لماذا تم بناء الأهرامات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ١٥ مايو ٢٠١٩

سبب بناء الأهرامات

اعتقد المصريون القدامى أن الملوك قد تم اختيارهم من قِبل الآلهة ليكونوا وسطاء بينهم وبين الناس على الأرض، لذلك كان من مصلحتهم الحفاظ على جثة الملك سليمة حتى بعد وفاته، حيث ساد الاعتقاد قديماً بأن جزء من روح الملك والمعروف باسم كا (بالإنجليزية: ka) يبقى مع جسده، وحتى تتم رعاية روحه بشكل صحيح، قاموا بتحنيط جثث الملوك، ودفن كل ما يحتاجونه معهم في الحياة الآخرة؛ كالأوعية الذهبية، والطعام، والأثاث، وبناء الأهرامات باعتبارها مقابر لهؤلاء الملوك.[١]


تاريخ بناء الأهرامات

تعد الأهرام الموجودة في مصر هي الأهرام الحقيقية، بالرغم من أنه تم إطلاق هذا المصطلح على هياكل مشابهة في بلدان أخرى، وتتميز الأهرام المصرية بقاعدتها المربعة وجوانبها المثلثة، حيث تتشكل الجوانب صعوداً بزاوية 50 درجة تقريباً من سطح الأرض، وقد تم بناء النموذج الأولي للهرم خلال الفترة من عام 2680 إلى عام 2565 قبل الميلاد، ثم تم بناء الهرم المدرج في سقارة في عام 2620 قبل الميلاد، وقد قام كل ملك فرعوني ببناء هرم خاص فيه لحفظ جسده المحنط بعيداً عن أعين الناس، بحيث تم بناؤها من حجارة الآجر الطينية ذات الغلاف الحجري، وقد استغرق بناؤها سنوات طويلة لعدم وجود الآلات المتطورة في ذلك الزمان.[٢]


وتعد أهرامات الجيزة الثلاثة في القاهرة الأكبر والأفضل من نوعها في العالم، والتي بدأ بناؤها في عام 2680 قبل الميلاد، حيث بُنيت من كتل حجرية من الصخر الجيري، كما تم تشييد العديد من الهياكل الهرمية في بلاد بين النهرين، ومايا المكسيك التي بنيت من كتل شديدة الانحدار، وأهرامات أمريكا الوسطى، كما بنى الرومان مقابر هرمية صغيرة لهم من الخرسانة المكسوة بالرخام، ويعد هرم سيستيوس في روما أشهرها.[٢]


أهم الأهرامات في العالم

قامت العديد من الحضارات ببناء الأهرامات في مختلف أنحاء العالم، ومن أكبر وأهم هذه الأهرامات ما يأتي:[٣]

  • هرم خولولا الكبير في المكسيك، والذي يعد أكبر الأهرامات في العالم.
  • هرم خوفو العملاق في مصر، والذي يعد من عجائب الدنيا السبعة.
  • هرم خفرع في مصر.


المراجع

  1. "Egyptian Pyramids", www.history.com,15-4-2019، Retrieved 1-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Pyramid", www.infoplease.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  3. Victor Kiprop (1-4-2019), "The Largest Pyramids In The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.