • اللولب الرحميّ: يتوفر اللولب الرحميّ على شكلين؛ هرمونيّ وغير هرمونيّ، ويوجد العديد من أنواع الأجهزة والتي يمكن استخدامها لمدة تتراوح بين ثلاث إلى عشر سنوات.
  • الحلقة المهبليّة: تُستخدم لمدة 21 يوماً، ثمّ تُزال لمدة سبعة أيام قبل استعمال حلقة مهبلية جديدة.
  • اللصقات الجلدية: تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجستيرون، وتُستخدم لمدة 21 يوماً ومن ثم تزال لمدة سبعة أيام، ثم تُستعمل لصقة جلدية جديدة.
  • الواقيات: تمتاز الواقيات بأنّها قادرة على منع انتقال الأمراض الجنسية بين الطرفين، إضافة إلى كونها وسيلة لمنع الحمل، وتجدر الإشارة إلى أنّ الواقيات الذكرية والأنثوية لا تُستخدم في الوقت ذاته، كما يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدامها.
  • شريحة منع الحمل: وهي شريحة مطاطية صغيرة تُزرع تحت الجلد أعلى الذراع جراحياً، وتعمل على إطلاق الهرمون الصناعيّ اللِّيفونورجيستريل (بالإنجليزية: Levonorgestrel) الذي يمنع حدوث الحمل، ويستمر مفعوله من ثلاث إلى خمس سنوات.[١]
  • حبوب منع الحمل: من أنواعها حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجستيرون، بحيث تكون تلك التركيبة الهرمونية مماثلة لتلك التي تُنتجها المبايض، وحبوب منع الحمل أحادية المحتوى والتي تحتوي على هرمون البروجستيرون فقط.[١]
  • الإجراءات الطبية: يلجأ الأطباء في بعض الحالات إلى ربط قناتي فالوب (بالإنجليزية: Tubal ligation) لمنع الحمل لدى النساء، وعليه يمنع انتقال البويضات إلى الرحم، أما لدى الرجال فإنّه يتم إجراء ربط الحبل المنوي (بالإنجليزية: Vasectomy)، وعليه يمنع انتقال الحيوانات المنوية إلى السائل المنوي، لذلك لا يتم إخصاب البويضة، وتعتبر هذه الطريقة كفيلة بمنع حدوث الحمل إلا أنّها لا تحمي من انتقال الأمراض الجنسية.[٣]
  • طريقة النظم: (بالإنجليزية: Rhythm Method)، حيث تزداد الخصوبة في فترة الإباضة، وعليه تزداد احتمالية حدوث الحمل خلال هذه الفترة، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك العديد من الطرق والتطبيقات التي يمكن الاعتماد عليها لتحديد فترة الإباضة وتجنّب الجماع خلالها تفادياً لحدوث حمل، وقد كانت هذه الطريقة متبعة منذ القِدم.[٤]


وسائل منع الحمل في حالات الطوارئ

تُؤخذ حبوب منع الحمل في حالات الطوارئ (بالإنجليزية: Emergency contraceptive pills) في حال فشل وسائل منع الحمل أو عند ممارسة الحماع دون واقٍ، ويمكن لذلك أن يُجدي نفعاً خلال خمسة أيام من الجماع، وتُعتبر هذه الحبوب أكثر فعالية إذا أُخذت في غضون الـ72 ساعة الأولى بعد الجماع، كما يوجد أيضاً لولب لمنع الحمل في حالات الطوارئ، حيث يقوم الطبيب بوصف اللولب النحاسيّ لمدة تصل إلى خمسة أيام بعد ممارسة الجماع تجنباً لحدوث الحمل، وقد تستمر فعاليته لمدة تصل إلى 10 سنوات.[٢]


نصائح عامة لتجنب الحمل

الاستخدام الصحيح لوسائل منع الحمل

يجب التأكد من استخدام وسيلة منع الحمل بالطريقة الصحيحة، وفيما يلي بعض النصائح لضمان فعاليتها:[٢]

  • الحرص على تناول حبوب منع الحمل في الوقت نفسه من كل يوم، وذلك للحفاظ على التوازن الهرمونيّ الخاص بالجسم.
  • استبدال الحلقات المهبلية أو اللصقات الجلدية في الوقت المحدد لذلك.
  • تجنّب نسيان أو تفويت الجرعة، وفيما يخص حبوب منع الحمل فإنّها تؤخذ على الفور في حال نسيانها ليوم واحد، أما إذا نسيتها ليومين فإنّها تأخذ جرعة اليومين من حبوب منع الحمل في وقت واحد أو في أوقات مختلفة خلال النهار، ويُنصح باستشارة الطبيب في حال حدوث ذلك، كما أنّه يجب استخدام وسائل منع الحمل في حالات الطوارئ إذا تمت ممارسة الجماع خلال الأيام الخمسة الأخيرة التي تسبق اليوم الذي فوّتت فيه الحبة.[٥]


الالتزام بالجدول الزمني

قد لا يكون جدول تنظيم النسل الشهري الخاص بالمرأة مطابقاً للتقويم الشهري، ممّا يجعل تذكر موعد تناول الحبة أو تبديل وسائل منع الحمل أمراً صعباً، إلا أنّ هناك العديد من الخيارات المختلفة التي يمكن اتباعها للمساعدة على ذلك، منها ما يلي:[٢]

  • استخدام تطبيقات الهاتف المحمول التي تعمل على تتبع الدورة الشهرية، إضافةً إلى التذكير بموعد أخذ حبوب منع الحمل.
  • إعادة التعبئة التلقائية من الصيدلية، بحيث تكون الوصفة جاهزة لدى الصيدلاني عند الحاجة لصرفها.


الأسباب الصحية لتجنب الحمل

على المرأة أن تتجنّب الحمل في حال الإصابة بالأمراض أو الحالات الآتية:[٦][٧]

  • داء قلبي صمامي (بالإنجليزية: Valvular heart disease).
  • مرض السكري.
  • سرطان المبيض أو سرطان بطانة الرحم.
  • أمراض الكبد والأورام الخبيثة التي تصيبه.
  • مرض الصرع.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري أو الإيدز.
  • مرض فقر الدم المنجلي.
  • االسكتة الدماغية.
  • مرض السل.
  • الإصابة بطفرات الصفائح الدموية.
  • الخضوع لجراحة السمنة أو جراحة تخفيف الوزن (بالإنجليزية: Bariatric surgery) خلال العامين الماضيين.
  • الخصوع لزراعة الأعضاء الصلبة خلال العامين الماضيين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "How can you prevent a future unwanted pregnancy?", www.womenonweb.org, Retrieved 20-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "9 Ways to Avoid Pregnancy", www.healthline.com, Retrieved 20-2-2018. Edited.
  3. "PERMANENT CONTRACEPTION", www.familyplanning.org, Retrieved 23-2-2018. Edited
  4. Diana Rodriguez (28-10-2014), "The Truth About the Rhythm Method"، www.everydayhealth.com, Retrieved 23-2-2018. Edited
  5. "How do I use the birth control pill?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 23-2-2018. Edited.
  6. "HEALTH REASONS TO AVOID PREGNANCY", www.womenshealth, Retrieved 20-2-2018. Edited.
  7. "HEALTH REASONS TO AVOID PREGNANCY", www.woodrufflab.org, Retrieved 20-2-2018. Edited.
644 مشاهدة