كيف يصنع صابون زيت الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٥
كيف يصنع صابون زيت الزيتون

صابون زيت الزيتون

تُعتبَر صناعة صابون زيت الزيتون من الصناعات التقليديّة التي اشتهرت فيها مدينة نابلس الفلسطينيّة منذ زمن بعيد، حتى إن الصابون أطلق عليه الصابون النابلسي، وليس معروفاً فيما إذا بدأت في نابلس أم نقلت إليها، ولكن هذه الصناعة وجدت لها بيئة مناسبة في نابلس، فتطورت وازدهرت.


كيفيّة صناعة صابون زيت الزيتون

المواد الداخلة في تكوين صابون زيت الزيتون

  • زيت الزيتون بنسبة تصل إلى ثمانين بالمئة تقريباً.
  • هيدروكسيد الصوديوم أو ما يعرف بالصودا الكاوية.
  • ماء.
  • ورق غار للتعطير.
  • ملح طعام.


الأدوات التقليديّة المستخدمة لصناعة صابون زيت الزيتون

  • الحلة: قطعة نحاسيّة على شكل دائري بقطر مترين وسمك اثنين ونصف سنتيمراً، يحيطها جدار من الحجر الناري، ويغلّفه من الجهة العلويّة الخشب، بحث تتسع لحوالي خمسة أطنان من زيت الزيتون، والمواد الأخرى المكونة للصابون.
  • المخاضة: قضيب خشبيّ، يبلغ طوله مترين ونصف المتر، يثبّت في آخره قضيبٌ معدني يُمسك بقرص خشبي، ويستخدم لتحريك المزيج.
  • الدكشاب: قطعة خشبيّة أسطوانيّة الشكل، يبلغ قطرها سبعة سنتيمتراً، تنتهي بقطعة خشبيّة دائريّة تقوم بدور الملعقة، وتستخدم أيضاً لتحريك المزيج.
  • الشمامة: أداة مصنوعة من الخشب، تستخدم لأخذ جزء من المزيج لفحصه قبل إتمام عملية التصنيع.
  • العوامة: وهي عمودان خشبيان متصلان ببعضهما ليشكلان زاوية، وتستخدم لتجميع الصابون.
  • علبة البسط: وعاء واسع مصنوع من الصفيح، يوضع فيه المزيج بعد تجهيزه.
  • الشوكة: تشبه المسمار، وتستخدم لتحديد سمك الصابون.
  • المالج: قطعة حديديّة مستوية، تستخدم لتسوية سطح المزيج بعد وضعه في علبة البسط.
  • المقشرة: تشبه شفرة الحلاقة.
  • المقطِّع: وهو عبارة عن سكين تستخدم لتقطيع الصابون.


مراحل صناعة الصابون

  • الطبخ: توضع الصودا الكاوية في الحلة بحيث تكون بمقدار ثلث حجم المكونات ككل، وتوقد تحتها النار حتى تغلي، ثم يبدأ صبّ الزيت، ويتم تحريك المزيج بالمخاضة، مع إضافة القليل من الملح، ويتم التأكد من تركيز الصودا الكاوية، حيث إن نقصها يؤدي إلى سرعة جفاف الصابون، والإضرار بالمستخدم، أما نقصها فيؤدي إلى ظهور رائحة زيتيّة غير محبّبة للصابون، ثم يضاف الماء لتليين الصابون، وإزالة الشوائب، وفي هذه المرحلة يتم التحريك باستخدام الكشاب، ثم يترك المزيج لمدة خمس عشرة ساعة تقريباً، حتى ينفصل الماء الزائد عن المزيج، ويصبح الصابون عائماً في الأعلى.
  • البسط: يعبّأ الصابون العائم ويكون بشكل هلامي ويوضع في وعاء البسط، ويتم فرده.
  • التخطيط: بعد جفاف الصابون جزئيّاً تبدأ عمليّة التخطيط لتحديد أبعاد كل قطعة، وكذلك برش السطح لتمليسه، ويتم وضع الختوم.
  • التقطيع: تقطع الصابون حسب الأبعاد المحددة في عمليّة التخطيط، ثم تترك لتجف، ومن ثم يتمّ تغليفها.