كيف يحدث الضباب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٥
كيف يحدث الضباب

ظاهرة الضباب الطبيعية

يعدّ الضباب من الظواهر الطبيعة التي تحيط بنا، فقد نستيقظ في الصباح الباكر فلا نستطيع رؤية الأجسام والأشجار من حولنا بسبب الضباب الكثيف الذي يتشكل في طبيعتنا، والضباب هو عبارة عن عدد من السحب التي تتشكل بالقرب من سطح الأرض، عندما تقوم الشمس أو تيارات الهواء الدافئة بتبخير بعض من مياه الأرض فإنّ هذه القطرات تتكاثف بالقرب من سطحها عندما يبرد هذا البخار المتكاثف، والبعض يقوم بتشبيه هذا الأمر بإخراج عبوة على سبيل المثال من براد الثلاجة فنلاحظ خروج الدخان من محيط العبوة، هذا الدخان الذي يخرج هو عبارة عن تكاثف الهواء المحيط بالعبوة والذي يشكل حالة مثل الضباب، ونلاحظ أن هذا الضباب يحتوي على كثير من قطرات المياه الصغيرة جدا، ويساعد الضباب على تنظيف الجو من العديد من الأمور التي تلوثه من الغبار والشوائب المتعددة، وقد يحدث أن الضباب لا يكون كثيفا في الجو وذلك لأن كمية البخار التي قامت الشمس أو التيارات الساخنة بتبخيرها قد تكون قليلة جدا، فيما يحدث العكس لو كانت كمية البخار كبيرة جدا ممّا يؤدّي في بعض الأحيان إلى انعدام الرؤية كاملة، والذي يؤدّي في بعض الأحيان إلى الحوادث المرورية التي قد توقع بعض الوفيات، وهذا الذي تعرفه مراكز الأبحاث العلمية بالضباب وهو الذي يؤدّي إلى تقليل مدى الرؤية إلى كيلو متر واحد أو اقل ولكن ما دون ذلك فهو لا يُعد ضبابا ولكن الاسم العلمي له هو السديم الذي لا يقلل الرؤية ولا يمنعها.


أنواع الضباب

هناك عدة أنواع من الضباب المعروفة علميا والتي قام العلماء بتعريفها وهذه الأنواع كالآتي:

  • الضباب الأفقي: يحدث هذا الضباب نتيجة مرور تيارات الهواء على سطح الأرض التي تؤدّي إلى تبخير بعض المياه التي تكون موجودة في اليابسة وهناك عدة أنواع أخرى من الضباب الأفقي وهي:
  • ضباب البحر: ويتكون هذا الضباب في الأغلب على سواحل البحر والبحيرات، ويحدث عندما تمر كتلة من الهواء الدافئ على بعض من الأسطح الباردة مثل البحيرات، والتي تؤدّي إلى تبخير كمية من الماء ثم عندما تتكاثف وتبرد هذه الكمية يتكون الضباب على سواحلها.
  • ضباب البخار: يتكون عندما تمر كتلة من الهواء البارد على بعض الأسطح الدافئة على سطح الأرض.
  • الضباب الأمامي: يكثر ظهور هذا الضباب في فصل الشتاء وتحديدا في الطقس البارد، ويحدث هذا الضباب حين تتلاقى كتلة من الهواء الساخن وكتلة من الهواء البارد ممّا يؤدّي إلى جبهة بين الكتلتين، وتقوم كتلة الهواء الساخن بإسقاط قطرات من المطر إلى كتلة الهواء البارد، وبذلك يتكاثف البخار في كتلة الهواء الباردة ممّا يؤدّي إلى تكون الضباب.
  • الضباب الإشعاعي: يحدث هذا الضباب في ليالي فصل الصيف غير الماطرة، بسبب أن اليابسة تفقد بعض البخار إلى الهواء المحيط بها، ومن ثم يتكاثف هذا البخار تدريجيا ويصبح ضباباً.
  • ضباب المنحدرات: عندما يقوم الهواء بحمل بعض البخار على جوانب الجبال والتلال فإنه قد يترك الكثير من بخار الماء، فعندما يبرد هذا البخار ويتكاثف يتم تكوين الضباب على هذه الجوانب.


