كيف يمكن حماية طبقة الأوزون

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٨
كيف يمكن حماية طبقة الأوزون

استخدام غازات التبريد بالطريقة الصحيحة لحماية الأوزون

استخدام غازات التبريد بالطريقة الصحيحة هي من طرق حماية طبقة الأوزون، واستخدامها بالطريقة الصحيحة يتلخص في عدة نقاط وأهمها:[١]

  • عدم اسيتراد واستخدام منتجات التبريد غير الخاضعة للرقابة والتي تحتوي على مركبات الكربون مثل مركبات الكربون الهيدروكلورية فلورية (بالإنجليزية: HCFCs) ومركبات الكربون الكلورية فلورية (بالإنجليزية: CFCs)، والتي تنتج بسبب مكيفات الهواء الموجودة في السيارات أو المنازل والمكاتب والمشاريع التجارية، وبعض المنتجات الدوائية، وطفايات الحريق.
  • منع استيراد واستخدام أجهزة التبريد التي تستخدم مركبات أخرى مثل الهالونات (بالإنجليزية: halons).
  • منع المبردات التي تحتوي على أكثر من 50 كيلوغرام من شحنات التبريد.
  • استخدام معدات تدوير الهواء لاستخدام الغازات الناتجة عن أجهزة التبريد نفسها في التكييف بدلاً من إطلاقها في الجو.
  • يفضل استخدام منتجات الأيروسول التي لا تحتوي على مركبات كربون الهيدروكلورية فلورية كغاز تبريد.
  • الصيانة الدورية لأجهزة تكييف الهواء لمنع تسرب غازات التبريد المضرة.


الالتزام الدولي للحفاظ على طبقة الأوزون

تم الالتزام بحظر المواد المسببة بالأضرار لحماية طبقة الأوزون وخاصة مركبات الكربون الكلورية فلورية (بالإنجليزية: CFCs)، وذلك في مونتريال عام 1987م وذلك باتفاق دولي، ويهدف هذا الاتفاق في مضمونه إلى الحد من استخدام المواد التي تحتوي على الكلور والفلور والقضاء عليها، وتم تعديل هذا الاتفاق لاحقاً لحظر إنتاج المواد المستنفذة للأوزن بحلول عام 1995، كما تم رصد جميع المواد المستنفذة لطبقة الأوزون وتحديد طرق وظروف استخدامها.[٢]


دور الفرد في حماية طبقة الأوزون

يوجد بعض الخطوات التي يمكن أن يتبعها الإنسان للمساهمة في الحفاظ على طبقة الأوزون، منها:[٣]

  • شراء منتجات تبريد وتكييف لا تحتوي على مواد مستنفذة لطبقة الأوزون، وشراء المنتجات التي لا تحتوي على الغازات المسببة للإحتباس الحراري.
  • محاولة تقليل استخدام المكيفات لتقليل الأخطار على البيئة.
  • طلب العون من الفنيين المعتمدين والمرخصين وذلك عند تركيب أو إصلاح أجهزة التكييف، فذلك يساعد على التقليل من انبعاث الغازات الضارة للغلاف الجوي.


المراجع

  1. "Ozone Layer Protection", www.epd.gov.hk, Retrieved 14-4-2018. Edited.
  2. Rachelle Oblack (18-3-2017), "Ozone Layer Depletion"، www.thoughtco.com, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  3. "Protecting the Ozone layer", www.environment.gov.au page 6,7, Retrieved 8-4-2018. Edited.