ما هو جنين القمح وفوائده

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ٢٩ مارس ٢٠٢٠
ما هو جنين القمح وفوائده

جنين القمح

يُعدُّ القمح من أكثر أنواع الحبوب شيوعاً حول العالم، إذ يُزرع في الكثير من دول العالم، ويعدُّ القمح الطري أو قمح الخبز النوع الرئيسي للقمح، وله أنواعٌ أُخرى تشمل: القمح القاسي، والحِنطة، والقمح ثنائي الحبة، والقمح وحيد الحبة، والقمح الطوراني، ويُعدُّ الطحين الأبيض، وطحين القمح الكامل المصنوعان من القمح العنصران الأساسيان في السلع المخبوزة، وهناك بعض الأطعمة الأخرى التي تُصنع من القمح، مثل: المعكرونة، والشعيرية، والسميد، والبرغل، والكسكس،[١] أمَّا جنين حبوب القمح فهو الجزء الذي تتبرعم منه حبوب القمح الجديدة، والذي عادةً ما تتم إزالته أثناء عملية التكرير،[٢] ومن الجدير بالذكر أنَّه يُعدُّ الجزء الأكثر أهمية من القمح، والأكثر احتواءً على العناصر الغذائية المفيدة، وقد أصبح جنين القمح الصالح للأكل متوفر بشكل أكبر في الوقت الحالي، بالإضافة إلى توفّر زيت جنين القمح الغنيّ بالعناصر الغذائية.[٣]


القيمة الغذائية لجنين القمح

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من جنين القمح:[٤]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 5.6 مليلترات
السعرات الحرارية 382 سعرةً حراريةً
البروتين 29.1 غراماً
الدهون 10.7 غرامات
الكربوهيدرات 49.6 غراماً
الألياف 15.1 غراماً
السكريات 7.8 غرامات
الفسفور 1146 مليغراماً
البوتاسيوم 947 مليغراماً
المغنيسيوم 320 مليغراماً
الكالسيوم 45 مليغراماً
الزنك 16.67 مليغراماً
الحديد 9.09 مليغرامات
الصوديوم 4 مليغرامات
السيلينيوم 65 ميكروغراماً
فيتامين ج 6 مليغرامات
فيتامين ب1 1.67 مليغرام
فيتامين ب2 0.82 مليغرام
فيتامين ب3 5.59 مليغرامات
فيتامين ب6 0.978 مليغرام
الفولات 352 ميكروغراماً
فيتامين هـ 15.99 مليغراماً
بيتا كاروتين 62 مليغراماً


فوائد جنين القمح

محتوى جنين القمح من العناصر الغذائية

  • مصدرٌ غنيٌ بفيتامين هـ: يُعدُّ فيتامين هـ أحد العناصر الغذائية الأساسية التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، والتي يُعتقد أنَّها تقلل تأثير الجذور الحرة في الجسم، وقد أشارت الأبحاث إلى أنَّ المصادر الطبيعية لمضادات الأكسدة تعدُّ الأفضل للتقليل من خطر الإصابة بالأمراض.[٥]
  • مصدرٌ غنيٌ بحمض الفوليك: يساعد حمض الفوليك الجسم على صناعة الخلايا الجديدة والصحيّة، بالإضافة إلى تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.[٢]


فوائد جنين القمح حسب درجة الفعالية

فوائد لا توجد أدلة كافية على فعاليتها (Insufficient Evidence for)

  • المساعدة على تحسين حالة المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي: أشارت دراسةٌ أولية نُشرت في مجلّة Clinical and Experimental Rheumatology عام 2006، والتي أُجريت على مجموعة من السيدات المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي، إلى أنَّ استخدام مستخلص جنين القمح المتخمّر (بالإنجليزية: Fermented wheat germ extract) إلى جانب العلاج المُعتاد، ساعد على خفض مؤشرات المرض، واليبُّس الذي يحدث صباحاً دون أن يُسبب آثاراً جانبية ملحوظة.[٦]
  • التخفيف من أعراض الذئبة الحمراء: (بالإنجليزية: Systemic lupus erythematosus)، أو الذئبة الحمامية المجموعية، والتي تُعرف بأنَّها مرضٌ مناعي ذاتي، يتمثّل بمهاجمة الجهاز المناعي للأنسجة السليمة في أجزاء كثيرة من الجسم عن طريق الخطأ، وقد أشارت نتائج دراسة مخبرية نُشرت في مجلة Lupus عام 2001 والتي أُجريت على الفئران إلى أنَّ استهلاك جنين القمح المتخمّر يمكن أن يُخفف الأعراض السريرية لمرض الذئبة الحمراء.[٧]
  • احتمالية المساعدة على تعزيز العلاج المستخدم لمرضى سرطان القولون والمستقيم: أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Hepato-gastroenterology عام 2000 إلى عدم حدوث الانبثاث أو ما يسمّى بهجرة للخلايا السرطانية (بالإنجليزية: Metastasis) لدى المجموعة التي تناولت مستخلص جنين القمح المتخمِّر مقارنة بالمجموعة التي لم تتناوله والتي أُصيبت بالعديد من حالات الانبثاث، كما أشارت إلى أنَّه يمكن أن يدعم العلاج الجراحي أو الكيميائي لمرضى سرطان القولون والمستقيم.[٨]
  • المساهمة في تحسين حالة المرضى المصابين بالميلانوما: أو ما يُعرف بسرطان الخلايا الصبغية (بالإنجليزية: Melanoma)، إذ أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة Cancer Biotherapy & Radiopharmaceuticals عام 2008 إلى أنَّ المجموعة التي تناولت مستخلص جنين القمح المتخمِّر أظهرت اختلافاً ملحوظاً وإيجابياً في معدل نجاة المرضى، بالإضافة إلى عدم ازدياد سوء المرض، لذا يمكن اعتباره خياراً جيداً للتحسين حالة المرضى الأكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الخلايا الصبغية.[٩]


