كيف يكون شكل الجنين في الشهر التاسع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٥
كيف يكون شكل الجنين في الشهر التاسع

الشهر التاسع

بعد رحلة طويلة من الانتظار وما تخلّل هذا الوقت من سعادة، وألم، وتعب، ومشقّة ها أنتِ قد وصلتي لنهاية المطاف ووصول الشهر المرتقب لمجيء طفلكِ على هذه الحياة، والذي يعتبر من أدق وأهم الأشهر التي تمرّين بها خلال فترة حملكِ كلها، إذ يجب أن تكوني منتبهة وعلى إطلاع تام بكل التغيرات التي تجري لكي ولطفلك. تتبعي معنا الحمل في الثلث الثالث والتغيرات التي تجري على طفلكِ وجسمك.


التغييرات على الطفل

في هذا الشهر الأخير الطفل على استعداد للخروج للحياة، وفيما يلي بعض من التطورات التي تحدث خلال هذا الشهر من الحمل:

  • يصل الطفل في هذا الشهر إلى 53 سم، ويبلغ من الوزن (2.5 إلى 3.5) كغم.
  • ينتهي نمو الرئتين في هذا الشهر ويبدأ بالتنفس من خلال السائل الذي يحيط به.
  • يكون دماغ الطفل قد اكتمل، وجميع الأجهزة الهامة قد نمت.
  • تحركات الطفل تصبح أقل بكثير نظراً لعدم وجود مجال للحركة داخل الرحم.


التغيرات على الأم

جسمكِ سوف يخضع لقدر كبير من التغييرات خلال الشهرالتاسع من الحمل، كتالي:

  • مع زيادة الضغط على العصب الوركي الخاص بك، فإنكِ ستعانين من آلام في الظهر.
  • ازدياد التوسع في الحوض.
  • يحدث تسرّب في كثير من الأحيان بسبب الإجهاد المتواصل.
  • زيادة الإفرازات المهبلية بصورة طبيعية.
  • وجهك يبدو متوهجاً على الرغم من أنّ خطوط التوتر أصبحت مرئية.
  • يصبح من الصعب عليكِ أن تجدي وضعية مريحة للاستلقاء على الأرض.
  • يبدأ إفراز وتسرب الحليب من الثديين، وفمن الأفضل أن تبدئي باستخدام منصات الثدي لإخفاء الرضاعة.
  • الولادة لم تعد بعيدة، وتقلب المزاج سيستمر كالمعتاد.
  • سيزداد نمو الشعر الوجه والحلمات بشكل مفاجىء.
  • اليقظة لإشارات العمل تزيد، ولذلك فمن الأفضل أن تبدأي بالالتفات إلى هذه العلامات.


إرشادات ونصائح

كونكِ في شهركِ الأخير فهناك مجموعة من التحدّيات التي ستواجهكِ، إليكِ مجموعة من الاحتياطات التي يجب الأخذ بها في هذا الشهر:


اتّباع نظام غذائيّ صحيّ

ينتهي تطوّر طفلكِ تقريباً في هذا الشهر، والرئتين ودماغ الطفل قد نضجت بشكل كامل في حين أنّ الوزن سيزداد بشكل كبير، فمن الضروري بالنسبة لكِ أن تبقي حذرة بشأن النظام الغذائي الخاص في هذا الشهر، لذلك نستعرض مجموعة من الأغذية الخاصة بهذا الشهر

  • 11-6 حصص كل يوم من الخبز والحبوب الكاملة.
  • 2-4 حصص يومياً من الفواكة.
  • أكثر من 4 حصص كل يوم من الخضار.
  • 4 حصص من منتجات الألبان.
  • 3 حصص من الأغذية الغنية بالبروتين.
  • تناول ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً.


احرصي على تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف، والحديد، والكالسيوم، وفيتامين A، وفيتامين C، وحمض الفوليك، وعليكِ تجنب الأطعمة المحتوية على الكحول، والكافيين، والأطعمة البحرية النيئة، والسكريات، والتبغ، والجبن الطري.


الاسترخاء

بسبب عدم التوازن الهرموني طوال فترة الحمل، وكنت قد شهدت مجموعة كاملة من العواطف، فخلال الشهر التاسع من الحمل، عليكِ أن تجد طرق للاسترخاء وإلّا ستصبحين أكثر عصبية، وفيما يلي بعض الأساليب التي يمكن أن تساعدكِ على الاسترخاء.

  • زيارة المسبح وخصوصاً خلال الصيف، فذلك يساعدكِ على الاسترخاء والإستعداد للمخاض.
  • الاستحمام بماء دافئ، والتي من شأنها إراحة الجسم المؤلم.
  • سيستغرق الطفل كل وقتك بعد الولادة فمن الأفضل لكِ قراءة كتب توعوية حول العناية بالأطفال لتكوني جاهزة لاستقبال مولودك.


النوم وممارسة الرياضة

من المهم بالنسبة لك أن تأخذ قيلولة، والحصول على قسط من النوم بشكل كافي، والنوم على الجانب الأيسر حتى اقتراب موعد التسليم، ومارسي التمارين الرياضية كشيء إلزامي فهذا سيقوي من عضلات الحوض وستكون الولادة سهلة جداً، لكن لا يجب ممارسة أنشطة بدنية شاقة في هذا الشهر.