العوامل تكوّن الضباب

هناك الكثير من العوامل التي تؤدّي إلى تكوّن الضباب ومن هذه العوامل الآتي:

  • الرطوبة العالية التي تحدث فوق اليابسة والتي قد تصل إلى أكثر من 90%.
  • وجود الضباب بالقرب من مسطحات المياه من بحار وأنهار وبحيرات، بحيث كلما كان المكان أقرب إلى هذه المسطحات كلما تشّكل الضباب بشكل أكثر كثافة في المكان.
  • المنحدرات العالية، كلما كانت المنحدرات مرتفعة، كلما زادت كمية الضباب في أعلى قممها وذلك لأن درجة الحرارة في قمم المنحدرات تكون أقل من المناطق الأخرى، ممّا يؤدّي إلى تكاثف البخار على تلك القمم ومن ثم تكوّن الضباب.
  • تشكل المرتفعات الجوية ممّا يؤدّي إلى برودة الطقس والذي يؤدّي إلى تشكل الضباب.


آثار الضباب

للضباب العديد من الآثار التي لها الكثير من السلبيات ومنها:

  • الحوادث المرورية الناجمة عن انعدام الرؤية الذي يسببه الضباب الكثيف، وخصوصا الضباب الذي يحدث داخل المدن المليئة بالغبار والدخان.
  • الضباب المحمل بالدخان والغبار في المدن الكبرى والذي يسبب الكثير من الأمراض الخطير وتعرف هذه الظاهرة بالضمخان وهي تشكل الضباب ممزوجا بالدخان.
  • الغبار والدخان يسببان بعض الضيق في التنفس لدى بعض الأشخاص، مما يؤثر بشكل كبير على الأشخاص المصابين بالربو.
  • تشكل الضباب الحمضي الذي يؤثر بشكل كبير على المزروعات والأشجار والمساحات الخضراء.


الضباب الدخاني

يعتبر الضباب الدخاني هو أحد أسوأ أنواع الضباب الذي يتشكل في الأرض، ويتكون هذا الضباب في المدن الكبيرة، فلقد مرت الصين في خلال الفترة الماضية بهذا النوع من الضباب مما أدى إلى الكثير من الأمراض فيها، والكثير من الحوادث المرورية التي أدت إلى وفاة الكثيرين من الأشخاص، وسبب تصنيف هذا الضباب على انه أسوأ الأنواع هو امتزاجه بغبار المدن ودخانها الناتج عن المصانع الكبيرة الموجودة فيها، فهو يعتبر احد المسببات الخطيرة للأمراض في العالم الحديث، لذلك فغن الأطباء يحذرون من استنشاق هذا النوع من الضباب بشكل كبير، لذلك فقد تم وضع الكثير من إجراءات الوقاية للحفاظ على صحة الإنسان ومن هذه الإجراءات التي يجب علينا إتباعها عند تشكل الضباب الدخاني ومن هذه الإجراءات الآتي:

  • إغلاق النوافذ والأبواب لمنع دخول هذا الضباب إلى المنازل.
  • الإقلال من الخروج من المنازل عندما يتشكل الضباب الدخاني في الجو.
  • الامتناع عن القيام برياضة الجري في الصباح الباكر عندما نلاحظ تشكل هذا الضباب.
  • شرب الكثير من الماء في حالة استنشاق هذا الضباب الدخاني.
  • تناول الأطعمة التي تساعد الجهاز التنفسي في الحفاظ على حيويته نظرا لأن هذا الضباب له العديد من المساوئ للجهاز التنفسي، وهذه الأطعمة مثل البرتقال والبابونج والنعناع.
590 مشاهدة