دراسات حول فوائد جنين القمح

  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Iranian Journal of Pharmaceutical Research عام 2015، والتي أُجريت على مجموعةٍ من النساء واستمرّت ثمانية أسابيع، إلى أنَّ استخدام مستخلص جنين القمح المتخمّر يمكن أن يخفّف حدّة الأعراض العامة، والأعراض النفسية والجسدية المرافقة لمتلازمة ما قبل الحيض دون حدوث مضاعفات نتيجة تناول المستخلص.[١٠]
  • أُجريت دراسةٌ نُشرت في مجلة The American journal of tropical medicine and hygiene عام 2001 على مجموعةٍ من الأشخاص المصابين بالجيارديا (بالإنجليزية: Giardiasis)، والمعروفة باسم حمى القندس، وهو مرض طفيلي ذو منشاً حيواني تسببه سوطيات الجياردية المعوية، أظهرت نتائج هذه الدراسة أنَّ الأعراض المرافقة للمرض انخفضت بسرعة أكبر عند الأشخاص الذين تناولوا مكمّلات جنين القمح، لذا يمكن أن تؤثر هذه المُكملات بمفردها أو مع عوامل أخرى مضادة للأوليّات بشكل إيجابي في هذا المرض.[١١]
  • أشارت نتائج دراسة نُشرت في مجلة Journal of Microbiology and Biotechnology عام 2010، إلى أنَّ مستخلص جنين القمح يمتلك خصائص مضادّة للميكروبات، والتي يمكن أن تساعد على السيطرة على مسببات الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية.[١٢]


فوائد جنين القمح لكمال الأجسام والرياضيين

يساعد استهلاك جنين القمح والزيت المستخرج منه على تعزيز الأداء الرياضي، والقدرة على التحمل، وذلك بسبب محتواه العالي من المركبات النباتية النشطة، كفيتامين هـ، والستيرول النباتي (بالإنجليزية: Phytosterol)، والكاروتينات (بالإنجليزية: Carotenoid)، ومركب Polycosanol، وفيتامين ب1، وفيتامين ب2، ,والأحماض الدهنية المتعددة غير مشبعة، والعديد من المعادن،[١٣]

وبشكلٍ عام فهناك العديد من الأغذية التي تساعد لاعبي كمال الاجسام على زيادة الكتلة العضلية وتحسينها، مثل الخضروات والفواكه، ومنتجات الحليب قليلة الدسم، واللحم الأحمر الخالي من الدهون، والدجاج ذو اللحم الداكن، والبيض، والمكسرات، والحبوب الكاملة، وذلك إلى جانب الحرص على شرب كميات كافية من السوائل، وتناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، وممارسة رياضة رفع الأثقال.[١٤]


أضرار جنين القمح

درجة الأمان

من المحتمل أمان تناول مستخلص جنين القمح المتخمِّر بالجرعات الدوائية، إذ استُخدِم بجرعةٍ تتراوح بين 8.5 إلى 9 غرامات مرّة إلى مرتين يومياً مدّة تصل إلى 12 شهراً، ويمكن أن يؤدي تناول مستخلص جنين القمح المتخمّر إلى الشعور بالامتلاء، والإصابة بالإسهال، والغثيان، والغازات، والإمساك، وفيما يأتي بعض توضيح لدرجة أمانه لبعض الفئات والحالات:[١٥]

  • الحامل والمرضع: لا توجد معلومات كافية وموثوقة حول سلامة تناول مستخلص جنين القمح المتخمّر كدواء للمرضع، لذا يُنصح بتجنّب استخدامه خلال فترتي الحمل والرضاعة.
  • الأطفال: من المحتمل أمان تناول مستخلص جنين القمح المتخمّر بالكميات الطبية، وقد استُخدِم بجرعة 6 غرامات/ م2 مرتين يومياً مدة 29 شهراً بشكلٍ آمن.


