كيف نحافظ على الأسنان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٨
كيف نحافظ على الأسنان

الأسنان

الأسنان هي أجزاء صغيرة الحجم، تكون على شكل تراكيب شبه عظمية، وتوجد في الفم، ويمتلكها بالإضافة إلى الإنسان، عدد كبير من الحيوانات وخصوصاً الثديات، وتعدّ الأسنان من الأجزاء المهمة جداً، فهي تعطي للإنسان الشكل والمظهر الجميل، والابتسامة الجذابة، كما أنّ لها دورٌ في تقطيع الطعام ومضغه، ممّا يسهل عملية الهضم، وتساعد أيضاً على النطق، حيث تساعد في نطق الحروف بشكلٍ سليم، ويولد الإنسان دون أسنان، وتبدأ بالظهور بعد عمرٍ معين، وتنقسم إلى قسمين، أسنان لبنية، وأسنان دائمة.[١]


صحة الأسنان

لكي يكتمل الجمال لا بدّ من المحافظة على الأسنان، فالأسنان تجعل الفم جميلاً والابتسامة جذابة، لذلك يجب حمايتها من التسوّس ومن الاصفرار بكافّة الوسائل المتاحة، ويعلم الكثير من الناس أنّ أهمّ أسباب تسوّس الأسنان هو تناول الحلوى والسكريّات والمشروبات الغازيّة بشكل كبير وعدم تنظيفها بعد ذلك، أمّا الاصفرار فقد يكون ناتج عن عوامل وراثيّة أو من التدخين، وكذلك من تناول المشروبات الغازية بكثرة [١] ، وفي هذا المقال سنتناول طرق المحافظة على الأسنان بخطوات بسيطة وسهلة متاحة للجميع.


طرق المحافظة على الأسنان

من أهم طرق المحافظة على الأسنان [٢]:

  • المداومة على استخدام فرشاة الأسنان ومعجون الأسنان مرّتين يوميّاً على الأقلّ، ويجب اختيار أنواع جيدة من المعجون فيجب أن يحتوي على الفلورايد الذي هو كفيل بمنع التسوّس ونخر الأسنان، أمّا الفرشاة فيجب أن تكون ذات أسنان ناعمة ومتقاربة لضمان دخولها في الأماكن الضيقة، وهنالك بعض الأخطاء التي يرتكبها الأشخاص عندما ينظّفون أسنانهم فيقومون بتحريك الفرشاة من اليمين إلى اليسار وذلك يُسبّب الكثير من المشاكل للثة، وإنّ الطريقة الصحيحة تكمن بتحريك الفرشاة من الأعلى للأسفل.
  • استخدام خيط رفيع أو ما يُسمّى الخيط الطبيّ للأسنان، ووضعه بين الأسنان ليُشكل حرف C، وذلك لإخراج ما يكون عالق بينها، ويُفضل استخدام هذه الطريقة بعد تناول أي وجبة من الوجبات الثلاثة.
  • جعل السواك من الأشياء الملازمة: فالسواك يُعتبر ذو رائحة طيبة، استخدمه الرسول صلى الله عليه وسلم لتنظيف أسنانه، وأوصى المسلمين من بعده أن يُكثروا من استخدامه.
  • الابتعاد عن التدخين والأرجيلة وتعويد النفس على ذلك، فمخاطرها تتعدى تسوّس الأسنان واصفرارها إلى الأمراض الرئوية التي قد تصل لحدّ سرطان الرئة، لذلك يجب اتّباع برنامج مدروس للإقلاع عن التدخين بشكل دائم ومستمر.
  • الابتعاد عن بعض التصرفات الغير صحية للأسنان أثناء تناول الطعام، ككسر المكسّرات وخاصّة البندق بين الأسنان، أو تناول مجموعة من الحلويات التي تعلق في الأسنان وتصعُب إزالتها، كما يجب الابتعاد عن تناول أي نوع من الحلويّات قبل الخلود للنوم حتى لا يبقى السكر بين الأسنان للصباح وبتالي تسوّسها وتكسّرها إضافة لالتهابات واحمرار في اللثة.
  • مراجعة الطبيب عند الشعور بأي نوع من الألم في الأسنان، فالأسنان يجب معالجتها أوّلاً بأول حتى لا تتمّ خسارة السن أو الطاحونة، وإن لم يشعر الشخص بأيّ نوع من الألم يجب عليه الذهاب للطبيب كلّ ستة شهور لضمان سلامة أسنانه وحمايتها من أيّ نوع من التلف.


مخاطر تتعرض لها الأسنان

تتعرض الأسنان لمجموعةٍ من المخاطر نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • تسوس الأسنان.
  • التهاب دواعم السن (بالإنجليزية: Periodontitis)، وهو التهابٌ عميق يصيب دواعم السن.
  • التهاب اللثة (بالإنجليزية: Gingivitis).
  • صرير الأسنان (بالإنجليزية: Bruxism) الذي يؤدي الى حت الأسنان خاصةً وقت النوم، وقد ينتج من الإجهاد والقلق.
  • حساسية الأسنان، وهي الشعور بالحساسية عند تناول الطعام أو الشراب الحار أو البارد وقد ينتج من انكشاف عاج الأسنان.


المراجع

  1. ^ أ ب "Medical Definition of Tooth", https://www.medicinenet.com,06-09-2016، Retrieved 18-06-2018. Edited.
  2. "5 Steps to Healthy Teeth - Oral Hygiene", http://www.wakehealth.edu,01-01-2016، Retrieved 18-06-2018. Edited.
  3. DR. SILVERS (24-04-2011), "Benefits and Risks of Teeth Whitening "، https://www.silversfamilydental.com, Retrieved 18-06-2018. Edited.