لماذا تتساقط أوراق الشجر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٧ مايو ٢٠١٨
لماذا تتساقط أوراق الشجر

تساقط أوراق الشجر في فصل الخريف

يُعدّ سقوط أوراق الأشجار في فصل الخريف شكلاً من أشكال الحماية الذاتية للنبات، ولكن تمتلك النباتات دائمة الخضرة التي تعيش في المناخات الباردة الشمع والمادة الصمغية السميكة؛ وذلك من أجل حماية أوراقها من التجمد والتكسر، أمّا بالنسبة لأنواع النباتات النفضية فلديها أوراق رقيقة، وهي أكثر عرضةً لدرجات الحرارة الباردة، وبما أنّ المياه تتمدد عند تجمدها، فإنّ الأوراق سوف تتمزق خلال فصل الشتاء، وهذا سيجعلها غير مجدية لعملية البناء الضوئي، كما تسقط أوراق النبات في فصل الشتاء بفعل الرياح والثلج، وفي فصل الخريف يقصر طول الليل وتصبح درجات الحرارة باردةً ومنخفضة، ويتوقف إنتاج مادة الكلوروفيل الخضراء، ويبدأ الصباغ في التحلل، وتُغلق الأوعية الناقلة التي تنقل المياه إلى الأوراق، وتبدأ طبقة التفرع بالنمو بين ساق الأوراق والأغصان التي تحملها، وهذه الطبقة من الخلايا تعمل على سقوط الأوراق من النبات دون ترك علامات، وفي نهاية فصل الصيف تتآكل الأوراق بفعل الحشرات.[١]


تساقط أوراق الشجر بسبب العدوى

تسقط الأوراق بعد العدوى المحلية، مثل مرض أنثارانوس (بالإنجليزيّة: Anthracnose) الذي يُسبّب سقوط الأوراق ويُسبّب أيضاً إصابة شجر الجميز، والرماد، والقيقب، والبلوط الأبيض بالعدوى، بالإضافة إلى سقوط أوراق شجر الزعرور عند إصابتها بعدوى الفطريات، لذا ينبغي استخدام مبيدٍ للفطريات في فصل الربيع.[٢]


مناطق الانقطاع

يُعرّف الانقطاع بأنّه الانفصال الطبيعي للأوراق، ويعتقد أنّها آلية تحدث لدى النباتات؛ حتّى تحافظ على المياه أو العناصر الغذائية اللازمة للنمو، ولتسهيل حدوث عملية التمثيل الضوئي،[٣] وتحدث مناطق الانقطاع عند قاعدة النتوءات الورقية وفي قاعدة الوريقة، حيث يتمّ تصميم مناطق الانقطاع للسماح بإسقاط الأوراق، بحيث يكون إلقاء الأوراق من خلال عددٍ من الإجراءات البيولوجية التي تضعف جدران الخلايا، ثمّ تبدأ الخلايا بالتمزق بعيداً عن بعضها البعض، وتتألف مناطق الانقطاع من ثلاثة أجزاءٍ، وهي كما يأتي:[٤]

  • منطقة تدهور جدار الخلية.
  • منطقة توليد قوة القص.
  • منطقة حماية الشجرة.


الظروف الرطبة أو الجافة

تسقط أوراق العديد من النباتات نتيجة الظروف الرطبة جداً أو الجافة جداً، فعلى سبيل المثال يؤدي الرّي المفرط للنبات إلى اصفرار أوراق النبتة وسقوطها، ويمكن أن يؤدي جفاف التربة إلى نفس النتيجة، وتسقط غالباً أوراق النباتات للحفاظ على المياه في الظروف الجافة.[٥]


الطقس والمناخ

يلعب الطقس والمناخ دوراً كبيراً في سقوط الأوراق، حيث يمكن أن تؤثر درجات الحرارة العالية بشكلٍ كبيرٍ على النباتات، كما يمكن أن يؤدي التغير المفاجئ في درجة الحرارة إلى سقوط الأوراق، فبغض النظر عن كون درجات الحرارة باردة أو ساخنة، فإنّها تعمل على تحول أوراق الشجر إلى اللون الأصفر أو البني، وبالتالي يتمّ سقوطها.[٥]


المراجع

  1. Melissa Petruzzello, "Why Do Leaves Fall in Autumn?"، www.britannica.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  2. Charlene Molnar, "Why Trees Drop Leaves and Twigs"، www.oakgov.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.Page 2.
  3. " Abscission", www.biology-online.org, Retrieved 4-3-2018. Edited.
  4. Dr. Kim D. Code, "Falling Tree Leaves: Leaf Abscission"، www.walterreeves.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.Page 2.
  5. ^ أ ب Nikki Tilley (12-1-2018), "Plant Dropping Leaves – Why A Plant May Be Losing Leaves"، www.gardeningknowhow.com, Retrieved 25-2-2018. Edited.