كيف نحصل على جنين القمح

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٦
كيف نحصل على جنين القمح

جنين القمح

جنين القمح هو الجزء الموجود داخل نواة القمح، وهو جزءٌ أساسي لنمو نبات القمح، ويكوّن حوالي 2.5% منها، كما أنّه يحتوي على العديد من المعادن، والفيتامينات؛ ولذلك عُرف بمنجم المعادن، والفيتامينات. وجنين القمح يحتوي على الكثير من الفوائد، ويستخدم في عدّة مجالات وفي هذا المقال سنذكر يعض المعلومات التي تتعلق به.


كيف نحصل على جنين القمح

يتوفر جنين القمح في محلات العطارة، أو في محلات الأغذية التكميلية ويكون على هيئة كبسولات، أو من الممكن تصنيعه في البيت، وذلك باتباع الخطوات الآتية:

  • إحضار كميةٍ من بذور القمح، وغسلها جيداً.
  • نقع البذور في الماء من ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • نفردها في طبق كبيرٍ وواسع.
  • نضع فوقها قطعةً نظيفةً من القماش، أو قطعةً مبللةً من القطن المعقم.
  • نترك الطبق في مكانٍ رطب مدّة يومين، أو ثلاثة أيام.
  • نغسل البذور عندما يظهر الجنين من تحت القشرة، وعندها تصبح جاهزةً للأكل.
  • نحفظها في مكانٍ مظلم.


فوائد جنين القمح

  • يقي من هشاشة العظام.
  • يقوي وينشط الرياضيين.
  • يحمي الكبد من التحولات السرطانية.
  • يحدّ من الإصابات بالذبحة الصدرية.
  • ينتج في الجسم مركباتٍ مضادة للسرطان.
  • يخفض نسبة الكولسترول في الجسم.
  • يتخلّص من الشحوم المتراكمة.
  • يعالج حالات الإمساك.
  • يقلل امتصاص الدهون، والجلوكوز.
  • يُشعر الشخص بحالةٍ الشبع.


الأهمية الغذائية لجنين القمح

  • يحتوي على فيتامين ب1، الذي يعرف بالثيامين، والذي يقي من مرض البري بري الذي يسبب إنحلال الأطراف العصبية، ويعالج حساسية الجلد، وأوجاع القلب، كما يعالج الاختلال في حركة القناة الهضمية.
  • يحتوي على فيتامين ب2، الذي يعرف بالريبوفلافين، والذي يعالج تساقط الشعر، ونقص النمو، ويعالج حالات إجهاد البصر.
  • يحتوي على فيتامين ب5، الذي يعرف بحمض البانتوثينك، والذي يقي من مرض البلاجرا، ويعالج فقدان الشهية، وسوء الهضم، وحالات الإسهال.
  • يحتوي على فيتامين E، الذي يعرف بالتوكوفيرول، والذي يمنع تلف شبكية العين، ويعالج آلام عضلات سمانة القدم، ويخفض عمليات الأكسدة، كما يعالج الأورام الحميدة في الثدي.


طريقة استعمال جنين القمح

يتمّ تناول ملعقة كبيرة قبل الأكل، ثلاث مراتٍ في اليوم، مع اتباع نظامٍ غذائي متوازنٍ، أو يتمّ إضافة معلقتين كبيرتين إلى كوبٍ من اللبن في كلّ صباحٍ ومساءٍ، ويعدّ غذاءً متكاملاً واقياً من مشاكل الضغط، والسكر، والكولسترول، وأمراض الكبد، كما يمّكن استخدامه في رمضان ليقي من الجوع، وذلك بتناول معلقتين كبيرتين بعد السحور؛ لأنّ الألياف الموجودة فيه تعطي شعوراً بالشبع لفترة طويلة.