كيف يتم الهضم

كيف يتم الهضم

كيف يتم الهضم

يتمّ الهضم عندما يقوم الجهاز الهضمي بتحويل الطعام من الأشكال التي يأكلها الإنسان مثل: الخبز، واللحم، والخضروات إلى الأشكال التي يحتاجها الجسم ويستخدمها مثل الطاقة والعناصر المُغذّية، والتي تُمتص بدورها عبر الجهاز الهضمي إلى مجرى الدم ومن ثمّ إلى الخلايا، ممّا يُساهم في تغذية الجسم، وبناء الخلايا، وتوفير الطاقة اللازمة للبقاء والاستمرار، كما تتضمّن عملية الهضم كذلك طرح الفضلات التي لا يحتاجها الجسم إلى الخارج.[١][٢]


أجزاء الجهاز الهضمي

تُساعد جميع أجزاء الجهاز الهضمي على عملية الهضم وتحويل الطعام، وذلك من خلال تقسيم الطعام، أو الشراب، أو كِليهِما لأجزاء أصغر، ويبدأ الجسم بامتصاص العناصر المُغذّية في المرحلة التالية ومن ثمّ طرح الفضلات من خلال حركة الأمعاء،[٣] وتجدُر الإشارة إلى أهمّية أعضاء الجهاز الهضمي ودورها الكبير في إتمام الهضم، وذلك من خلال مُساهمتها في الآتي:[٤]

  • المريء: يُعرَّف على أنه عضو أنبوبي مُجوَّف يمتدّ على طول الرقبة وحتّى الصدر، ويربط الفم بالمعدة، وتقوم العضلات التي في المريء بدفع الطعام نحو المعدة.
  • المعدة: تُعرَّف على أنّها عضو كبير مسؤول عن عمليات هضم وحمل الطعام في محيط من الأنزيمات والأحماض، ومن الجدير بالذكر أنّ الطعام يبقى في المعدة لفترة تتراوح ما بين 2-8 ساعات.
  • الكبد: يُعرَّف على أنّه العضو الذي يُنقّي الدم ويُنتج العصارة الصفراوية التي تُساعد بدورها على تحطيم الدهون والبروتينات والكربوهيدرات.
  • المرارة: يُشبه هذا العضو الكيس بحجمه، إذ تحفظ المرارة العصارة الصفراوية التي يُنتجها الكبد وتفرزها عند الضرورة.
  • البنكرياس: يُعرَّف على أنّه العضو الذي يُنتج الأنسولين الذي يساعد على عمليات الأيض والاستقلاب الخاصة بالسكريات.
  • الأمعاء الدقيقة: تستقبل الأمعاء الدقيقة الطعام من المعدة، وتُكمل عملية تحطيمه، بالإضافة إلى امتصاصها العناصر المُغذّية الرئيسية الموجودة فيه.
  • الأمعاء الغليظة: يضمّ هذا العضو مليارات البكتيريا غير الضارّة، وتقوم الأمعاء بتحويل الطعام إلى براز في الوقت الذي تمتصّ الماء والكهارل من أملاح ومعادن لحاجة الجسم.
  • المستقيم: يقع في نهاية الأمعاء الغليظة، وهو جزء صغير يخزّن البراز مؤقتاً إلى حين طرحه خارجاً.
  • فتحة الشرج: هي الفتحة الخارجية للمستقيم، ويُطرح البراز للخارج من خلالها.


التحكم بوظائف الجهاز الهضمي

تشترك عملية الهضم مع العمليات الفسيولوجية الأخرى بحاجتها إلى آليات فعّالة ومتينة للتحكّم والتواصل، وبالتالي فإنّ الحفاظ على السيطرة الكافية يتطلّب مساهمةً خاصّةً من قِبل الجهاز العصبي والغدد الصماء مُجتمعةً، ومن الجدير بالذكر أنّ العديد من أمراض الجهاز الهضمي ترتبط عادةً باختلالات وظيفية في العلاقات بين الأجهزة الثلاث، حيث يُعتبر ذلك إحدى النتائج المُترتبة على تعقيد الجهاز الهضمي.[٥]


فيديو عن أهمية المضغ لإنقاص الوزن

للتعرف على المزيد من المعلومات حول أهمية المضغ لإنقاص الوزن شاهد الفيديو.


المراجع

  1. "The Structure and Function of the Digestive System", my.clevelandclinic.org, 2018-9-13, Retrieved 2021-4-7. Edited.
  2. "Your Digestive System", www.templehealth.org, Retrieved 2021-4-7. Edited.
  3. "Your Digestive System & How it Works", www.niddk.nih.gov, 2017-12, Retrieved 2021-4-7. Edited.
  4. "Digestive", www.healthline.com, 2018-7-30، Retrieved 2021-4-7. Edited.
  5. "Control of Digestive System Function", www.vivo.colostate.edu, Retrieved 2021-4-7. Edited.
174600 مشاهدة
للأعلى للأسفل