كيف يصنع طين اصطناعي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٥
كيف يصنع طين اصطناعي

الطين الاصطناعي

لا يخلو منزل أو حضانة أو روضة في جميع أنحاء العالم من الطين الاصطناعي، أو الملتينة كما هو متداول بين عامّة الناس، بالإضافة إلى إقبال الأطفال عليها بشكلٍ كبير تظهر أهميتها من خلال دورها الفعال، والمهمّ في تقوية عضلات اليدين للأطفال، ومساعدتهم على زيادة القدرة على التحكم بها، مما يجعل من السهل عليه حمل الأقلام والألوان والتحكم بها.


طريقة عمل طين اصطناعي يصلح لعدة أشهر

تتميّز هذه الطريقة بتوفير طين اصطناعي أمن للأطفال، لا يتسبب لهم بأي ضرر في حال بلع جزء منه، بسبب تكونه من عناصر غذائية غير مضرّة.

المكونات

لعمل طين اصطناعيّ يبقى طرياً وليناً لفترة طويلة نحتاج إلى ما يلي:

  • ملعقة طعام كبيرة من الصودا.
  • وملعقة طعام كبيرة من الباكنج باودر.
  • ملعقتان كبيرتان من زيت الذرة أو زيت عباد الشمس.
  • كأس كبير من الطحين.
  • كأس كبير من الملح.
  • كأس كبير من الماء.
  • واحد أو أكثر من ألوان الطعام.
  • قدر معدني كبير.
  • شوكة خشبية للتحريك.


الخطوات

  • يحمى القدر على درجة حرارة متوسطة حتى يسخن بالكامل.
  • يضاف كل من الملح والماء إلى القدر، ويترك الماء حتى يسخن، يحرك جيداً باستخدام الملعقة الخشبية حتى يذوب الملح بالكامل.
  • تضاف ملعقة الصودا إلى محلول الملح والماء، وتحرك معهما حتى تذوب.
  • يسكب الزيت فوق المحلول، وتخفض درجة حرارة النار تحت القدر، حتى لا يصل الماء إلى مرحلة الغليان.
  • يضاف الطحين تدريجياً إلى الماء، عن طريق تنخيله بمنخل دقيق الفتحات، لتجنب حدوث تكتلات تؤدي إلى تلف الطين الاصطناعي، مع مراعاة التحريك المستمر طوال فترة إضافة الطحين.
  • يمكن إضافة لون واحد من الطعام إلى القدر للحصول على طين اصطناعي باللون نفسه، أو تجزئة عجينة الطحين وهي لا تزال لينة إلى قدرين أو أكثر، وإضافة لون طعام مختلف في كل قدر.
  • بعد إضافة لون الطعام يجب الاستمرار في تحريك العجينة، حتى تصبح جامدة ومتماسكة يصعب تحريكها، تماماً كالطين.
  • يرفع القدر عن مصدر الحرارة، ويفرد على سطح مستوٍ خالٍ من الثغرات ومنظف جيداً، ويترك هناك إلى أن يبرد.
  • تعجن عجينة الطين الاصطناعي باستخدام راحة اليد حتى تتحول إلى عجينة طرية ومرنة يسهل التحكم بها وتشكيلها.

بالإمكان الآن تقديم الطين الاصطناعي للأطفال للاستمتاع باللعب به بحرية، مع اطمئنان الأم على عدم تعرض أطفالها للخطر في حال وضعوه في أفواههم، ويمكن تغليفه بإحكام في كيس بلاستيكي نظيف، وحفظه في علبة محكمة الإغلاق لحين الاستخدام.