لغة جزر القمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٣ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٦
لغة جزر القمر

جزر القمر

جزر القمر هي إحدى دول القارّة الإفريقية، والتي تعرف باسم جزر الاتحاد القمري، ونظام الحكم فيها جمهوري فيدرالي، وشعارها الوطني هو وحدة - تضامن - تنمية، وعاصمتها هي مدينة موريني، وتتكون إداريّاً من أربع جزر، وعملتها الرسمية الفرنك القمري، وتنتمي لكل من صندوق النقد العربي، وجامعة الدول العربية، وتحالف الدول الجزرية الصغيرة، والبنك الإفريقي للتنمية، والمركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية، والبنك الدولي للإنشاء والتعمير.


لغة جزر القمر

تعد اللغة العربية، واللغة القمرية، واللغة الفرنسية من اللغات الرسميّة في جزر القمر؛ حيت إنّ اللغة العربية تعتبر لغة التعاليم القرآنيّة في الجزر، واللغة الفرنسيّة تعتبر لغة جميع أنواع التعليم الرسمي، واللغة القمريّة التي تستخدام جميع حروفها من حروف اللغة االعربية واللغة اللاتينية.


أمّا أكثر اللهجات انتشاراً في جزر القمر هي لهجة شيقمر المتأثرة باللغة العربية، والمشتقة من اللغة السواحلية، والتي تعتبر لهجة سكان جزيرة نجازيجيا، وجزيرة شيماوالي، وجزيرة شيننزواني، وجزيرة موالي، وجزيرة انزواني، وجزيرة ماهوري، كما يتحدث القليل من السكان المهاجرين اللغة المالاجاشية، وأقلية جداً يتحدثون اللغة الألفبائية اللاتينية.


جغرافية جزر القمر

  • المساحة:تبلغ مساحة أراضيها 1.862 كم2.
  • الموقع الفلكي: تقع فلكيّاً بين دائرتي عرض 20.11 درجة إلى 4.13 درجة جنوب خط الاستواء، وبين خطي طول 43.11 درجة إلى 19.45 شرق خط جرينتش.
  • الموقع الجغرافي: تقع جغرافيّاً في المحيط الهندي الذي يحاذي ساحل القارة الأفريقية الشرقية.
  • المناخ: يمتاز مناخها بأنّه مناخ معتدل استوائي، كما أنه يحتوي على فصلين رئيسيين هما: فصل ماطر، وفصل جاف وبارد.


عدد سكان جزر القمر

تتميّز الجزر بقلة أعداد السكان، حيث بلغ عدد سكانها 600 ألف نسمة حسب إحصائيّات عام 2010م، والمجتمع السكاني فيها يتألف من عدة مجموعات عرقية كالشيرازيين، والأفارقة، والعرب، والجماعات الملاوية، وأقليّات من السكان الهنديين، والمالاجاشيين، والصينيين، والبيض، والفرنسيين، أمّا الديانة فيدين غالبيّة سكانها بالدين الإسلامي، حيث تبلغ نسبتهم 98% من مجموع السكان، وأقليّة تدين بالدين المسيحي الكاثوليكي.


النشاط السكاني لجزر القمر

يعمل سكانها بعدة قطاعات كقطاع صيد الحيوانات والأسماك، وقطاع الزراعة الذي يعمل فيه نسبة 38.4% من مجموع السكان، ومن أهم مزروعاته الفانيلا، والكاكاو، والبن، والإيلنج، وإدارة الغابات، والقطاع السياحي.


السياسة في جزر القمر

يعتمد النظام القانوني فيها على مجموعة من القوانين الموروثة من جمهورية فرنسا، ومن الشريعة الإسلاميّة وتقوم على حل الخلافات، إمّا المحاكم المدنيّة أو شيوخ القرية، أمّا السلطة القضائية فهي مستقلة بشكل كامل عن السلطة التنفيذيّة، والسلطة التشريعيّة، وتعد المحكمة العليا من أعلى الجهات القضائيّة داخل السلطة القضائية، كما تتكوّن المحكمة العليا من عضوين مختارين على يد الرئيس، وعضوين مختارين على يد الجمعية الاتحاديّة، ومجلس كل جزيرة من الجزر.

282 مشاهدة