كيف يعمل التكييف

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٤
كيف يعمل التكييف

المكيف

في الوقت الحالي وبعد ازدياد درجات الحرارة في العالم بأكمله أصبح العديد من الناس يستخدمون المكيف بشكل مستمر من أجل التبريد والحصول على الجو المريح الذي يمكن من خلاله زيادة الإنتاجية في فصل الصيف بتخفيض درجات الحرارة والشتاء بزيادتها والتحكم في رطوبة الجو في كلتا الحالتين، ولذلك من الجيد معرفة طريقة عمل المكيف.

أنواع و أشكال المكيفات

والمكيفات تختلف في أنواعها وأشكالها وأحجامها بحسب طبيعة المبنى ومكانه واتساعه وطبيعة الأعمال التي سيتم القيام بها في ذلك المبنى فلا يمكن تركيب نفس نظام التبريد المستخدم في المنازل على سبيل المثال من أجل أماكن أخرى كالجامعات أو الصالات الرياضية أو غيرها ولكن وحتى مع اختلاف أنواع وأشكال المكيفات إلّا أنّ مبدأ عملها واحد وهو يقوم على طرد الحرارة في فصل الصيف من داخل المبنى إلى الخارج في فصل الصيف والقيام بتسخين الهواء في فصل الشتاء ويتم ذلك في العادة باستخدام مائع معين والذي يختلف بحسب نوع المكيف والحمل الواقع عليه.

أجهزة التبريد المنزلية

فأمّا في أجهزة التبريد المنزلية والتي تسمى بالوحدات المنفصلة فإنّها تتكون من جزئين رئيسيين هما الوحدة الخارجية والوحدة الداخلية وتتصل هاتان الوحدتان ببعضهما البعض ويدور في داخلهما الفريون (r-134a)وهو السائل المستخدم في عمليات التبريد والذي قد تم استعماله بدلاً عن سوائل التبريد المختلفة الأخرى والتي كانت تستعمل في السابق بسبب كفءته الأعلى وأمانه ولأنّ الأضرار التي يسببها للبيئة أقل ممّا سبقه، وتعتمد عملية التبريد في هذه المكيفات على نفس الدورة التي تستخدم في الثلاجات وأجهزة التبريد المختلفة فهو يعمل عن طريق تحويل سائل التبريد باستمرار من الحالة السائلة إلى الغازية لطرد الحرارة وإعادته إلى الحالة السائلة مرة أخرى ويتم ذلك عن طريق أربع خطوات تتكر باستمرار ففي البداية وفي الوحدة الداخلية يكون الفريون بالحالة السائلة وفي درجة حرارة منخفضة وضغط منخفض ويقوم في دوران في داخل هذه الوحدة في أنابيب متعرجة ويقوم فيها بتبادل الحرارة مع هواء الغرفة ويتم زيادة كفاءة هذه العملية عن طريق استخدام مراوح وزيادة التعرج في الأنابيب لزيادة المساحة التي يقوم فيها السائل بتبادل الحرارة ويتكاثف الماء الموجود في داخل الغرفة على شكل رطوبة على هذه الأنابيب ويتم تجميعها وإخراجها إلى الخارج لتتبخر، ثم يدخل هذا الغاز إلى ضاغط يقوم بزيادة ضغطه ورفع درجة حرارته ثم يدخل إلى أنابيب أخرى لتبادل الحرارة في الوحدة الخارجية فيقوم بتبادل الحرارة مع الهواء الخارجي ممّا يؤدي إلى طرد الحرارة إلى الخارج وبعد ذلك وفي النهاية يدخل الفريون إلى صمام يعمل على تقليل ضغط هذا الغاز وخفض درجة حرارته ويعاود بعدها الدخول مرة أخرى في أنابيب التبادل الحراري في الوحدة الداخلية.