كيف يحدث الشخير

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٣ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٧
كيف يحدث الشخير

الشخير

هو أحد الأصوات المزعجة التي تصدر عن النائم، ويكون سببه الرئيسي ضيق في الممرات الخاصّة للجهاز التنفسي، وتختلف شدته من شخصٍ لأخر، وفي حال لم يتمّ علاج أسبابه بالشكل الصحيح فإنه يُمكن أن يؤدي إلى انقطاع التنفس أثناء النوم، وبالتالي يسبّب الوفاة، وفي هذا المقال سنذكر أسبابه، وأعراضه، وطرق علاجه طبياً وطبيعيّاً.


كيف يحدث الشخير

يمر الهواء أثناء التنفس بمجرى ضيق، ممّا يسبّب حدوث اهتزاز في الجهاز التنفسي، وأثناء حركة التذبذبات السريعة في القصبة الهوائية، وتكون العملية ما بين الفم والأنف، وبالتالي فإنّ الفم يظل مفتوحاً حتى يستطيع الهواء الخروج والدخول إلى الجسم.


أسباب حدوث الشخير

  • اللحمية الزائدة: تعتبر اللحمية مسببة للشخير، حيث تضيّق المجاري التنفسية.
  • الإصابة بتضخّم وانتفاخ في اللوزتين، يؤدّي انتفاخ اللوزتين في إغلاق المجاري التنفسية، وبالتالي يؤدّي إلى الشخير.
  • التهاب الجيوب الأنفية: تعرف الجيوب الأنفية بأنها الغدد الموجودة عند نقطة اتصال العينين بالأنف، وعندما تصاب بالالتهاب فإنّها تؤدي إلى الشخير.
  • انحراف في الأنف، حيث يمنع دخول الهواء إلى الأنف، وبالتالي يؤدّي إلى الشخير.
  • التنفس من خلال الأنف، وتحدث هذه العادة عند المُصابين بالوزن الزائد، نظراً لوجود لهاة حلق متضخّمة في أسفل الحلق.
  • انحراف الفك، والذي يكون ناتجاً عن تعب العضلات.
  • تراكم الدهون في الحلق.
  • صعوبة التنفّس أثناء النوم.
  • ملامسة أنسجة الممرات الهوائيّة لبعضها.
  • تناول الأدوية التي ترخي الحلق.
  • الإكثار من شرب الكحول.
  • وضعية النوم الخاطئة، والتي تسبّب في رجوع اللسان إلى الحلق.


مضاعفات الشخير

  • التعب والإرهاق بسبب قلة النوم.
  • عدم التركيز.
  • الإصابة بالنوبات القلبية، حيث أكّدت الدراسات الحديثة أن احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية قد تزداد باحتمالية 34%.
  • احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم.


علاج الشخير بالطرق الطبية

  • استخدام أجهزة طب الأسنان: تعتبر هذه الأجهزة من أكثر الأدوات استخداماً للمساعدة على عدم الشخير، إذ تسحب الفك السفلي إلى الأمام، وبالتالي تسحب اللسان، وبالتالي تقي من الشخير.
  • الضغط الهوائي الإيجابي: تفتح انسداد الأنف، وذلك من خلال ضخ بخار الهواء بواسطة خرطوم إلى الأنف أو فوق الأنف أو كليهما.
  • تناول الأدوية، ولكن حتى الآن لم تثبت فعاليتها بشكلٍ كامل لعلاج هذه المشكلة.
  • إجراء العمليات الجراحية: حيث لها دورها في تعديل الجزء السفلي من الحلق، وبالتالي توسيع المجاري التنفسية.


علاج الشخير بالطرق الطبيعية

  • زيت الزيتون: شرب كوب من زيت الزيتون مرة يومياً على الأقل.
  • الكركم: خلط كمياتٍ متساويةٍ من كل من: الحليب، والكركم في كوب، ثمّ شرب الخليط مرّة يوميّاً على الأقلّ.
  • الثوم: تناول حفنة من فصوص الثوم مرة يومياً على الريق.
  • البابونج: شرب كوب من منقوع البابونج مرتين يومياً.
  • زيت النعناع: خلط ملعقة كبيرة من زيت النعناع في كوب من الماء، ثمّ شرب الخليط مرّة يومياً.