كيف يُخلق الانسان

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٤
كيف يُخلق الانسان

الحمل مرحلة من المراحل المهمة لأي أم، من سعادة تغمرها كون أنها ستتعرف على طفل سيرقد في رحمها شهور طويلة ومتعبة، وأنه أمانة يجب أن تحافظ عليه بالاعتناء بصحتها لتكون صحته سليمة إلى أن يصل سليماً في حضنها.


يبدأ الحمل بعمل هرمون الإستروجين على تحفيز الرحم لتشكيل بطانة خصبة بأنسجة غنية بالدم، كما ويرتفع هرمون البروجسترون لتهيئة الرحم وتخصيب البويضة، ليتم اختراق الحيوان المنوي للبويضة لتصبح بويضة مخصبة ثم بويضة ملقحة، ثم يبدأ تقسيمها الى خلايا مماثلة لتصبح كرة تدعى بالجنين محاطة بثلاث طبقات التي ستشكل الأعضاء والأنسجة فيما بعد، حيث أن الطبقة الأولى ستشكل الأنبوب العصبي، الدماغ، العمود الفقري، الحبل الشوكي والأعصاب، والطبقة الوسطى ستشكل القلب والدورة الدموية، أما الطبقة الثالثة لتشكل الرئتين والأمعاء وبدايات الجهاز البولي.


هناك ما يدعى بالكيس المحي الذي ينتج خلايا الدم الحمراء والمواد الغذائية، ثم لاحقاً يتم تزويده بهم المشيمة التي تساعد في التخلص من الفضلات، أما الحبل السري فهو الذي يعمل على توفير المواد الغذائية والأكسجين له.


ثم تبدأ ملامح الجنين بالتشكل بظهور بقع داكنة وهما العينان ثم فتحات الأنف والأذنين، وكذلك بداية تشكل الذراعين والساقين، وكذلك أنسجة العضلات والعظام، ثم يبدأ تشكل الحنك والفكين ويستمر نمو الأذنين وبشرته وتبدو العروق واضحة تماماً.


يبدأ فور ذلك عمل بعض الأعضاء كالعضلات والأعصاب، وتبدأ جفون العينين بالتشكل والظهور، وكذلك اللسان، ثم يتشكل الكاحل والأصابع، وتبدأ ذراعاه تزداد طولاً، ثم تبدأ الأعضاء الحيوية بالتشكل وبدء العمل كالكبد، الكلى، الأمعاء، المخ والرئتين، وتبدأ الخلايا العصبية الجنينية بالتضاعف بسرعة وتتشابك التوصيلات العصبية في الدماغ، ثم تبدأ ملامح الوجه بالوضوح أكثر فأكثر، ويبدأ بإخراج فضلاته كالبول، وتستمر ساقيه بالنمو أكثر فأكثر لتتشكل المفاصل وتبدأ بالحركة، وتبدأ عملية التنفس بالظهور بعد ذلك عن طريق الرئتين.


تبدأ الأعضاء التناسلية بالوضوح ويمكن حينها التعرف على جنس الجنين ذكراً كان أم أنثى، وتصبح وظائف الدماغ كاملة ومرتبطة بجميع أعضاء الجسم وكذلك مع مختلف الحواس من تذوق، شم، سمع، رؤية ولمس، وتبدأ الأم بشعور حركة جنينها بوضوح.


تبدأ العظام أكثر صلابة، ويبدأ باستخدام حاسة السمع والبصر واللمس، ويمكنه تحريك رأسه، كما وتزداد حركته في باطن الرحم أكثر فأكثر، تبدأ الأظافر بالظهور والنمو، ويبدأ كبده بالعمل، ويبدأ نمو الشعر، وانعكاس جلوس الطفل في رحم أمه استعداداً لبدء الخروج إلى الحياة.


هكذا يكون الجنين قد أصبح طفلاً كاملاً بنموه داخل رحم أمه استمر تسعة شهور، ثم يبدأ خروج السائل الذي يحيط بالطفل خارج رحم الأم معلناً قرب وصول الطفل.