كيف يتكون الثلج

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ١٩ يناير ٢٠١٦
كيف يتكون الثلج

الماء

تشكل الماء ما يقارب السبعين بالمئة من إجمالي مساحة كوكب الأرض التي تتكون من اليابسة والمسطحات المائية، أي حوالي ثلاثة أرباع الأرض، ويوجد في الطبيعة على شكل ثلاث حالات، وهي: الحالة السائلة أي الماء السائل، والحالة الصلبة على شكل جليدٍ مثل الثلج والبرد، والحالة الغازية على شكل بخار ماء.


الثلج

الثلج هو الماء في حالته الصلبة، وتقترب درجة حرارته من الصفر المئوي أو حتى أقل من ذلك، وهو شكلٌ من أشكال الهطول في فصل الشتاء ولونه أبيضٌ كالقطن، ويغطّي مساحاتٍ شاسعةً من الأرض عند تساقطه، ويرافق الثلج غياب الشمس وانخفاضٌ ملحوظٌ في درجات الحرارة وبردٌ شديدٌ يعانيه الناس، وتتساقط الثلوج في فصل الشتاء بنسبٍ متباينةٍ بين المناطق المختلفة، وفي هذا المقال سنتحدث عن الثلج وكيف يتكوّن بالتفصيل.


بلورات الثلج

تعرف بلورة الثلج على أنها صفيحةٌ رقيقٍة ومكونةٌ من ستة جوانب، وتؤدي زيادة وزنها إلى تساقطها وارتفاع درجة حرارتها، مما يجعل تكاثف جزيئات الماء عليها سهلاً، الأمر الذي يؤدي إلى نموها حيث تبرز جوانبها الستة، وعند ازدياد درجات الحرارة فإنّ أطراف البلورة تبدأ بالذوبان مهيئةً الفرصة للالتصاق بغيرها من البلورات الأخرى.


تكون الثلج

الثلج هو عبارة عن بلورات الجليد الرقيقة والتي تتكون نتيجة انخفاض درجة حرارة قطرات الماء الى ما دون درجة التجمد داخل السحب، فتسقط على هيئة ثلوج متطايرة في الهواء نظراً لخفة وزنها، ويعد تواجد مجموعةٍ من نويات التكاثف شرطاً أساسيا لتشكل الثلج، وهي عبارةٌ عن أجزاءٍ صغيرة الحجم وعالقةٍ في الجو مثل الغبار وغيره، فيتحوّل بخار الماء إلى غازٍ ومن ثمّ إلى ثلجٍ وهو حالة الماء الصلبة.


مناطق سقوط الثلج

يسقط الثلج على المناطق الجبلية المرتفعة مثل قمة جبل كليمنجارو وجبل الشيخ وغيرهما، ويهطل أيضاً على المناطق الباردة، ويزداد تواجده في الأماكن القريبة من القطبين الشمالي والجنوبي، كما تتراكم الثلوج في المناطق التي توصف بانخفاض درجات حرارتها على الدوام إلى ما دون الصفر مثل الأجزاء الشمالية من قارات العالم كأوروبا على سبيل المثال.


الأنشطة المتعلقة بالثلج

يجدر ذكر أنّ فصل الشتاء هو فصل هطول الثلج، وفيه يقوم الناس بعدة أنشطة، فيخرجون للعب به معاً، ويبنون ما يعرف برجل الثلج ويصنعون أشكالاً أخرى مختلفة، كما يمارسون رياضة التزلج، ويتناولون المشروبات الساخنة والمأكولات التي تعد خصيصاً في أجوائه، ويلجؤون إلى مختلف أنواع التدفئة لأن الجو يكون شديد البرودة، كما يمنح الثلج الطبيعة جمالاً خاصاً وبهاءً عندما تكتسي المساحات الشاسعة بحلةٍ بيضاءَ صافيةٍ ونقيةٍ تدخل البهجة والفرحة إلى النفوس.