محاذير الاستخدام

  • يجب على الأشخاص المصابين بحساسية الغلوتين، أو عدم تحمّل الغلوتين تجنّب استهلاك المكمّلات الغذائية المحتوية على جنين القمح، وذلك لاحتوائه على الغلوتين.[٥]
  • يجدر الانتباه للكمية المستهلكة من جنين القمح بالنسبة للأشخاص الذين يتَّبعون نظاماً غذائياً منخفض الكربوهيدرات، إذ إنَّ الكوب الواحد يحتوي على ما يُقارب 60 غراماً من الكربوهيدرات.[٥]
  • يمكن أن يرفع مستخلص جنين القمح المتخمِّر الجهاز المناعي في الجسم، الأمر الذي يمكن أن يزيد خطر رفض الجسم للأعضاء المزروعة، لذا يُنصح الأشخاص الذين خضعوا لعملية زراعة الأعضاء بتجنّب استهلاكه، إذ لا توجد معلومات كافية بعد حول تأثيره.[١٦]


التداخلات الدوائية

قد يتفاعل مستخلص جنين القمح المتخمِّر مع الأدوية المثبطّة للمناعة (بالإنجليزية: Immunosuppressants)، إذ يمكن أن يؤدي استهلاك مستخلص جنين القمح المتخمَّر إلى رفع المناعة في الجسم كما ذُكر سابقاً، وبالتالي التقليل من فعالية الأدوية المثبِّطة للجهاز المناعي، ومن هذه الأدوية الآزاثيوبرين (بالإنجليزية: Azathioprine)، والباسيليكسيماب (بالإنجليزية: Basiliximab)، والسيكلوسبورين (بالإنجليزية: Cyclosporine)، والداكليزوماب (بالإنجليزية: Daclizumab)، والكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid).[١٧]


أسئلة شائعة حول جنين القمح

ما طريقة أكل جنين القمح

لا توجد طريقة محددة لتناول جنين القمح، ولكنَّه عادةً ما يُضاف إلى الجرانولا (بالإنجليزية: Granola)، والحبوب، وخبز الذرة، بالإضافة إلى توفّره نيئاً، والذي يشيع استخدامه مع اللبن، وفطائر الفواكة، والمثلجات وخليط الحبوب الباردة والساخنة، كما يُمكن أن يُعدُّ بديلاً صحياً لفتات الخبز المُضاف إلى الوصفات المختلفة، كما يتوفّر جنين القمح على شكل سائل أو هلام، وعلى شكل المضافات الغذائية أو المكمّلات الغذائية.[٥]


ما هي فوائد جنين القمح لزيادة الوزن

لا تتوفر معلومات حول فوائد جنين القمح لزيادة الوزن، ومن الجدير بالذكر أنَّ زيادة الوزن تتطلب استهلاك سعرات حرارية أكثر من تلك التي يحرقها الجسم، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تناول الأطعمة والوجبات الخفيفة الغنيّة بالطاقة اللازمة لزيادة الوزن،[١٨] ومن الأغذية التي تساعد على زيادة الوزن: الحليب، واللبن كامل الدسم، والجبن، والبيض، والفواكه المجففة، والأفوكادو، والمكسرات، وزبدة المكسرات، والأرز، وخبز الحبوب الكاملة وغيرها.[١٩]


ما فوائد جنين القمح لمرضى السكري

لا تتوفر معلومات حول فوائد جنين القمح لمرضى السكري.


فوائد جنين القمح للأطفال

لا تتوفر معلومات حول فوائد جنين القمح للأطفال بشكلٍ خاص.


ما فوائد جنين القمح للحامل

لا تتوفر معلومات حول فوائد جنين القمح للحامل، ولكن تُعدُّ الحبوب بشكلٍ عام بما فيها حبوب القمح الكاملة مصدراً غنيّاً بالعناصر الغذائية الضرورية لصحة لحامل والنمو السليم للجنين، كالحديد، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، وفيتامينات ب، بالإضافة إلى الطاقة الضرورية لنمو الجنين والمشيمة، ويُنصح باختيار مصادر الحبوب الكاملة، كخبز القمح الكامل، والأرز البني، وذلك لاحتوائها على كمية أعلى من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى الألياف الضرورية لتقليل خطر الإصابة بالإمساك والبواسير خلال فترة الحمل.[٢٠]


ما أضرار جنين القمح على الحامل

لا تتوفر معلومات حول أضرار جنين القمح على الحامل، إلاّ أنّه يُوصى بتجنب استهلاك مستخلص جنين القمح المتخمّر خلال فترة الحمل، إذ كما ذُكر سابقاً فإنَّه لا تتوفر معلومات كافية وموثوقة حول سلامة استخدامه بشكلٍ خاص خلال هذه الفترة.[١٦]


