كيف يصنع زيت جوز الهند في البيت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٥
كيف يصنع زيت جوز الهند في البيت

زيت جوز الهند

يعتبر زيت جوز الهند من الزّيوت الغنيّة جدّاً، التي لها فوائد كبيرة للشّعر، وكذلك لها خصائص مرطّبة للبشرة الجافّة، ويحمي زيت جوز الهند من أشعة الشمس، ويساعد في تخفيف آثار الحروق، ويُستخدم موضعيّاً لتخفيف تجاعيد البشرة، ويتكوّن زيت جوز الهند من سلسلة متوسّطة من الأحماض الدهنيّة، وجزيئاته صغيرة تستطيع النفاذ داخل مسامات الجلد بسهولة، كما ويحتوي على الأحماض الدهنيّة غير المشبعة، مثل حامض اللوريك، الذي يوجد في حليب الأم بشكل طبيعيّ، ويُستعمل زيت جوز الهند في التدليك ليساعد على استرخاء الجسم، ويمكن تصنيعه منزليّاً بطريقة سهلة، ولاتحتاج إلى الكثير من الوقت.


تحضيره في المنزل:

  • نحضر حبّة جوز هند كبيرة الحجم.
  • نقطعها إلى نصفَين، ونُخرج اللبّ الداخليّ منها.
  • نبرش اللبّ الداخليّ حتى نحصل على مسحوقٍ ناعمٍ.
  • نضع جوز الهند المبروش في وعاءٍ زجاجيٍّ، ونصبّ عليه الماءَ المغليّ.
  • نقلّب المزيج جيّداً، ونتركه ليبرد، وبعد ذلك نعصره باليد حتى نحصل على مزيجٍ أبيض.
  • نترك المزيج في الثلاجة لمدة 24 ساعة تقريباً.
  • نلاحظ أنّ طبقة الزيت موجودة على سطح المزيج، وباستعمال ملعقة يمكن فصل الزيت عن طبقة الماء، وحفظها في وعاءٍ زجاجيٍّ.


فوائده

للبشرة والشعر:

  • يعدّ مرطّباً طبيعيّاً للبشرة.
  • يعتبر مثاليّاً لتنظيف البشرة، ولإزالة بقايا المكياج.
  • يفتّح البشرة، ويخلّصها من البقع الداكنة، وحروق الجلد.
  • يُعالج تشقّق الشفاه، ويمنحها المظهر الصحيّ.
  • يحافظ على فروة رأس صحيّة، ويرطّب الشعر الجافّ.
  • يعقّم البشرة، ويساعد في التخلّص من البثور وحبّ الشباب.
  • يساعد تدليك الأنف من الداخل به في التخلّص من حساسيّة الأنف.
  • يساعد في التخلّص من السيلوليت، ويشدّ البشرة.
  • يخفّف من آثار لدغ البعوض.
  • يحسّن نموّ الشعر، ويمنع تساقطه.
  • يُستعمل على البشرة للحصول على اللون البرونزيّ.


للتغذية والصحة:

  • يساعد في إدرار الحليب للأم المرضع.
  • يخفّف من من نسبة الكوليسترول في الدّم، ويحافظ على صحّة القلب والشرايين.
  • يساعد في تخفيف الوزن.
  • يخفّف من احتقان الحلق، وأعراض الإنفولزا.
  • يحسّن إفراز الهرمونات.
  • ينشّط الدورة الدمويّة.
  • يساعد في تحسين عمليّة الهضم.
  • يساعد في تبيض الأسنان.
  • ينظّف الأمعاء من الطفيليّات.
  • يخفّف من التهاب القولون.
  • ينشّط عمليّة التمثيل الغذائيّ لمرضى الغدة الدرقيّة، ويرفع درجة حرارة الجسم.
  • يساعد في علاج أمراض الكلى والجهاز البولي.
  • يدخل في تصنيع أنواع عديدة من الصابون الفاخر.
  • يزوّد الجسم بطاقة تساعده على أداء وظائفه الحيويّة.
  • يساعد في تخفيض ضغط الدّم المرتفع.
  • يساعد في عمل الجهاز العصبيّ المركزيّ.