كيف يكون الإنسان سعيداً في حياته

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٢٣ مايو ٢٠١٨
كيف يكون الإنسان سعيداً في حياته

تعزيز النسيان

يؤثّر كلّ من التذمّر والشكوى المستمرة على الصحة الجسديّة والعقليّة للفرد، وللحدّ من تلك المشاعر ينبغي العمل على تعزيز التسامح، ومحاولة نسيان الإساءة، إذ إنّ ذلك يقلّل من هيمنة المشاعر السلبية التي تجلب الاستياء والغضب.[١]


مواجهة الأفكار السلبيّة

يمكن مواجهة الأفكار السلبيّة والحصول على الإيجابيّة من خلال القيام بأمور عدّة، منها: ممارسة التأمل، أو التنفس العميق، أو ممارسة اليوغا، أو القيام بتقنيات الاسترخاء التي تساهم في تهدئة النفس والتخلّص من القلق، بالإضافة إلى الحصول على صفاء الذهن.[١]


تبنّي نمط حياة صحيّة

يمكن تبنّي نمط حياة صحيّ من خلال الآتي:[٢]

  • اختيار نظام غذائيّ متوازن: إنّ الاختيارات الصحيّة للنظام الغذائي تجلب إلى النفس السكينة والهدوء، وترفع من احترام الشخص لذاته، وتساعد كلاً من الدماغ والجسم على العمل بكفاءة.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة: عند ممارسة التمارين الرياضية يفرز الجسم مواداً كيميائيّة تحسّن من الحالة المزاجيّة، الأمر الذي قد يساعد على النوم بشكل أفضل، والحصول على المزيد من الطاقة، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة القلب، ومن الجدير بالذكر أنّ على البالغين ممارسة ما مقداره 150 دقيقة في الأسبوع.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: يحتاج الجسم من سبع إلى ثماني ساعات من النوم، للحصول على الراحة التامة.


القيام ببعض الأمور البسيطة

هناك بعض الأمور التي يمكن القيام بها تساعد على الحصول على السعادة، وهي:[٣]

  • التحدّث مع الأصدقاء: يساهم التحدّث مع الأصدقاء، والحصول على دعمهم ومساعدتهم في الإحساس بالسعادة.
  • التأمل: يرفع التأمل من مستويات الطاقة في الجسم، الأمر الذي يزيد السعادة.
  • التسوّق: تُعرف المرأة بحبها للتسوّق، لكن من الممكن أن يكون الأمر جيداً بالنسبة للرجال، إذ لا يقتصر الأمر على الملابس، بل يتعدّى ذلك أيّ شيء ضروريّ يمكن الاحتياج إليه.


المراجع

  1. ^ أ ب Tom Valeo, "Choosing To Be Happy"، www.webmd.com, Retrieved 23-5-2018. Edited.
  2. "How to be happier", www.nhs.uk, Retrieved 23-5-2018. Edited.
  3. Roman Soluk, "25 Simple Ways to Make Your Life Happier"، www.lifehack.org, Retrieved 23-5-2018. Edited.