ما فوائد جنين القمح للتنحيف

لا تتوفر معلومات حول فوائد جنين القمح للتنحيف، ولكن يجدر الذكر أنّ خسارة الوزن تتطلب اتبّاع الطرق السليمة والصحيّة، كممارسة الرياضة، والالتزام باستهلاك كميّة محدّدة من السعرات الحرارية، واتّباع نظام الصيام المتقطّع، وتقليل كميّة الكربوهيدرات في النظام الغذائي.[٢١]


ما طريقة استخدام جنين القمح للتنحيف

لا تتوفر معلومات حول طريقة استخدام جنين القمح للتخسيس.


المراجع

  1. Atli Arnarson (4-4-2019), "Wheat 101: Nutrition Facts and Health Effects"، www.healthline.com, Retrieved 7-3-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Diana Hassan (15-4-2014), "Wheat germ"، www.canr.msu.edu, Retrieved 7-3-2020. Edited.
  3. Kriti Jain (28-9-2018), "Top 5 Health Benefits of Wheat Germ"، www.medindia.net, Retrieved 7-3-2020. Edited.
  4. "Wheat germ, plain", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 7-3-2020.
  5. ^ أ ب ت ث Brian Krans (6-11-2017), "How Wheat Germ Benefits Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 7-3-2020. Edited.
  6. G Bálint, Á. Apáthy, M. Gaál And others (2006), "Effect of Avemar® - a fermented wheat germ extract - on rheumatoid arthritis. Preliminary data", Clinical and Experimental Rheumatology, Issue 3, Folder 24, Page 325-328. Edited.
  7. M Ehrenfeld, M Blank, Y Shoenfeld And others (1-9-2001), "AVEMAR (a new benzoquinone-containing natural product) administration interferes with the Th2 response in experimental SLE and promotes amelioration of the disease", Lupus, Issue 9, Folder 10, Page 622-627. Edited.
  8. Jakab F, Mayer A, Hoffmann A And others (2000), "First clinical data of a natural immunomodulator in colorectal cancer.", Hepato-gastroenterology, Issue 32, Folder 47, Page 393-395. Edited.
  9. Lev Demidov, Ljudmila Manziuk, Galina KharkevitchAnd Others (4-9-2008), "Adjuvant Fermented Wheat Germ Extract (Avemar™) Nutraceutical Improves Survival of High-Risk Skin Melanoma Patients: A Randomized, Pilot, Phase II Clinical Study with a 7-Year Follow-Up", Cancer Biotherapy & Radiopharmaceuticals, Issue 4, Folder 23, Page 477-482. Edited.
  10. Maryam Ataollahi, Sedigheh Akbari, Faraz Mojab And others (2015), "The Effect of Wheat Germ Extract on Premenstrual Syndrome Symptoms", Iranian Journal of Pharmaceutical Research, Issue 1, Folder 14, Page 159-166. Edited.
  11. J Grant, S Mahanty, A Khadir And Others (2001), "Wheat germ supplement reduces cyst and trophozoite passage in people with giardiasis", The American journal of tropical medicine and hygiene, Issue 6, Folder 56, Page 705-710. Edited.
  12. Kim MH, Jo SH, Ha KS And Others (2010), "Antimicrobial activities of 1,4-benzoquinones and wheat germ extract.", Journal of Microbiology and Biotechnology, Issue 8, Folder 20, Page 1204-1209. Edited.
  13. Linda Castell, Samantha Stear, Louise Burke (2015), Nutritional Supplements in Sport, Exercise and Health: An A-Z Guide,Routledge, Page 178. Edited.
  14. Kathleen Zelman, "7 Muscle Foods for Men"، www.webmd.com, Retrieved 8-3-2020. Edited.
  15. "FERMENTED WHEAT GERM EXTRACT", www.webmd.com, Retrieved 8-3-2020. Edited.
  16. ^ أ ب "Fermented Wheat Germ Extract", www.emedicinehealth.com, Retrieved 7-3-2020. Edited.
  17. "FERMENTED WHEAT GERM EXTRACT", www.rxlist.com, Retrieved 8-3-2020. Edited.
  18. Shereen Lehman (20-7-2019), "8 Best Foods to Help You Gain Weight"، www.verywellfit.com, Retrieved 8-3-2020. Edited.
  19. Jenna Fletcher (1-1-2020), "How do you gain weight quickly and safely?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-3-2020. Edited.
  20. Karen Miles, "Grains in your pregnancy diet"، www.babycenter.com, Retrieved 8-3-2020. Edited.
  21. Tracey Strudwick (3-7-2018), "How to naturally lose weight fast"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-3-2020. Edited.