كيف نصلي صلاة التسابيح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٥
كيف نصلي صلاة التسابيح

الصلاة النافلة التي يؤديها المسلم تقربّاً لربه، ولا تختلف في أدائها عن صلاة الفريضة؛ فأداء الصلاتين الفريضة والنافلة يتم بذات الطريقة، من حيث الحركات، ومن حيث ما يذكره العبد أثناء أداء كل حركة من حركات الصلاة، ولكن الاختلاف هو في حكم كلّ من صلاة الفرض وصلاة النافلة من حيث الوجوب، ومن حيث وقت كل صلاة؛ فالصلوات الخمس واجبة ومفروضة على كل مسلم، أمّا النوافل فهي سنّة وغير مفروضة، وبالنسبة لوقت كل صلاة، فالأوقات التي فُرضت فيها الصلوات الخمس، هي أوقات ثابتة لا تغيير عليها، فيجب على كل مسلم أن يصلي الصلاة المفروضة في الأوقات التي أمرنا الله أن نصلي عندها، أمّا النوافل فيصلّيها الشخص متى شاء، باستثناء الأوقات التي نُهي عن الصلاة فيها.


صلاة التسابيح

صلاة التسابيح لا تختلف أيضاً في كيفية أدائها عن الصلاة المفروضة والصلاة النافلة، ولكنّ الاختلاف يكمن فيما يضيفه المصلي من تسابيح أثناء الصلاة، فهناك عدة أذكار يجب أن يذكرها المصلي في كل حركة من حركات الصلاة، بحيث يُتم عدداً معيناً في كل ركعة، وهي خمسة أذكار؛ فبالإضافة إلى أنّ المسلم هنا يصلي تعبّداً لله، ويؤجر على ذلك، فهو أيضاً يذكر الله بتلك الأذكار، والتي سيؤجر عليها، وتُضاف إلى ميزان حسناته، ولكنّ الأشخاص الذين يجهلون ماهية هذه الصلاة يراودهم السؤال التالي وهو: كيف نصلي هذه الصلاة؟


كيفية صلاة التسابيح

لشرح كيفية صلاة التسابيح لا بدّ لنا أوّلاً من معرفة حكمها خاصة لما ورد من خلاف بين أهل العلم، ثمّ كيفية أدائها:


حكم صلاة التسابيح

هناك خلاف بين أهل العلم حول صحة وجود هذه الصلاة، خاصة أنّ النبي عليه الصلاة والسلام لم يؤدِها، حيث لم يرد أيّ دليل شرعيّ يشير إلى أنّه قد صلاها بنفسه، والخلاف بين أهل العلم جاء حول صحة الحديث الذي ورد عنه عليه الصلاة والسلام، والذي أخبره فيه عمه العباس رضي الله عنه عن صلاة التسابيح، حيث ذكر له فضلها، من غفران للذنوب، ثم علمه إياها بذات الحديث، وكيفيتها، ثم نصحه في آخر الحديث أن يصليها كل يوم مرة إن استطاع، أو كل جمعة، أو كل شهر، أو كل سنة، أو في العمر مرة، فمن العلماء من صحّح هذا الحديث، ومنهم من قال أنّه حديث حسن، ومنهم من ضعفه، ومنهم من قال أنّه موضوع، كابن الجوزي.


حتى إنّ العلماء في هذه الأيام إن استفتيتهم في أمر صلاة التسابيح فإنّهم يختلفون، فمنهم من يجيزها ومنهم من لا يجيزها، ولكن لفضلها الكبير، وحتى لا يضيع الأجر إن صحّ الحديث الذي ورد ذكره فمنهم من أجاز صلاتها، حيث ورد بالحديث أنّها تغفر الذنب أوّله وآخره، وقديمه وحديثه، وخطأه وعمده، وصغيره وكبيره، وسرّه وعلانيته.


كيفيّة أداء الصلاة

صلاة التسابيح أربع ركعات، ويجب أن يذكر فيها التسابيح ثلاثمئة مرة، والتسابيح هي: (سبحان الله، والحمد لله، ولا اله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله)، وطريقة توزيع هذه التسابيح أثناء الصلاة هو كالتالي:

  • التكبير ثم قراءة الفاتحة، ثم ما تيّسر من القرآن الكريم، ثم ذكر التسابيح خمس عشرة مرة.
  • الركوع، وذكر التسابيح خمس عشرة مرة.
  • الاعتدال من الركوع، وذكر التسابيح خمس عشرة مرة.
  • السجود، وذكر التسابيح عشر مرّات.
  • الاعتدال من السجود، وذكر التسابيح عشر مرّات.
  • السجود، وذكر التسابيح عشر مرّات.


وهكذا يكون الشخص قد ذكر التسابيح خمس وسبعين مرّة، أي أنّ الشخص يكرر التسابيح في كل ركعة بهذا العدد، فما إن يصل إلى الركعة الرابعة وينهيها يكون قد سبّح ثلاثمئة مرة.