كيف يتكون الأوزون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٨ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٨
كيف يتكون الأوزون

تشكّل الأوزون

أوزون الستراتوسفيري

يتكون أوزون الستراتوسفيري (وهي الطبقة العلوية من الغلاف الجوي) طبيعياً من خلال تفاعلات كيميائية تتضمن وجود أشعة الشمس فوق البنفسجية وجزيئات الأوكسجين التي تشكل حوالي 21% من الغلاف الجوي، وفي الخطوة الأولى من التفاعلات تقوم أشعة الشمس فوق البنفسجية بتحطيم جزيء أوكسجين واحد لإنتاج ذرتي أوكسجين، وفي الخطوة الثانية تتحد ذرات الأوكسجين شديدة التفاعل مع جزيء أوكسجين لإنتاج جزيء أوزون (O3)، وتحدث هذه التفاعلات بشكل مستمر عند تواجد أشعة الشمس الفوق بنفسجية في طبقة الستراتوسفير، ونتيجةً لذلك يتم إنتاج كميات كبيرة من الأوزون في طبقة الستراتوسفير المدارية.[١]


أوزون التروبوسفيري

يتكون أوزون التروبوسفيري في طبقة التروبوسفير (أخفض طبقة من الغلاف الجوي) من صنع الإنسان، ويتكون كنتيجة غير مباشرة لتلوث الهواء الناتج عن عوادم السيارات والانبعاثات الصادرة عن محطات توليد الطاقة والمصانع، حيث يؤدي احتراق البنزين والفحم إلى إطلاق غازات أكاسيد النيتروجين (NOx) والمركبات العضوية المتطايرة في الهواء (VOC)، ونتيجةً لارتفاع درجات الحرارة تتحد هذه الغازات مع الأوكسجين ويتشكل الأوزون.[٢]


طبقة الأوزون

تقع طبقة الأوزون في الغلاف الجوي العلوي على إرتفاع 15 إلى 35 كم تقريباً فوق سطح الأرض، وتحتوي هذه الطبقة على تراكيز عالية نسبياً من جزيئات الأوزون، حيث يتشكل 90% من الأوزون الموجود في الغلاف الجوي في طبقة الستراتوسفير التي تمتد مسافة 10-18 إلى 50 كم فوق سطح الأرض.[٣]


أهمية الأوزون

طبقة الأوزون تساعد على حماية الحياة على سطح الأرض من خلال امتصاص أشعة الشمس فوق البنفسجية، وبشكل خاص الأشعة الضارة التي تسبب سرطان الجلد وإعتام عدسة العين وتدمر المحاصيل وبعض أنواع الحياة البحرية، كما يؤدي استنفاذ الأوزون إلى حدوث مشاكل صحية خطيرة على البشر والبيئة، لذلك قامت العديد من الدول بحظر استخدام المواد الكيميائية مثل مركب الكلورورفلوروكربون (CFC) الذي يؤدي إلى استنزاف طبقة الأوزون.[٢]


المراجع

  1. "How is ozone formed in the atmosphere? ", www.esrl.noaa.gov,2010، Retrieved 15-8-2018, page 1, Edited.
  2. ^ أ ب Larry West (24-7-2017), "Ozone: The Good and Bad of Ozone"، www.thoughtco.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  3. Donald Wuebbles (3-7-2018), "Ozone layer"، www.britannica.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.