كيف يكون الرضا بالله رباً

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
كيف يكون الرضا بالله رباً

الرضا بالله رباً

من أفضل الأحاديث كلام الله سبحانه وتعالى، وخير الهدي هدي النبي محمد عليه الصلاة والسلام، ويعتبر الرضا بالله تعالى رباً، وبالإسلام دينًا، وبالنبي محمد عليه الصلاة والسلام نبياً عنوان الفلاح، وجوهر الاطمئنان والسعادة، وبذلك يشعر العبد بحلاوة الإيمان، فالرضا يكون بالقلب والعقل والتفكير، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (ذاقَ طعمَ الإيمانِ، من رضيَ باللَّهِ ربًّا، وبالإسلامِ دينًا، وبمحمَّدٍ رسولًا) [صحيح مسلم].


كيف يكون الرضا بالله رباً

  • توحيد الله عز وجل في الألوهية والربوبية.
  • الشعور بمحبة الله الخالق، والحرص على طاعته.
  • عبادة الله تعالى، وتنفيذ أوامره.
  • التوكل على رب العالمين في كل عمل.
  • التضرع بالدعاء إليه، والاستغفار والتوجه إليه في السراء والضراء.


كيف يتحقق الرضا بالإسلام ديناً

  • تنفيذ الشريعة الإسلامية في العبادة و العمل، والإحكام إليها في جميع نواحي الحياة.
  • شعور بالاعتزاز والانتماء إلى الدين الإسلامي.


كيف يتحقق الرضا بالنبي محمد رسولاً

  • الإيمان بأن محمد عليه الصلاة والسلام نبياً ورسولاً، وخاتم الأنبياء، فلا نبي بعده.
  • اتباع جميع تعاليمه وطاعة سنته، وبما جاء في القرآن الكريم.


أهمية الرضا بالله رباً

الرضا بالله تعالى رباً له أهمية عظيمة في حياة العبد، فذلك يجعله يشعر براحة واطمئنان في قلبه، كما أنه لن يجد مشقة وتعباً في أداء الفرائض، ويسهل عليه الابتعاد عن المعاصي والمحظورات، لإنكارها في قلبه، وذلك لأنها تفسد عليه الشعور بطعم حلاوة الإيمان الذي يجدها في قلبه، وكان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أكمل الناس رضا عن الله تعالى، فكان يرتاح بالصلاة، ويجعلها قرة عينه، ويقوم الليل حتى تتورم قدماه ولا يشعر بذلك، لما يجد في قلبه من لذة العبادة وحلاوة الإيمان.


كيفية التقرب من الله تعالى

  • طاعة الله، وتنفيذ أوامره ونواهيه، والتقرب إليه بالنوافل، واحتساب الأجر والثواب عند الله عز وجل.
  • التفكير والتخطيط لليوم الآخر؛ فبذلك سيشعر العبد بالزهد في الدنيا، وبالتالي فإنه يتقرب من الله تعالى أكثر.
  • البحث عن العلماء الأفاضل؛ فأفضل العباد من يتفقه في أمور الدين، كما أنه يجعل ذلك خالصاً نيته لله تعالى.
  • الأعمال الصالحة والبحث عن الخير، فذلك يقرب من الله عز وجل.
  • تعلق القلب بذكر الله، وأن يجعل العبد لسانه رطباً بذكر الله.
  • الصبر على المصائب واحتسابها عند الله تعالى، فالله لا يضر العبد إلا ليرضيه.
  • المحافظة والحرص على الوقت، وعدم إضاعته في ما يغضب الله، ويلهي عن ذكره.